..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


محسن فرحان .... بعد وعكته الصحية يغني في اصبوحة غنائية تقدمها دار الثقافة والنشر الكوردية

تضامن عبد المحسن

في اصبوحة رائقة مفعمة باللحن الجميل والاغنية العذبة والصوت الطرب.. احيتها دار الثقافة والنشر الكوردية احتفالا بوجود شيخ الملحنين وسلاماته محسن فرحان.. الذي تعرض لوعكة صحية مؤخرا. جاء ذلك يوم 22/9/2015 في مبنى الدار وبحضور واسع من الفنانين والشعراء والمثقفين.
بدأ الحفل بكلمة السيد الوكيل فوزي الاتروشي مدير عام دار الثقافة والنشر الكردية وكالة اذ قال.. نستحضره الى الذاكرة ونحن نفرح بالوصال مع احبائنا ولكننا ايضا نستحضره حينما نتفارق.. فيكون الاستحضار تارة فرحا وتارة اخرى وجعا.. فأنه في كل الحالات رفيقنا الازلي، سواء اكان فرحا او وجعا، او بعدا كان او قربا) وقد اعطى الاتروشي صفة النار الازلية للحن لأنها في دواخلنا ولايمكن الاستغناء عنها، كما ان الالحان انما ولدت في المعابد الاولى وان المتعبدين هم اول من سارع الى اللحن والموسيقى ليمدوا بها الحياة. كما اشار الاتروشي الى ان اللحن والموسيقى هي اساس المصالحة الوطنية وليست المؤتمرات والاجتماعات، وعلى حد قوله ان الانسان كلما كان متصالحا مع نفسه ومع الاخرين فأنه سيحقق وئاما دائميا مع الاخر.

  


وبدوره وجه الفنان والملحن الرائد محسن فرحان كلمة شكر وامتنان للسيد الوكيل لوقفته معه اثناء مرضه.. متمنيا لو ان الظروف قد عرفته عليه في زمن ابعد قائلا ( ان العلاقة الانسانية اهم وابقى من علاقات العمل والشؤون الادارية) مضيفا.. ( لم اكن اتوقع ان يتصل بي الاتروشي في وقت متأخر من الليل ليس فقط ليطمأن على صحتي مثلما فعلها الكثير ممن يتربعون على كراسي المناصب بل ليقدم لي يد العون لذلك انا اكن له كل الاحترام واعد بأني سأبقى وفيا لصداقته.) كما اثنى على دور الاتروشي في تسجيل مايقارب 58 البوم غنائي خلال مشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية عام 2013.
بعد ذلك تخللت الاحتفالية ندوة ادارها الفنان سعد نعمة الذي قال ( يقول محسن فرحان من خلال الحانه اني انتمي للمدرسة العراقية الاصيلة التي اغنت الساحة الفنية العربية والعالمية بالعشرات من الاعمال الموسيقية والغنائية المهمة. ) اما الاعلامي سامر المشعل الذي ابدع في تقديم الندوة واخذ يتنقل بين النقد الفني البناء تارة وبين فسح المجال للمغني علي سالم تارة اخرى.. فقد قال اعتبر ان الاحتفاء بمحسن فرحان هو احتفاء بالثقافة العراقية وبالعصر الذهبي للاغنية السبعينية وكل ماقدمه يصب في المشاعر الانسانية.. محسن فرحان الذي غنى اليوم في هذه الاصبوحة المميزة هو ثمالة العصر السبعيني وهو واحد من المتنافسين للوصول الى اقصى جنوب الروح وملامسة المشاعر.
فيما غنى علي سالم اجمل الالحان التي قدمها محسن فرحان للمغنين الرواد حسين نعمه وكمال محمد وسعدون جابر وسواهم.. فغنى الجمهور الحاضر وصفق بحرارة لروعة الاداء.
وفي ختام الحفل قدمت موظفات مكتب وكيل وزارة الثقافة الورود للملحن محسن فرحان الذي عبر عن شكره وسروره لهذه الاصبوحة الرائعة بامتنانه وامنيته ان يستمر برفد الساحة الفنية بجميل الالحان.

 

 

 

تضامن عبد المحسن


التعليقات




5000