..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ذاتي الهاربة

مالكة عسال

على وجع الحرف   

أسكُن دير الهلوسات   

أضمّد نفسا  

في عالم مخمور منكفئة 

يطلي بسلاسل الطمي أحلامي  

في دمي  

يدفن أقدام القبور  

أجلس مبعثرة

وحلة التعقيد تتلبّسني

أهذي

أفك في  الإبهام  

مناصر الحياة

ذاتي الهاربة

على أجنحة الخواء تسافر

تشيد  من الفراغ قصورا

تمَلّي هندسات الغياب

إلى قمم الانحدار تسمو

تقامر لتكسب الرهان

والمَعبَر

في مشجب النفس عالق

تتمسّح  بحلم

من ألوان الطيف مكنوس

مقفولة بوابة التوسع

على حافة الدمار

تنتقي مقاعد الفشل

حيث حكايات القلق

في حوريات الذكرى

تنفرد بنزوتها القاتلة

ذاتي الهاربة

توشحها نياشيل الانشطار

تُكسّر أبواب اللدغات

تُهجّر قنوات  الجرح

إلى مساحات غبن

 في النفس منسرحة

في صُرّة المناورات

تخفي الشعائر

وطقوس الهواجس

تُحكِم المطاردة

هي الأيام بحقول التجني

تركض خلفي

في صحرائي تتسكع

تفرش الأروقة بدبابيس النار

والموائد

تزينها سوسنات محروقة

ذاتي الهاربة

حين تتعب من  الإبحار

تفرُش سرير الوعكات

ثم تنام

تهامس في مراتبها

خيزران القلق

وسرب النبض

في أقمشة الهيام

يتساقط ميتا

تتوغل  في أدغال الانكسار

 أفواهه تفتح الأشداق

لتدوس حقول الوله

تتأبط لوح الرصاص

وعلى جسد الجرح

تتبوأ عرش الخسارات

 فتقشر مع الزمن ليل الفراغ

 

 

بتاريخ07/03/2008

 

مالكة عسال


التعليقات

الاسم: هنا السعيد
التاريخ: 31/07/2008 08:49:34
اليك ايتها الهاربة من همو م الحياة
تنحني جراحي




5000