..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة تلعفر الاخبارية

جعفر التلعفري

مدير اتصالات تلعفر: الحكومة العراقية تخصص مبالغ لإصلاح شبكة الهواتف الأرضية ووصول منظومة (واير ليس) إلى تلعفر

 قال المهندس محمد أمين مصطفى مدير اتصالات تلعفر: أن مشكلة الهاتف الأرضي في مدينة تلعفر تكمن في وجود عطل في الكيبلات وكذلك وجود عطلات كهربائية في البدالة.. وأضاف في تصريح خاص لمراسلنا: أن الحكومة العراقية قد خصصت مبالغ مالية لإصلاح الكيبلات الأرضية لتتم إعادة الحياة والعمل إلى الهواتف الأرضية..

من جانبٍ آخر قال مدير اتصالات تلعفر: أن أجهزة (واير ليس) وصلت إلى تلعفر في بداية هذا الشهر والعمل جاري على قدم وساق لأجل إكمال المنظومة واستفادة المواطنين منها.. وأضاف: أن شركة صينية متعاقدة مع الحكومة المركزية لغرض نصب وتجهيز المنظومة التي تبلغ سعتها (15) ألف خط قابل للتوسيع. وعن المبالغ التي يتم مقاضاتها مقابل تقديم الخط للمواطن قال: ليس هناك سعر محدد بعد، ولكن السعر القديم بقيمة 550 ألف دينار عراقي للخط الواحد ويمكن خفض ذلك حيث تقوم الدائرة بتجهيز المواطن بجهاز الهاتف مع الخط قابل للتنقل داخل المدينة.. وأكد مدير اتصالات تلعفر: أن كلفة المنظومة اقل من شركات القطاع الخاص كاسيا سيل وفانوس باعتبارها منظومة حكومية حيث أن سعر الدقيقة الواحدة يُقدر بـ(5) دنانير فقط.

 

أهالي تلعفر يقاضون المسؤولين عن تدهور الوضع الأمني في المدينة

أكد مصدرٌ مطلع أن أهالي تلعفر سيتقدمون بشكوى رسمية إلى مجلس القضاء الأعلى لمقاضاة كل المسؤولين عن تدهور الوضع الأمني في مدينة تلعفر.. وقال أحد وجهاء تلعفر: إن لدينا الكثير من الأدلة والمستمسكات التي تثبت تقصير المسؤولين في وزارة الداخلية وقيادة عمليات نينوى عن أداء واجبهم وإرباك الوضع الأمني في تلعفر بنقل ضباط أكفاء وإعادة عناصر غير موالية للحكومة والدولة إلى الخدمة في الجهاز الأمني بذريعة المصالحة الوطنية وإعادة التوازن إلى الدوائر الرسمية..

من جهة أخرى أكد عدد من شيوخ العشائر أن مظاهرات كبيرة وعصيان مدني ستشهده شوارع تلعفر إذا لم تستجب الجهات المعنية على مطالبهم بإعادة الأمن والاستقرار إلى المدينة.

هذا وكان المواطنون قد أكدوا في أحاديث سابقة مع مراسلنا: أن الوضع الأمني في مدينة تلعفر قد تراجع كثيراً منذ بدء عمليات أم الربيعين الأمنية في محافظة نينوى وبعد أن كانت مدينتهم لا تشهد اختراقات أمنية منذ حوالي سنة شهدت خلال الشهر الجاري أكثر من عشر عمليات انتحارية واغتيال واعتداء مسلح.

 

 

القوات الأمريكية تدمر بوابة تلعفر الغربية

دمرت قوات الاحتلال الأمريكية بوابة تلعفر الغربية (تلعفر - سنجار) التي شيدت مؤخراً من قِبل منظمة استقرار المجتمع المدني ( IRD) بالتعاون مع المكتب الهندسي في قائممقامية قضاء تلعفر حيث صُرفت عليها مبالغ طائلة..

وقال شهود عيان لمراسلنا: أن قافلة من سيارات قوات الاحتلال دخلت البوابة واصطدمت بها أنها لم تهتم بتدميرها.. المواطنون طالبوا القوات الأمريكية بإصلاح البوابة وتقديم اعتذار وأعلنوا استياءهم الشديد من التصرفات العشوائية وغير المبالية لهذه القوات.

