..... 
.
......
.....
مواضيع تحتاج وقفة
 
 
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  

   
.............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


انا مهاجر ابحث عن وطن

علي الزاغيني

الهجرة رحلة البحث عن وطن وسلام وحياة لا تشبه حياتنا من وطن أرهقته الأحزان ودمرته الحروب واستلوا عليه لصوص السياسة وعصابات القتل والإرهاب كان لابد من ملاذ امن ورحلة جديدة بالبحث والتقصي في عالم اخر ووطن غير وطننا لعلنا نجد من يمنحنا الوطن في الغربة .

في بداية الدعوة الإسلامية تعرض المسلمون الى اشد وأقسى انواع التعذيب والاضطهاد من قبل المشركين مما جعل الرسول الأعظم محمد (ص) ان يأمر المسلمين بالهجرة الى الحبشة وهذا ما يجعل من الهجرة احد الحلول , واعتقد ان هذه اول هجرة في التاريخ الإسلامي ومن بعدها توالت الهجرة على مر العصور حتى يومنا هذا حتى أصبح الأمر وكأنه الحل الوحيد للخلاص من هكذا أوضاع مأساوية وسط هذا القتل والظلم وعدم الاستقرار والصراع السياسي للسيطرة وعدم الاهتمام وإهمال المواطن وعدم الاهتمام بمتطلباته بالعيش بسلام وحرية وأمان وتوفير الخدمات الأساسية في وطن يعتبر من اغنى دول العالم بموارده النفطية والأثرية والدينية ولكنه بحاجة لقائد انسان وليس حاكم جبان لا يفقه كيف يقود بلاده .

لماذا الهجرة ؟

ولماذا نلجأ الى الغرب ليحمينا وننعم بالأمان في دول لا تعرف الإسلام ولكنها تقدس الإنسان وتحميه وتمنحه الحرية , هل عجزنا ان نكون دولة حقيقة ونصغي للغة العقل مرة واحدة بدلا من ان نستخدم السلاح والعنف ونتحاور بهدوء إنسان لإنسان وان نجد الحلول لأسباب الهجرة , هل عجزنا نحن دولة الأغنياء ان نعيل أبنائنا ونحارب الفقر ونمنحهم الحياة الكريمة ونضمن لهم ما يزيح عن كاهلهم سنوات الموت والدمار والخراب ونوفر لكل منهم راتب شهري وسكن مريح وخدمات طبية وتعليم راقي وتعامل أنساني يشعره بكرامته كما يعامل الغرب أبنائه , كل هذه الأمور ليست مستحيلة وإنما هي حقوقنا التي يجب ان تمنحها كل الحكومات المتعاقبة وليست لهم اي حق في منعها عن اي مواطن .

على الحكومة والجهات المعنية ان تدرس كل الأسباب وتحاول ان تضع الحلول قبل فوات الأوان وان يكون هدف الشباب الهجرة قبل كل شئ واعتقد ان الهجرة أصبحت الأمر الأسهل وخلال ايام يجد الشاب نفسه في احدى الدول الأوربية بعد الاتفاق مع مجموعة من الأصدقاء اذا ما علمنا ان عمليات التهريب منظمة وتحضى بدعم دولي واغلب الدول الأوربية فتحت الأبواب لاستقبالهم , لتكون الرحلة جماعية وتكون بدون صعوبات وخصوصا بعدما علم الجميع ان المهاجر يتمتع بحياة كريمة ويتلقى كل التسهيلات اللازمة حتى يجد وسيلة للعيش بعد ان يتقن لغة البلد المهاجر اليه وهذا ليس بالامر الصعب وخصوصا اذا كان الشاب غير متزوج فهذا الأمر كما اعتقد يكون أسهل , والامر لا يختصر على الشباب فقط فقد هاجرت وتهاجر ألاف العوائل بطرق مختلفة حيث طريق الا عودة .

لا تستغرب اذا يوما ما وجدت نفسك تحزم حقائبك بالرحيل بالهجرة تودع وطنك الذي ظلمك كثيرا ولم يوفر لك ما تبحث عنه بعدما منحته كل سنوات عمرك وزهرة شبابك وضحيت لأجله ولكنك لم تحصد سوى الخذلان بعدما خذلوك الحكام وسرقوا كل أحلامك وهربوا تاكد من ذلك ان الهجرة هي الحل في وطن يعيش ما بين النار والرصاص .

