..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


على الحكومة إصلاح نفسها أولا

عبد الكريم قاسم

عندما اخترق علماء النفس وبعض الباحثين العقل البشري تدريجيا، توصلوا الى أنه لا يمكن معالجة شخص واحد ما لم تعالج العائلة بأكملها، ذلك أن المريض ليس فردا واحدا، بل الأسرة بأكملها.

إن الشخص الذي يظهر عليه المرض هو إلا الحلقة الأضعف، وهذا كل شيء. فإذا كانت الأسرة مكونة من أربعة أطفال، ومع الأب والأم تصبح الأسرة ستة أشخاص، فسوف يمرض أضعف فرد في العائلة. سوف يصبح عصابيا. إن العائلة بأكملها عصابية، إلا أن الآخرين أقوى بعض الشيء، وهو الأضعف بينهم.

هل يمكنك علاجه ؟. نعم، فإذا أبعدته عن العائلة، سوف على ما يرام، أم إذا أعدته إليها، فسيصبح مريضا من جديد.

الآن، وضع هذا الرجل صعب جدا، فما العمل؟.

لابد من علاج العائلة، لكن حينها تصبح المسألة أكثر تعقيد، لأن العائلة تعيش ضمن المجتمع، أو ضمن جماعة، ولابد أن الجماعة بأكملها مريضة، وهذه العائلة هي العائلة الوحيدة الأضعف بين الجماعة. عندئذ تصبح المشكلة أكبر . فالجماعة توجد ضمن أمة، والأمة موجودة على هذه الأرض ، والوعي موجود كمحيط شاسع. إذن، لا يمكنك علاج شخص بمفرده، فذلك يصبح في غاية الصعوبة، لأن العديد من الأشخاص الآخرين ساعدوا على أن يكون مريضا.

 الأشخاص المعدودين اللذين ساعدوا على أن يكون مريضا هم ساسة العراق حاليا، أما المريض هو القصبة، القرية، الناحية، القضاء، مركز المحافظة، الاقليم.

 العراق من بين مجتمعات العالم، حيث حصل على مراتب متقدمة في الفساد وصولا الى المركز الأول.

 لذلك، لا يتعافى هذا المريض بحزمة أو حزام يا حكومة الأمراض المستعصية لأن الأحزمة عادة تدخل في موشور واحد ثم تتحلل الى عدة ألوان في جيوب السياسيين (گرت عيونكم  ياعراقيين).    

 

 

 

 

 

عبد الكريم قاسم


التعليقات




5000