..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بغداد و اسراء و الحب

اسراء العبيدي

أهكذا تضنون !!! أهكذا وجوهكم لاتتفسر من سوء الضن بي ؟؟؟ أهكذا تضنون أنا احتظر على يد داعش ؟؟؟
من أنتم ؟ ومن أنا ؟ أنا سوري عالي رصين وأنتم من تكونون ؟ أهكذا تريدون أن تكسروا لي جناحي وأنا علمي سلاحي . وعلى أرضي عاشوا الانبياء والملوك حتى عروش الجبابرة سحقتهم وكنت أنا مهد الحضارات .
لن تنالوا مني أنا (عروسة الحب والسلام ) أنا (بغداد ) كتبو إسمي على أسطر العاشقين... وعلى شواطئ  التائهين ... أنا بغداد بلد المحبين...
أنا بغداد قلبي متعلق بالسماء وروحي متعلقة ب إسراء تلك الفتاة التي أنا الاقرب لقلبها والتي تعشقني حد الجنون . وصلتني رسائلها يوم قالت طلقوني مرتين من حبيبي العراق ومن مدينتي بغداد . طلقوني ورموني في نهر دجلة وأخذوني من احضان بغداد مزقوا قلبي وقتلوا قلبي وحرقوا قلبي عليك يابغداد .
تلك الفتاة إسراء اميرة الزمان ساهرة الليل تمزقت لأجلي ورموها في نهر دجلة  , لكنها نطقت إسمي فجائت قربها بجعة فتخيلت نفسها في بحيرة البجع فبكت السماء على حالها وهي طفلة حتى حدثت معجزة فتجمعوا حولها سرب من البجع , وهي تغرق وتلتقط أنفاسها الاخيرة جاء اليها أحد المارة من المتجمعين حول البجع فحملها وهكذا عادت إلى أهلها وهي مذعورة  لانها تعرف تماما من الذي رماها وبدأ يقلب الصورة . وبسبب تلك الحادثة أبعدوها عن بغداد .
كبرت تلك الطفلة بعد أن أقسمت أن تعود يوما يوما لأحضان بغداد مهما كلفها الثمن . دجلة دجلة دجلة نهر دجلة ذلك النهر الذي رموها فيه أرعبها ماحدث من حادثة جسر الأئمة و هاهي اليوم تتساءل وتقول إذا أنا كتب لي القدر أن أنجوا من الغرق في نهر دجلة بعد أن رموني من الجسر فما ذنب الأبرياء الذين ماتوا وعددهم تجاوز ( 1000 شهيد ) يالها من كارثة هزت العالم .
ابنتي إسراء اليوم عندما كبرتي علمت انك ستعودين لأحضاني لاني مدينتك بغداد سعيدة وانا اقرأ ماكتبتي لي :
سيكون هنالك لقاء
في صمت الفجر اصغي للذكريات
فهناك ذكريات ذابت في بكاء
ودموع باردة كليالي الشتاء
طردت أصوات الرياح من نافذة الحياة
في لحظة صمت وشقاء وعناء
تاهت أفكاري وخاب الرجاء
بعدما كان الامل يحدثني عن الامنيات
والان أسير ولا إنتهاء
وأمضي إلى الخلود أم الفناء
لا أعلم إلى أين أمضي وهذه مأساة
مازال الضياع يتحكم بي كيفما يشاء
وإن طال البعد سيكون هنالك لقاء
الاحباب المغتربين فما أجمل الروايات
لو تحكي قصتي بدون خلط الأشياء
فبعضها تحدث بعيدا عن القضاء
ولاتدرج في القدر لانها ليست معجزات
لا يهمني أيشيء يذكر في المساء
سوى اللقاء فكم مرة سأعانق السماء
وأشكر خالقي فأنا أعرف صوت النغمات
التي تقول لي سيكون هناك لقاء
سأنتظره بفارغ الصبرولو وسط الدماء
فمازلت في صمت الفجر اصغي للذكريات

شكرا لك حبيبتي بغداد نعم انا ابنتك إسراء بعدما قرأتي كلماتي أسمحي لي أن أهديك قصيدة متواضعة تصف حبي لك وأنا في أحضانك ( بغداد بلد المحبين )

الليل ملجأ البائسين وبكاء المغتربين
في وحشته أنين
وفي ظلامه ونين
كأنه شبح هائم سجين
ولكن ليل بغداد جميل كعبق الياسمين
فهذه  هي أرض الرافدين غمرتها البساتين
لانها نافذة الشرق الأوسط وبلد المحبين
كانت ومازالت اسطورة ومحبوبة الملايين
واليوم بغداد هي مأوى للعاشقين
ولم تعد غصنا مغروسا في أرض الفلاحين
بل هي اليوم غزالة يطاردها كل الصيادين
ودمعة يتيم أبكت كل قلب حنين
فلا يغركم منظر القصور المحصنة حصين
فهل تعرفون هي بنيت على أرض من رمل وطين
ولكن بغداد لم تبنى من قصور ذهب بالملايين
لأن إسمها منقوش من ذهب بقلب العراقيين
وبنيت من مجد وسور عالي رصين
وجمالها يزداد كل لحظة وحين 
فهي تخضر كالاوراق وتثمر كشجرة التين
وحافظت على بسمتها كل تلك السنين
لتطفىء حزن كل قلب معذب مسكين
وصرخت بوجه الظالم لأنها الأعظم من سور الصين
هذه هي بغداد أرض الرافدين وبلد البساتين

 

 

 

 

 

اسراء العبيدي


التعليقات




5000