..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اطفالنا يضيعون بين قرارات وزارة التربية

تضامن عبد المحسن

تربينا على ان التوكل على غير الله مذلة، والاتكاء على المحسوبيات والمنسوبيات تعتبر من الامور المستهجنة، ولكننا كبرنا لنتعلم ان المعاملات الورقية التي تدور في دوائر الدولة سوف تضيع، وكذلك حقوقنا، مالم يسندنا حسب او نسب يعلي شأننا حسبما تقتضيه المحاصصة التي تقسمت بها الوزارات.

لذلك لجأت لأهل الخير ليتوسطوا لي لألتقي بوكيل وزارة التربية للأمور الإدارية علّيْ اتمكن من نقل ابني من احدى مدارس الرصافة الى الكرخ حسب محل سكننا الجديد، ولكني اخترت له مدرسة خارج حدود منطقتنا بحثاً عن المستوى الأفضل لمستقبل ابني.

ولكن السيد الوكيل رفض طلبي بل انه لم يقابلني.

وعلل رفضه ان المدرسة تقع خارج (الرقعة الجغرافية!!) وذلك من قرارات الوزارة التي لاجدال فيها. قلت في نفسي ربما يريد (السيد الوكيل) ان يعدل الموازين وان لايسمح بالترهل، ويلتزم المبادئ برفضه المحسوبية والمنسوبية.

ولكن فوجئت بعد ايام مثل الكثيرين بأن وزارة التربية تطرح قرارات جديدة من نوعها، بأن تمنح الطلبة الفاشلين في الدورين الاول والثاني عشر درجات لترفع نسبة النجاح، وتذهب ابعد من ذلك بمنحها دورا ثالثاً للصفوف المنتهية ليزداد عدد الخريجين. لتكون الرائدة بين كل وزارات التربية في دول العالم بـ(تقليعة سنوية) ليس الهدف منها سوى الهبوط بمستوى الطلبة وانهيار التعليم والتربية تماما.

فلا يمكن للطالب ان يُكافئ  بعشر درجات وهو فاشل لمرتين في نفس المادة، ولايمكن ان يُدفع بطلاب الصفوف المنتهية الذين فشلوا مرتين، دفعاً ليتخرجوا باعتبارهم من حملة الشهادات.

عجبت لتوقف استواء القوانين عند الموافقة على نقل ابني خارج الرقعة الجغرافية بحثا عن نجاح مضمون من الدور الاول، وتستوي عند المكافآت المجزية للطلبة الفاشلين لثلاث مرات.

ياوزارة التربية.. إعدلوا موازينكم وشذبوا الهيئات التدريسية وقووا المناهج التعليمية، بدلا من جعلنا نبحث عن المدارس النموذجية والمتميزة خارج الرقع الجغرافية، اولادنا امانة في ايديكم انقلوهم الى مستقبل تفخرون به قبل اولياء الامور، وشدوا الأحزمة على الطلبة ولاترخوها فيسقطوا في غيابة الجب.

تضامن عبد المحسن


التعليقات




5000