..... 
مقداد مسعود 
.
......
.....
مواضيع الساعة

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عيد الغدير عقيدة ٌ ووسامُ

عبد الرزاق السنيد

يوم الوصي عقيدة ونظام .............. يبقى مدى الاجيال فيه وسامُ

قرآنه هو شاهد يكفي به .............. تبليغه هذا علي ُ إمامُ

واليتُ من والاك نفس محمّد ٍ .............. أسراراحكام ٍ بها إلزامُ

في ذكره بالاقتداء بوعينا .............. أنّ الامامة قوةٌ ومرامُ

من كنت مولاه عليٌ وليه .............. فهو الوصي وعالم ٌ علاّمُ

..............

جددتُ فيك عقيدة ورسالة .............. فيك استقام الدين ياضرغامُ

أنت الولي وما عداك توهم .............. ماذا جرى شهدت لك الايامُ

هم أبعدوك ونصّبوا حكامهم .............. وبنو أمية غادرون لئامُ

شتموك هم وهموا   بانك صامد ٌ .............. الله يرفع     للتقي مقامُ

واليوم إرهاب النواصب واضحٌ .............. هم شوّهوا دينا ً هو الاسلامُ

واذا بمرجعنا الكبيـــــــــــــــر وحوزة النــــــــــــــــجف الاغر وقادة أعلامُ

مرحاً بفتوى للجــــــــهاد صمودها  .............. من احمد وعلي لا تنضامُ

هبّت جموع الشعب لا تخشى العدى .............. باسم الحسين يقودها مقدامُ

وعشـــــــــــــائر هبّت بنخوة حيدر .............. داعي الجــــهاد   به إلزامُ

عرب واكراد وكل بايعوا .............. للمرجع الاعلى عليّ   ســـــــــــــلامُ

..............

إنّي أحيّ محفل الخطباء والعلماء .............. فخري فيكم اكرامُ

هيا نذوب بديننا وبحشدنا .............. لا نقبل الارهاب  لا الحكام

أهل المناصب  حاكموا سراقكم .............. الله لا يرضى فذي آلالامُ

جددتُ في الحشد المبارك بيعة .............. لابن الوصي وقائد علاّمُ

كم نهضة فيها العراق مفاخرا ً .............. أهل الشعيبة ماجدون كرامُ

وبيوم شعبان الاغر ونهضتي .............. فيها انتفضنا   زُلزل الاقزامُ

كم فتنة قبرت بفضل جهوده .............. وجهاده في حكمة قوّام ُ

بوركت سيستاني يبن محمّد .............. فكر الامامة نهضة وسلام ُ

لبّت نداك شبابنا ورجالنا .............. أبى به الاقدامُ

هذه جنود حسيننا وفت لكم .............. للدين غايتها وعزّ وسام ُ

..............

فتوى الجهاد من الوصي عطاؤها .............. يا مسلمون   وعزّ فيه كلامُ

أنبيك أحفاد الوليد دواعش .............. ارهابهم عارٌ به أوهامُ

واليوم آل سعود قد غدروا بنا .............. وبأهلنا يمنٌ بنا تنضامُ

وفجائع تترى منى شهدت بهم .............. قلبوه عيدا صار فيه ضرامُ

ومئات قد قتلوا وصار عزائنا في العيد في الاضحى دمىً وظلامُ

يا شيعة الكرار صبرا ً إنه .............. ثمن الولاية   هذه أحكام

ونرى ببحرين الكرامة اخوة .............. صمدوا وما حملوا السلاح سلام ُ

ونرى دعاة البغي قد فتكت بهم .............. درع الجزيرة كله أسقامُ

علماؤهم هم بالسجون   تحية .............. سلمان ام نمر  هم الاعلامُ

أم شيعة الاحسا  قطيفاً  أودعوا ســـــــــــــجناً كبيـــــــرا تشهد الايامُ

ستحرر الشامات مشهد زينباً وضريحها     لبنان فيه كلامُ

من قاوم الارهاب فهو مكافح .............. جمع الهي ّ به أوسامُ

يا ربي بالمهدي انصر حشدنا .............. ورجالنا قد رفرفت أعلامُ

عجّل لنا فيه الظهور بطلعة .............. واحفظ لنا الايات هم اعلامُ

واحفظ لنا الايات هم اعلامُ

..............................................................................................................

  

ألقيت القصيدة في مؤتمر المبلغين الثاني للدول الاسكندنافية في مؤسسة المنتظر-عج-  مالمو- السويد , لمناسبة عيد الغدير الاغر .

عبدالرزاق السنيد

عبد الرزاق السنيد


التعليقات




5000