.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الكتابة

د.حازم خيري

"فإرادتك

هي قوتك الحقيقية

فلا تتظاهر

بأنك لا تمتلكها،

وإلا فلن تمتلكها"

برنارد جنثر

 

لست أدري كيف أحيا بدون الكتابة. أشعر بخواء شديد في غياب الكتابة. أنا منذ عقد تقريبا استمتع بالكتابة. كتاباتي منها الجيد ومنها الرديء لغويا على الأقل. لا أتصور نفسي بعيدا عن الكتابة ودائما ما احتمي بكتاباتي عندما يلفحنى الخواء.

 

اعتدت كتابة مقالات وبحوث ودراسات ونشرها على الانترنت، بعضها كان طيب الحظ، وجد من يهتم به وينشره في مجلات علمية، كمجلة الجمعية الفلسفية المصرية. أما البعض الآخر فكان نصيبه من الاهتمام شديد التواضع..

 

بدأت رحلتى مع الكتابة بوضع الكتب والعمل على نشرها، حتى على نفقتى الخاصة. لم أدرك وقتها تواضع مستواها، خاصة لغويا ـ وربما فكريا أيضا ـ.

 

ثم وجدتنى اتحول الى كتابة مقالات في "الفكر الأنسني"، عملت جاهدا كي تبرأ من اخطاء الكتب المنشورة (ربما باستثناء كتابي المنشور بالمجلس الأعلى للثقافة بمصر عن نجيب سرور "دون كيخوته المصري"، والذى حظى بمراجعة لغوية دقيقة). كتاباتي خاصة الأخيرة أظنها خلت من مثالب الكتابات الأولى..

 

نشرت مؤخرا مقالة بعنوان: إدوارد سعيد وأسلوب المرحلة الأخيرة، إدوارد سعيد فيلسوف شديد الرقى، تصيبك كتاباته بمزيج من الاحباط والمتعة، الاحباط لاكتشاف المرء مدى تواضع مستواه الفكرى، أما المتعة فمصدرها ما تغمرنا به كتابات سعيد من معارف راقية، في ظل شيوع خيانة المفكرين عندنا.

 

الكتابة رفيق حياة، لا قدرة لمفكر على إنكاره، فهي تحول بقوة دون هيمنة الخواء على النفس، فضلا عن أنها تحول دون تقوقع المرء والانكفاء على الذات.

 

الكتابة رفيق حياة وفى، ولسوف أقضى ما تبقى من العمر في صحبتها!

 

 

 

 

 

د.حازم خيري


التعليقات




5000