هذا وكان اللواء نجم عبد الله الجبوري قائممقام قضاء تلعفر قد أعلن في وقت سابق تشييد (4) بوابات كبيرة عند مداخل مدينة تلعفر..

 

 

مكتب المرجعية الدينية يقدم مساعدات مالية لضحايا التفجير الإرهابي الأخير في تلعفر

قدّم مكتب المرجع الديني السيد محمد سعيد الحكيم مساعدات مالية لعوائل ضحايا الانفجار الإجرامي الأخير الذي وقع في حي الطليعة في مدينة تلعفر.. أعلن ذلك لمراسلنا السيد محمد جواد عبد القادر الموسوي وكيل المرجعية الدينية في تلعفر وأضاف: أن سماحة المرجع السيد الحكيم قدّم تعازيه الحارة لذوي الشهداء ودعاءه بالشفاء للمصابين، مانحاً مساعدات مالية تُقدر بـ(150) ألف دينار لعائلة كل شهيد و(100) ألف دينار لكل جريح يرقد في المستشفيات العراقية.

من جهةٍ أخرى على صلة بالموضوع قام وكيل المرجعية الدينية بزيارة مجالس عزاء الشهداء الذين استشهدوا في الانفجار ناقلاً تحيات المرجعية ومواساتها لذويهم، كما زار وفدٌ برئاسته مستشفى تلعفر العام ومستشفى طوارئ دهوك وتفقد أحوال المصابين داعياً لهم بالشفاء.

الموسوي قال لموفدنا عقب زيارته للمصابين في دهوك: أنه نقل تحيات المرجع السيد الحكيم وتمنياته للمصابين بالشفاء العاجل، وشكرَ حكومة إقليم كردستان على ما أسماها بالخدمات الجليلة التي قدمها لمدينة تلعفر، مستغرباً من عدم تحرك أعضاء مجلس قضاء تلعفر وأعضاء مجلس محافظة نينوى لزيارة ذوي الضحايا وتقديم العون والدعم لهم للتخفيف من ماساتهم.

 

وكيل المرجعية الدينية يُحمل وزارة الداخلية مسؤولية تدهور الأوضاع الأمنية في تلعفر

حمّل وكيل المرجعية الدينية في مدينة تلعفر وزارة الداخلية وقيادة عمليات نينوى مسؤولية الانفجار الإرهابي الأخير الذي حدث في حي الطليعة وسط تلعفر.. وقال السيد محمد جواد عبد القادر الموسوي في تصريحٍ خاص لمراسلنا: أن نقل (23) ضابطاً من شرطة تلعفر إلى العاصمة بغداد من الذين أشاد الجميع ـ بما فيهم وكلاء وزارة الداخلية نفسها ـ بكفاءتهم وإخلاصهم في عملهم كان له انعكاسٌ سلبي على أداء الأجهزة الأمنية في المدينة، مؤكداً أنه تمّ طرح الموضوع على وزير الداخلية جواد البولاني شخصياً وعلى وكلاء الوزارة وقائد شرطة نينوى وقائد عمليات نينوى ولكن للأسف الشديد لم يبدوا اهتماماً، واستدرك الموسوي قائلاً: إننا لا نشكك بكفاءة الضباط الجدد الذين تمّ تعيينهم أو نطعن في وطنيتهم ولكن يبدو أن المواطنين لا يثقون بهم باعتبارهم غرباء عن تلعفر وعن الوضع الأمني فيها..

وأضاف: إن نقل ضباطاً أسسوا قاعدة معلومات واسعة وكان لهم دورٌ كبير في تحقيق الأمن والاستقرار في تلعفر بعد أن كانت تعد من أسخن مناطق العراق ليس له أي مبرر لاسيما أن هؤلاء الضباط كانت لهم شعبية واسعة وثقة كبيرة لدى المواطنين.

واتهم الموسوي ما تسمى بدولة العراق الإسلامية التي تخلل الكثير من عناصرها في دوائر الموصل المختلفة وفي الأجهزة الأمنية بالوقوف وراء العملية الانتحارية الأخيرة في تلعفر، واصفاً العمليات الأمنية الجارية في محافظة نينوى والتي تحمل اسم (عمليات أم الربيعين) بالفاشلة وأنها المسؤولة عن انعدام الأمن والاستقرار في المحافظة.

