..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لن...

وليم عبد الله

كانوا يجتمعون دائماً تحت شجرة سنديان، يتركون أبنائهم يلعبون وهم يشربون بيبسي وينظرون إلى مجموعة ناس تحاول أن تجتاز أرض من حدّها الغربي إلى حدّها الشرقي... نظر أحدهم إلى رفاقه وقال:

-علينا أن نمنعهم، فإن مروّا فقد يستطونوا فيها؟

نظر إليه أحد رفاقه وقال:

-لن يمروا، فنحن هنا

صرخ الجميع:

-لن تمروا

بعد قليل بدأ أولئك الناس بالمسير في الأرض فانتصب أحدهم وكان على وشك أن يتشدق برشفة بيبسي أخذها على عجل:

-إنهم يمرون، وقد يستوطنون هنا

نظر إليه أحد رفاقه وقال:

-لن يستوطنوا، فنحن هنا

صرخ الجميع:

-لن يستوطنوا

بعد قليل بدأ أولئك الناس بنصب خيمهم وطهي الطعام في الأرض دون أن يغادروها، فانتفض أحدهم وكان على وشك أن يسحق علبة البيبسي بيده:

-علينا أن نمنعهم فالآن هم ينصبون خيماً، غداً قد يرفعون أبنية!!!

نظر إليه أحد رفاقه، قال وهو يرتشف بيبسي:

-لن يرفعوا شيئاً

صرخ الجميع:

-لن يرفعوا شيئاً

بعد قليل بدؤوا برفع الأبنية، ومن ثم انتبهوا إلى وجود مجموعة من شاربين البيبسي تحت شجرة السنديان، فاتجهوا باتجاههم، استنفرَ أحدهم وكاد قطرات بيبسي أن تتطاير من العلبة لولا أن أدركها بلسانه وشربها وقال:

-إنهم يهجمون علينا، علينا أن نواجههم

يشرب أحد رفاقه بيبسي وهو ينظر إليهم ويقول:

-لن يتمكنوّا منّا

صرخ الجميع:

-لن يتمكنوا منّا

بعد قليل وصل أولئك الناس إليهم وأمسكوا بهم وربطوهم إلى الأشجار في حين اختبئ الأولاد في الحرش المجاور، رفع أحدهم رأسه وقال:

أخشى أنهم سيربطوننا بحبال ويسوقونا كالحمير؟

رفع أحد رفاقه رأسه وقال:

-لن يربطونا

قطب الجميع حواجبهم وصرخوا بغضب:

-الرؤوس التي رُبطت بالحبال وجُرت أربعمائة عام بأيدي الأتراك لن تهمّها حبال هؤلاء الناس..

يتبع...

 

 

 

 

 

وليم عبد الله


التعليقات




5000