..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حدث وعيت بزمن حكم (صدام)

أسعد كاظم الربيعي

تداولت الناس بسخرية كبيرة توجه صدام آنذاك بأن يتبنى البعثيين موضوع إحصاء المال وكلل ما تحصل عليه ''المعيديات''وهن نساء من أوساط القرى يعملن على إنتاج الكيمر والحليب ومشتقاته.. يستيقظن قبل طلوع الفجر لبيع هذا المنتج الذي يحظى بقبول وإقبال شديدين من المستهلك البغدادي.ما يدر اموالا وفيرة لهؤلاء المعدان..

وكعادته تحرك القلم البعثي الرقيب ليكتب ''وبتدخل منه''إن هذه الفئة المتخلفة تحصل على مبالغ كبيرة جراء مزاولة هذه المهمة وهذه المبالغ تنافس راتب الوزير في حكومة صدام.

هذا ديدن الرفاق وتحركات حزبهم حيث يضعون انفهم بكل شي فكان ما كان بأن يدفعوا بمشوراتهم المغرضة أن يصدر صدام ضرائب تستوفى من بائعات '' الكيمر والروبة'' وﻻقى ذلك حنق الناس وفتحت بوابة السخرية والسخط لكن في الخفاء.

ومع كل ما جرى مضت خزعبلات ومشورات البعث لتصدر فيما بعد قوانين ما أنزل الله بها من سلطان كقانون قطع اﻻذن وقانون رسوم إعمار الملوية والروضة الكاظمية وقانون رفع صالنصات سيارات الباص والسيارات الكبيرة والمتوسطة لتترك سخام الوقود على وجوه العراقيين.

واستمرت العقلية البعثية الصدئه تنخر مجتمعنا إلى أن حصل اﻻنقلاب لكن الحقد العفلقي مازال يلوث نقاء العراقيين للأسف.

 

أسعد كاظم الربيعي


التعليقات




5000