..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رَثاءُ عَزيز

يوسف لفته الربيعي

نبعٌ مِن الدمعِ يجري فوقَ أجفاني           مُذ ْأسّقط َالموتُ أوراقاً لإخواني

صَرعى هُموم ٍوعَل َّالداءُ قلبَهـُــمُ           حتــى توَغّـلَ فــي نفــسٍ وأبدانِ

 تمضي السُنونُ ولا نَدري نوائِبَها           قـدْ يَحمل ُالمَـرءُ أوزاراً بأطــنانِ

وقبلَ شَهْـرٍ فقـدنا نجمـــة ًأفــلـتْ           يا حسـرة َالقلب ِمِـن فقد ٍلرَيحـانِ                          

حُرٌّ تباهى بُرغم ِالضيقِ مُنشرِحاً            جَليسُ مَرجَلةٍ فــي صَدرِ ديــوانِ

 فطـلّـقَ الآهَ مـَزهــوّاً بطـلـعَـتـــــه          كبَسـمةِ اللـيثِ لـو شَـعّتْ بأسـنانِ

  لولا ضـوابـطُ شَـرعِ اللهِ تُقـلِقـُنـي          ضرَبتُ لَطماً على رأسـي لِعـدنـانِ

 حَبيبُ خال ٍتفانى فـــي مَحـبّـتـــهِ          يُتابـــعُ الخِـلَّ دَومـــاً دونَ نســيانِ

عُـذراً الى اللهِ لاتُشــكى أوامـــِرُهُ          يُـداولُ الناسَ فـــي خـيرٍ وأحْـزانِ

 لقد ثُكلتُ فلي فـــي سِفرهِ نَســبٌ         غُصـنٌ لأُخـتـي تَدَلّـى بينَ أغصاني

 

 

 ***********************************************

*عدنان إبن أختي الذي رحل قبل شهر وكان أريحياً ،بُترتْ ساقهُ في حربِ الثمانينات وبُرغم كونه مُعاق واصل عمله كادحاً صبوراً عزيزاً .

 

   

 

 

 

يوسف لفته الربيعي


التعليقات




5000