.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مع اقتراب العام الدراسي الجديد .. نوصيكم بفلذاتنا

زاهر الزبيدي

عاد همنا السنوي مع بداية كل عام دراسي ليقّض مخيلتنا ، مشغولون جداً بتهيئة مستلزمات نجاح العام الدراسي لأبنائنا وحريصون على توفير كل شيء يمكنهّم من قضاء عامهم الدراسي بسهولة ومهما تطلب ذلك من جهد ومال .. همنا كبير معهم ولكن النتائج ستكون جميلة ان شاء الله بعد سني الدراسة إذاما تلاحقت عليهم الاحلام وكانت الهجرة أهمها .

مع بداية العام الدراسي ؛ جميع مركبات العملية التربوية التي تحمل الأمانة الكبرى في أعناقها ؛ مدعوة الى إنجاح العام الدراسي وليعلم الجميع أن هذا العام يختلف عن العام السابق والذي قبله فالأزمة المالية ألقت بظلالها على حياة جميع الأسر العراقية مما يستدعي عدم إرهاق تلك الاسر بالطلبات العجيبة التي تتكرر علينا كل عام من أنواع القرطاسية ، كما أن هذا ما يساعد دائماً على تفاقم الوضع الامني الداخلي ويزيد من معدلات الجريمة وتأثيراتها على ابناءنا ، فحالات الخطف ستتزايد وإختطاف الاطفال مرشح جداً ليكون في في قمته لأسباب عدة أهمها ضعف مقاومتهم لخاطفيهم وسهولة إخافتهم وإخفائهم وتأثير خطفهم السريع والكبير على أسرهم للحصول على الفدى .

لم يعد العلم مهماً لدى الأسر ، بل أن الحفاظ على ابنائهم أهم من ذلك بكثير ، فإختطاف الأبناء قد يصل الى قتلهم وهذا ما يؤدي الى تدمير أسر كاملة ، وعلى شرطة حماية المنشآة بالتعاون مع الشرطة والقوات الامنية تأمين الطرق التي تؤدي الى المدارس وتفحص المناطق المجاورة للمدارس والقريبة منها ، وهذا الانتشار يجب أن يبدأ من ساعات الصباح الاولى كأجراء احترازي لمنع حدوث ما لا يحمد عقباه .

أرواح ابنائنا أهم من كل شيء ولكي لا يكون لدى الاسر عذراً في ترك ابنائهم لمقاعد الدراسة خوفاً من اختطافهم والمساومة على حياتهم ، ما الضير بنشر كاميرات أمنية في المناطق المحيطة بالمدارس تساهم في الحد من تلك الظاهرة الخطيرة في المجتمع .

كما أن تعزيز شرطة الـ FPS من حيث الاماكانيات المادية والبشرية وبالامكان الاستعانة بمتطوعين في هذا المجال وتعزيز وجودها في تلك المناطق ، مهم جداً فهناك أطفال خطفوا من الشوارع القريبة من مناطق مدراسهم .

نأمل أن تساهم الجدية والاخلاص الكبير في العمل من قبل الهيئآت التدريسية والحمايات الأمنية في منحنا عام دراسي متفائل وسعيد بعيداً عن كل المآس التي رافقت بعض الاعوام السابقة .

 

زاهر الزبيدي


التعليقات




5000