..... 
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


التفكك العربي واللاعب الخارجي

فاطمة المزروعي

لا يخفى على أي متابع أن دولاً في عالمنا العربي تمر بحالة من عدم الاستقرار، وتعرضت كثير من المجتمعات لهزات عنيفة وكبيرة بسبب عوامل مع الأسف معظمها خارجي، وهذا يدل على وهن وضعف الواقع العربي نفسه، ولن نذهب بعيداً، حيث تُعتبر إيران بما تعلنه من طموحات وتطلعات، وبما تفعله على أرض الواقع من تخطيط ودعم لفئات في منطقتنا، أكبر لاعب في الساحة العربية.
وإذا أمعنا النظر فإن الدول العربية في تاريخها الحديث لم تتعرض لمثل هذا التدخل السافر المستفز في شؤونها الداخلية، مثل الذي تفعله وتقدم عليه إيران .. الشعارات المتطرفة التي تدعو للطائفية والكراهية، وإقناعها للبعض في المجتمعات العربية وتلاقي صدى، يعطي دلالة واضحة وكبيرة على حجم التفكك الاجتماعي العربي من جانب، ومن جانب آخر يوضح وهن البرامج والخطط القومية، وضعف بناء مؤسسات المجتمع المدني ومؤسسات التعليم.
وأيضاً يدل على سوء نظرة البعض من أبناء الشعوب العربية لواقعهم، حتى باتوا يتطلعون للخلاص من خلال بلد متخلف في البناء المؤسساتي، ومتخلف في البناء المجتمعي، ومتخلف في التنظيم والعمل، بلد ينتشر فيه الفساد بمختلف أنواعه، والأمية والتعثر الاقتصادي وانتشار الفقر، بلد يقوم على العصيبة، ويقهر الأقليات من خلال القوة العسكرية، بلد لا يمكن اعتباره نموذجاً مفيداً وقوياً لأي إنسان ينشد العدالة والحرية وحقوق الإنسان.
وعلى الرغم من هذا نجد إيران حاضرة في كل مشكلة أمنية، وموجودة في كل خطاب طائفي .. المطلوب فقط أن نقوي الجبهة العربية، ونقوي برامج التعليم والثقافة، أن ندعم الخطاب الذي يجمع أمتنا ولا يفرقها، أن نركز على ما يوحدنا كأمة عربية لا على ما يفرقنا ويجعلنا شعوباً متناحرة متقاتلة، نحتاج لبناء سياسة توحدنا تجمعنا، ولا شيء آخر..



 

فاطمة المزروعي


التعليقات




5000