..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لرئيس مجلس محافظة ذي قار

اعلام محافظة ذي قار

مجلس ذي قار مديرية التربية ستكون خارج المحاصصة وسيتم تغيير رؤساء الأقسام والمعاونين



أكد رئيس مجلس  ذي قار حميد الغزي اليوم،الأحد، بأن مديرية تربية المحافظة ستكون خارج المحاصصة من خلال ترشيح أسماء كفوءة  لشغل منصب المدير العام ، فيما أشار إلى انه سيتم تغيير رؤساء بعض الأقسام والمعاونين.

وقال الغزي ، خلال لقائه بعدد من الخريجين الذين تظاهروا أمام مبنى المجلس للمطالبة بإطلاق الدرجات الوظيفية وإبعاد مديرية التربية عن المحاصصة،ان مديرية التربية هي وبقية الدوائر ستشهد اختيار مدراء أصحاب خبرة وكفاءة بعيداً عن المحاصصة الحزبية من خلال فتح باب الترشيح ورفع الأسماء للمحافظ الذي بدوره سيرشح ثلاثة اسماء للمجلس من اجل التصويت عليها.
وأضاف الغزي ان لجنة التربية في المجلس ستقوم بوضع دراسة كاملة بخصوص رؤساء أقسام التربية والمعاونين وعلى ضوء الدراسة سيتم تغييرهم.

وفيما يخص التعيينات اكد الغزي بأن مجلس المحافظة هو جهة رقابية وتشريعية ولاعلاقة له بتعيينات التربية لأنها من اختصاص وزارة التربية حصراً ولا يجوز للمجلس التدخل فيها،لكننا نرفض غبن ابناء ذي قار والتعيينات العشوائية وحسب الحزبية والمنسوبية ، مبيناً ان المجلس سيحاسب كل يثبت تورطه في حرمان ابناء المحافظة من الدرجات وضياعها.

كما التقى الغزي ايضاً بعدد  طلبة الجامعات الذين طالبوا بانهاء ما اسموه ظاهرة " الكرفانات"واستخدامها كقاعات دراسية داخل الجامعات.

وتعهد الغزي بأنه سيسعى جاهداً لإنهاء هذه الظاهرة لأنها لاتليق بالطلبة، مشيرا في الوقت نفسه بانه سيفاتح الجهات المختصة لغرض اكمال مشاريع التربية والتعليم التي يحتاجها الطلبة وبناء قاعات دراسية حديثة تليق بهم.

يشار الى ان العشرات من الخريجين صباح اليوم الاحد  أمام مبنى مجلس المحافظة للمطالبة بإطلاق الدرجات الوظيفية الخاصة بوزارة التربية ، وإنصاف شريحة الخريجين وإيجاد الحلول المناسبة لهم ، وإعادة فتح باب الترشيح على الوظائف التعويضية التي أطلقت مسبقاً ، وزيادة الدرجات الوظيفية ، وتفعيل قانون التقاعد وإخراج من تجاوز السن القانوني في الخدمة.

 

مجلس ذي قار يبحث مع الصناعة والمعادن افتتاح معمل للصناعات الحربية في شركة أور

 

 بحث رئيس مجلس محافظة ذي قار،حميد الغزي، مع وفد من وزارة الصناعة والمعادن ، افتتاح معمل للتصنيع الحربي في شركة أور للصناعات الهندسية إحدى تشكيلات الوزارة، فيما اعتبر ان ذلك سيدعم الاقتصاد الوطني ومقاتلي الحشد الشعبي والقوات الأمنية في حربهم ضد "داعش". وقال الغزي انه بحث مع الوفد الوزاري جملة من المواضيع التي تخص القطاع الصناعي في المحافظة ، فضلا افتتاح معمل للتصنيع الحربي في شركة أور للصناعات الهندسية في المحافظة من أجل دعم القوات الأمنية ومقاتلي الحشد الشعبي بالعتاد في حربهم ضد عصابات "داعش" الإرهابية. واعتبر الغزي، بأن التصنيع الحربي سيدعم الاقتصاد الوطني ويساهم تقليل نفقات الحكومة المركزية على شراء الأسلحة والعتاد ، وأشار الغزي إلى ان الحكومات المتعاقبة أهملت الصناعة الحربية علماً ان البلد يعاني من الإرهاب منذ فترة طويلة ، فضلاً عن ان بعض صفقات شراء الأسلحة والعتاد يشوبها الكثير من الغموض والفساد ، وبالتالي فأن تفعيل الصناعات الحربية في العراق ستوفر ملايين الدولارات للدولة خصوصاً وان البلد يمر بأزمة مالية. وكان وزير الصناعة والمعادن محمد الدراجي قد أعلن في وقت سابق عن تشكيل هيئة عليا للصناعات الحربية برئاسته وعضوية المسؤولين في الوزارة" مشيرا الى ان "العراق ينفق ما يقدر بـ600 مليون دولار لغرض شراء العتاد الحربي", مؤكدا "قدرة الوزارة على اعادة تجربة التصنيع العسكري بما يتلاءم والنظام السياسي الحالي والقانون الدولي".
يشار الى ان اغلب شركات التصنيع العسكري في النظام السابق قد تم حلها بعد 2003 او تحويلها الى شركات مدنية ممولة ذاتية.
يذكر ان المرجعية الدينية العليا كانت قد دعت في وقت سابق الى "ضرورة تنشيط الصناعة الحربية المحلية بالاعتماد على العقول العراقية واتخاذ قرار سريع وجريء بذلك كونه جزء من الامن العسكري للبلد".

 

 

 

اعلام محافظة ذي قار


التعليقات




5000