 

 

علي الزاغيني


التعليقات

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 02/09/2015 14:20:42
الاديبة الراقية انشاد الاسطة
الهجرة لها اسباب واحد هذه الاسباب الحومات الغبية
كان الله بعون المهجرين وعوائلهم
محبتي

الاسم: إنشاد الأسطة
التاريخ: 31/08/2015 21:16:31

الإعلامي المبدع علي الزاغيني


الهجرة هي الانتقال من البلد الأم(الأصلي) للاستقرار
في بلد آخر وذلك نتيجة لأسباب منها:

حينما يخضع المواطن للاضطهاد في بلده بسبب الحروب
التي ارهقته ودمرته من جميع النواحي فالهجرة هي
الحل الوحيد للخلاص.

مع التقدير والاحترام

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 31/08/2015 19:14:30
الاستاذ العزيز علي حسن الخفاجي
صديقي العزيز
يوما بعد اخر نكتشف زيف السياسين وعدم تحملهم المسؤولية الملقات على عاتقهم وبدلا من توفير وسائل الراحة والامان والحرية اهتموا بملاذتهم و جمع الدولارات بطرق شتى وهذا ادى هجرة جماعية وهذه الهجرة لاتتوقف حتى تتوفركل وسائل الراحة والامان
محبتي وامنياتي صديقي الغالي

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 31/08/2015 19:07:48
الاستاذ الصديق الرائع علي العتابي
لم يعيش العراقيين بسلام وامان منذ عشرات السنين وهذا بسبب الغباء الاعمى للطاغية وهذا ادى الى هجرة جماعية تلاها تسفير متعمد لاف العراقيين وهذا شجع الشباب على الهجرة وخصوصا نتيجة الاوضاع التي يمر بها العراق الان
اتمنى ان تكون للحكومات روح انسانية وان تخدم مصالح شعبها قبل ان يفوت الاوان
تحياتي ابو الغيث الغالي

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 31/08/2015 19:01:36
الاديبة الراقية نورة سعدي
ملكة الحروف
الهجرة من الوطن لاسباب كثيرة ومنها السياسة الخاطئة التي تتبعها الدول في تقديم الخدمات وكافة متطلبات الحياة وهذه السياسة الخاطئة ادت الى هجرة الكثير من العقول العلمية وكذلك الاف العوائل والشباب
اتمنى من حكوماتنا ان تتنبه لظاهرة الهجرة قبل ان تكون الخيار الوحيد
تحياتي ومودتي لعطر وجمال تعليقكم

الاسم: علي حسن الخفاجي
التاريخ: 31/08/2015 17:16:15
الاستاذ العزيز الكاتب والاعلامي علي الزاغيني تحياتي مقالتكم تستحق منقطع عليها لانها عين الصواب
موضوع الهجرة اصبح شائع عند كل الناس والاسباب كثيرة وكبيرة ومن هذه الأسباب اولا الأمان الذي اصبح مفقود في بعض المدن وكثرة الأمراض وضياع المستقبل كل هذه الأمور كان لي هذ السؤال مع احد المهاجرين من الوطن العربي أجابني وصلت الى اوربا لأسباب تخصني وجعلتني أشد الرحال الى هذا المكان رغم صعوبة فراق الوطن والوطن غالي لأَنِّي اجد الأمان ياخي العزيز كنّا نتمنى ان تحل كل المشاكل وتنتبه الحكومة الى الشعب الذي انهكته الحروب والويلات فالف تحية استاذي العزيز على هذه المقالة وتقبل تحياتي

الاسم: علي جبار العتابي
التاريخ: 31/08/2015 15:20:17
حبيبي استاذ علي ان الهجرة اليوم اصبحت الطريق الوحيد للحرية وهي الحل الانجع لمن يريد ان يعيش كانسان فالبلد اصبح لا يطاق في ظل السراق والمفسدين نعم الغربة صعبة على بعض الناس ولكن الحياة هنا تجعلك تعيش كانسان

الاسم: نورة سعدي
التاريخ: 31/08/2015 13:44:15

كلام في الصميم ومطالب مشروعة، لقد شخصت الداء ووصفت الدواء فهل من آذان صاغية تخشى الله في أبناء هذا الشعب العريق الطيب الذي يعاني الويلات نتيجة القلاقل السياسية
التي ترج حياة المواطن وتحرمه الأمن والأمان والعيش الكريم ،للأسف حتى الهجرة التي كانت الملاذ للألوف باتت محفوفة بالمخاطر سواءأكانت شرعية أو غير شرعية ولم تعد من السهولة بمكان نظرا للأزمة الاقتصادية الخانقة التي تمر بها بعض البلاد الأوروبية ولاعتبارات أخرى لا تخفى عليك وأنت اللبيب اتخذت من أجلها سلطات تلك البلدان إجراءات صارمة للحد من تدفق المهاجرين إلى أراضيها !
الصحفي القدير علي الزاغيني شكرا لك على هذه المقالة القيمة دمت ولك مني أطيب تحية




5000