هذا وأشاد وكيل المرجعية بدور مدير مستشفى تلعفر العام والأطباء والكادر الطبي مع محدودية إمكانيات المستشفى على حد وصفه، كما قدّم شكره لحكومة إقليم كردستان العراق على تعاونها في معالجة المصابين وللحكومة التركية التي استقبلت (22) مصاباً بجروح خطيرة بغية معالجتهم في مستشفياتها.

 

قائممقام تلعفر يزور جرحى العملية الإرهابية الأخيرة في مستشفى دهوك

زار اللواء نجم عبد الله الجبوري قائممقام قضاء تلعفر برفقة عدد من شيوخ عشائر ووجهاء تلعفر مستشفى دهوك لتفقد أوضاع الجرحى الذين أصيبوا جراء الانفجار الإجرامي الأخير في حي الطليعة وسط تلعفر، داعياً لهم بالشفاء العاجل ومقدماً مساعدات مالية لهم.

الجرحى عبروا في أحاديث خاصة لمراسلنا عن شكرهم وتقديرهم لهذه الزيارة التي وصفوها بالكريمة وأنها رفعت الكثير من معنوياتهم شاكرين اهتمام القائممقام بهم وبوضعهم الصحي.

كما التقى الجبوري على هامش زيارة مستشفى دهوك بمدير المستشفى الذي رحبّ بالوفد وطالبهم بالضغط على وزارة الصحة في الحكومة المركزية لزيادة حصة مستشفاه من الأدوية والمستلزمات الطبية، مؤكداً أنهم قاموا بواجبهم الإنساني حيث لا فرق بين جرحى تلعفر ودهوك أو أية مدينة أخرى.

من جانبه قدّم الوفد شكره وتقدير لحكومة إقليم كردستان ولكادر المستشفى على اهتمامهم وجهودهم بالجرحى والمصابين الوافدين من مدينة تلعفر للمعالجة، واصفين تلك الجهود بالكبيرة والمواقف بالنبيلة.

كما التقى الوفد بالملازم أول الحقوقي أرام الاتروشي ضابط مستشفى دهوك الذي أعلن أن كل الإمكانيات متاحة في سبيل التعاون مع ضحايا الانفجارات الإرهابية التي تستهدف المدنيين في تلعفر وغيرها.

وفي نهاية جولته في صالات مستشفى دهوك قال اللواء نجم عبد الله الجبوري قائممقام قضاء تلعفر: إن الخدمات التي تقدمه مستشفيات إقليم كردستان ليست بأقل شأناً من تلك الخدمات التي تقدمها مستشفيات العالم المتطورة في إشارة إلى التطور الحاصل في مستشفيات الإقليم.

القائممقام صرح لموفدنا عقب انتهاء زيارته بالقول: أننا نقلنا تحيات محافظ نينوى السيد دريد محمد كشمولة وأهالي تلعفر إلى الجرحى الراقدين في ستشفى طوارئ دهوك واطلعنا على وضعهم الصحي ونأمل أن يغادروا المستشفى في القريب العاجل حيث أن وضعهم مستقر، واستغل هذه الفرصة لأقدم شكري وتقديري لحكومة إقليم كردستان ولمحافظ دهوك ومدير مستشفى دهوك وكل الخيرين الذين طوقونا بأخلاقهم الفاضلة ومواقفهم وجهودهم الكريمة بحيث أصبحنا عاجزين عن الشكر على حد قوله.

 

جعفر التلعفري


التعليقات

الاسم: حسين
التاريخ: 23/06/2009 23:37:09
شكرااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

الاسم: التلعفري
التاريخ: 22/06/2009 17:41:08
شكرا لك... يمكنك زيارة موقع (صدى تلعفر) الخاص بتلعفر على الرابط التالي
http://www.majalisna.com/w/altalafary/
وشكراً

الاسم: يونس علي
التاريخ: 22/06/2009 16:08:42
شكرا لاستاذ جعفر ولكن نريد المزيد من اخبار وحقل خاص لمعاناة اهلنا في تلعفر

الاسم: يونس علي
التاريخ: 22/06/2009 16:03:56
نشكر استاذجعفر التلعفري على هذا الموقع الرائع ونتمنى له الموفقية ولو صار لنا منتديات خاصة بشباب تلعفر يكون احسن




5000