..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مدخل إلى كولد مائير العراق في بلغراد

غزوان العيساوي

أردنا أن نوضح شئ أو أشياء عديدة حول وضع السفارات العراقية في بلدان العالم وماهية طبيعة تعاملها مع المغتربين ,كتبنا ماراينا هناك ولم نجد أي تغيير أو اخذ بما قلنا حتى ولو على وجه ألمجامله لما قلنا أو لمشاعرنا ومشاعر المغتربين لكن مازلنا نرى الأذان التي لا تصغي فقط إلى ظلمنا ,قلنا مرارا وتكرارا ولكن لا ناصر ولامعين فمازلنا وحدنا في ساحة الحرب التي خضناها ألان وخاضوها المغتربين يوم أمس فالمعادلة التي وضعت وتأسست عليها السفارات مازالت نافذة المفعول وسوف تبقى ولكن نحن لن نسكت يجب أن نكون أو لا نكون فبعد كل هذا أتتني رسائل عديدة من المغتربين هناك يريدون أن يتكلموا عن معاناتهم مع سفارتهم في بلغراد فلذلك سوف نقوم بعرضها على شكل أجزاء فهذا ماوصلني بعد نشر احذروا من كولد مائير العراق في بلغراد....

قل جاء الحق وزهق الباطل

نحن أبناء الجالية العراقية في صربيا (يوغسلافيا سابقا) منذ عشرات السنين تحملنا وصبرنا بما فيه الكفاية من تصرفات موظفي السفارة العراقية وعلى رأسهم ألقائمه بالإعمال مي ألبياتي وبما انه طال أملنا من قدوم لجنه تفتيشية من قبل وزارة الخارجية كما هو معمول به مثل ماسمعنا لنطرح عليهم مشاكلنا مع هذه الزمر التي لا تمثل العراق والعراقيين وإنما جالسون لإنهاء مصالحهم الخاصة والهروب من حر العراق وترابه ووضعه الأمني كما يدعون ...ولكن لتعلم الانسه بأننا لم ولن نسكت هذه المرة لذلك قررنا عبر مكاتب الأعلام ألشريفه والنزيه ان نعرض على المسئولين مشاكلنا وخصوصا وزارة الخارجية وعلى رأسها معالي الوزير(زيباري) وهنا نود ونحب أن نوجه رسالة إلى السيد الوزير...

سيادة الوزير.................

نحن نعلم أنكم تعانون من قله الكادر بسبب الظروف التي نعرفها جميعا ومقدرين جهودكم من اجل خدمة العراق والعراقيين أينما وجدو ولكن صدقنا يا سيادة الوزير غير من فتح السفارة بهذه الكوادر التي نخجل نحن العراقيين أن يمثلونا حيث والله شاهد أنهم لا خلقه ولا أخلاق ( ونكسه عكل للعراق). فنرجو منك كل الرجاء أن تعيد النظر بالكادر الموجود بالخارجية وخصوصا مثل هؤلاء الموجودين في بلغراد ولأنها تعكس قبل كل شيء شخصكم الكريم حيث عرفناك مواطن عراقي شريف جئت لتخدم الوطن والشعب...

 وشكرا جزيلا لك مقدما راجين من الله أن تأخذ بهمومنا بكامل ألجديه والحرص كما سمعنا عنك وعن حرصك على أبناء شعبك أينما كانوا مع الشكر...............

 وبما أننا لا ننتمي لأي جهة حزبيه أو منظمه سياسيه ولا تهمنا الشعارات الرنانة والمفردات ألخارقه قررنا بان نكتب بلغتنا النابعة من صميم القلب المحروق من تصرفات هذه ألزمره وأعمالهم ونو عدكم والله شاهد بان لا نكتب ألا الذي حصل معنا وبالشهود وسوف نستنجد بالأمثال ألعراقيه والبغدادية لأنها خير لغة لتوصل وتفصل كثير من المشاكل والجمل وبما أن الحديث طويل  وكبير لكن نوعد كم بأنه غير ممل لأنكم سوف ترون وتقرأ ون العجب...

 قررنا بان نكتبه على شكل حلاقات ومن البداية إلى يومنا هذا لذلك نعتذر مقدما اذاحدث تأخر أو تقدم ببعض الامورحيث كما قلنا نحن لا توجد عدنا مصالح خاصة ولا خصومات شخصيه حتى نجلس لنفكر باختيار المفردات وترتيب الجمل لتظهر للقارئ بصوره درامية خياليه...

 كذلك نود أن نعلمكم بأننا سوف نعطيكم تفسيرا للعنوان الذي اخترناه( كولد مائير) عندما يحين الوقت فنرجو من القراء والمسئولين أن يتابعونا جيدا لأننا متأكدون بان مثل وضعنا ومعاناتنا يعاني منها الكثير من إخواننا العراقيين في أماكن أخرى خارج وداخل البلد الجريح وحتى تعلم هذه ألزمره ومن أمثالها بان زمن السكوت ولى وذهب ولا خوف منكم ومن أمثالكم كما تتصورون وتدعون ولا بد للحق أن يظهر وينتصر مهما طال الزمان

والبقية تأتي

أخوانكم العراقيين

 بلغراد

 

غزوان العيساوي


التعليقات




5000