.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بيانات أفضل لحياة أفضل

زاهر الزبيدي

قُدّر للعراقيين أن ينتظروا خمسة سنوات أخرى ليتم انجاز التعداد العام للسكان لهم ، هذا ما أعلنته وزارة التخطيط السبت 10-10 ، خلال الاحتفالية التي اقامتها بمناسبة اليوم العالمي للإحصاء وتحت شعار "بيانات أفضل لحياة أفضل" الوزارة أعترفت بأن هناك صعوبات حالت دون إجراء التعداد خلال السنوات الماضية برغم كل محاولاتها المخلصة والجادة في ذلك لما له من أهمية كبيرة في تبني حجر الأساس للتنمية الحقيقية وترسم للبلد ستراتيجية النهوض الجديد وفق البيانات والإحصاءات الحديثة".

وربما يتسائل البعض على أي قاعدة معلومات تستند الحكومة بوزاراتها المتعاقبة على العراق في تقديم خدماتها للشعب وهي لا تمتلك لتلك القاعدة القوية التي يمكن أن تقف عليها كل خطط التنمية في الوطن على أختلاف أنواعها  .

بعد اطلاعنا عن كثب على خطة عمل الجهاز المركزي للأحصاء  التابع لوزارة التخطيط ومهام المسح والعمليات الأحصائية التي اجريت ومن المؤمل أن تجرى، بعد أن تنفك عُقدة السحر التي عُقدة لأجراء تلك العملية الوطنية الكبرى، أقول أصبحت امتلك وضوحاً شمولياً أكبر عن أهمية هذا التعداد الذي لايفقه به الكثير من أبناء الشعب وأعتقد ، وأكاد أكون جازماً،  بأن إطلاع الشعب العراقي على برنامج العمل بشموليته وما يتم إجراءه من المسوحات الأحصائية لترك التظاهر من أجل الخدمات وتظاهر ضد عدم إجراء التعداد العام للسكان وطالب بشدة إجراءه بموعد قريب جداً .

فعلى الرغم من ما قامت به فرق العمل الأحصائية من ترقيم شوّه الكثير من واجهات البيوت والمحال التجارية حيث تلاحظ أن الرقم باللون السمائي كبير جداً ومكتوب بطريقة غير منظمة على تلك الواجهات إلا أن هذا لا يمنع من أن تلك العملية تمثل جانباً مهماً من عملية الأحصاء.

لا نستبعد مطلقاً بأن أحد أهم مشاكلنا الاقتصادية تستند الى عدم وجود إحصاء سكاني متكامل تتبناه الجهات المسؤولة وترعاه الحكومة بقوة لكونه يمثل بحق الدعامة الحقيقية التي تقام على اساسها كل خططنا التعليمية والاجتماعية والاقتصادية ، فالاحصاء السكاني مهم جداً للمجتمعات التي ترنوا للوصول الى التنمية المستدامة ومحاربة الفقر وتطويرالانتاجية التعليمية ووضع خطط توزيع الكثافة السكنية وتفتيت تكاثفها المؤثر على الموارد والبيئة الكبيرة .

نحن بحاجة  ماسة لإجراء الاحصاء العام للسكان لنعلم مستويات تحديد النسل التي من المفترض اعتمادها والجميع يعلم بأن لدينا نسبة نمو عالية لا تتناسب وحجم اقتصاداتنا ولا تتناسب وقدرة الحكومة على توفير متطلبات تلك الزيادات لذلك يدخل الاحصاء المتكامل ليكّون الفكرة العامة للإنتاجية ولإعادة رسم خططها لحياة افضل .. عسى ان تكون كذلك .. حفظ الله العراق

 


زاهر الزبيدي


التعليقات




5000