..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سيناريو جديد قديم !

محمد حسين مخيلف

في العودة الى اجواء لقاء منتخبنا الوطني امام تايلند في بانكوك تعود الى اذهاننا صدمة النتيجة التي لم يكن احد يتوقعها ابدا بعد ان تقدمنا بهدفين وكان من الممكن تعزيز تلك النتيجة بأهداف اخرى للاطمئنان , نتيجة لم تكن عادلة على الرغم من ان اسبابها معروفة لجميع اهل الشأن الفني الذين لم يقصروا في ابداء ملاحظاتهم واستيائهم من الطريقة التي تعامل بها الملاك التدريبي مع ظروف المباراة والتي ظهر بها على انه كادر تدريبي مستجد لا يملك الخبرة الكافية لقراءة الخصوم وايجاد الحلول المنطقية لتدارك الازمات ! اتعس ما حملته مباراة تايلند هو التبديلات غير المبررة والخاطئة ان صح التعبير ! فخروج اكثر لاعب فاعلية على جانب الملعب وهو علي حصني لا يفسر الا على انه غير واقعي ولم يكن مدروس بالمرة , اضف الى ذلك ادخال مدافع في الدقائق الاخيرة من عمر اللقاء وكان من الاجدر استغلال هذا الامر في الوقت الذي كنا فيه متقدمين وليس العكس ! وهناك مسألة لا يختلف عليها اثنان يملكان بصر وبصيرة وهي وجود لاعب عملاق مثل يونس محمد في أي فريق يعطي ويبعث بجميع افراده المجموعة الروح المعنوية العالية التي تعد من اهل عوامل النجاح لأي فريق سواء في عالم كرة قدم او أي لعبة اخرى لكن ان يتم الابقاء عليه لـ90 دقيقة في هكذا ظروف وخاصة بعد تعادل التايلنديين فهذا الشيء الذي لا افهمه !! على الرغم من وجود لاعبين مميزين في خط الهجوم ومنهم المحترف في الدوري السعودي مروان حسين ومهاجم نادي الزوراء مهند عبد الرحيم وهذا الامر بالطبع متروك للملاك التدريبي ولكن هل هناك اجابات شافية على هذا السؤال ؟؟؟ فالسفاح وكابتن الاسود قدم الكثير للعراق ولم نختلف على هذا الموضوع ولكن على الملاك التدريبي مراجعة بعض الامور التي اصبحت حديث الشارع لان مصلحة الفريق اولاً والتصفيات ما زالت في بدايتها ومن الممكن الوصول الى الصدارة من خلال مباراة الفريق القادمة التي ستجمعنا بمنتخب فيتنام لذا علينا مراجعة اخطائنا وترتيب اوراقنا قبل فوات الاوان كون ان مسألة نزف النقاط ليس وليدة اللحظة بل انه سيناريو قديم تعود عليه المنتخب العراقي في كل تصفيات !!! والسلام .

محمد حسين مخيلف


التعليقات




5000