..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نقطة نظام أيها الميركليون

علي فاهم

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي و حديث الناس بدمعتين للسيدة ميركل المستشارة الالمانية ولموقفين الاول فتح ابواب المانيا فجأة أمام افواج المهاجرين من سوريا و العراق الذين هبوا سباحة الى بلد الامان و الرخاء و الرفاهية كما يضنون و فقد الكثير منهم حياتهم و حياة أحبتهم من اطفال و نساء غرقى في بحر ايجة بسبب طمع و جشع مهربي البشر الذين فتحت لهم السيدة ميركل ابواب رزق جديدة لم يحلموا بها و الموقف الثاني دموعها التي انسكبت على صورة الطفل السوري الغريق على رمال شاطيء تركيا و مما يثير الدهشة والاستغراب هو الهجوم غير المسبوق على الاسلام و تحميله ضريبة ما يحصل في بلداننا من جور الفاسدين و صراع الارادات بواسطة الادوات من اجل ان تنعم اسرائيل بالامان حسب مخطط الجيل الرابع من الحروب في الشرق الاوسط و ما تسير عليه استراتيجية الفوضى الخلاقة للحجية كوندليزا رايس و هنا اريد أن اسير (رون سايد ) و أتساءل إن سمحتم لي أين كانت دموع ميركل هانم في صيف العام الماضي عندما قتل 543 طفل فلسطيني من جراء القصف الاسرائيلي على قطاع غزة حسب تقرير الامم المتحدة و لم تقبل التصويت على أتهام المدللة (اسرائيل ) بانها دولة مناهضة لحقوق الاطفال فقط ..!!
و أين دموع ميركلكم من مئآت الاطفال اليمنيين المقطعون أشلاءاً متناثرة تحت نيران قصف الطيران السعودي بمباركة غربية و اسلحة بريطانية و تخطيط امريكي ..!! 
و من جانب أخر أيها الميركليون الذين جعلتم من ميركل الاهاً بمقابل الاسلام الذي عليه ان يدفع ثمن ما لم يقترف اين كان ملاذ عشرات الالاف من اهالي الموصل و تلعفر و صلاح الدين و الانبار و الفلوجة الم تكن قبلتهم مدن ( المسلمين ) الذين اوهم و اسكنوهم و اطعموهم و مازالوا و مستمرين فهذه كربلاء مثلا اسكنت اكثر من 15 الف عائلة من تلعفر فقط و منذ اكثر من عام وفرت لهم السكن و الاكل و المشرب و اغلب الاحتياجات المنزلية التي تحفظ لهم الحياة الكريمة بلا منة من أحد بل يعتبرونه واجب اسلامي عليهم يؤدونه و هم سعداء فرحون وحتى مع غير المسلمين من اخوتنا المسيحيين و الايزيديين الذين لن ينسوا ما فعله اخوتهم من تجار الكاظمية وبغداد الشيعة الذين خاطروا بحياتهم و ذهبوا الى الموصل ليشتروا بناتهم و اخواتهم و يعيدونهن الى اهلهم ،أمثل هذه القصص لاتذكر ان من فعلها هم مسلمون و ان الاسلام هو من دفعهم الى مثل هذه الافعال الخيرة أنها قسمة ضيزى و الله . و دمتم سالمين .

علي فاهم


التعليقات




5000