..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نفايات سياسيه يجب أن ترمى

أياد الزهيري

لا شك أن للنشاطات الصناعيه والتجاريه والأنسانيه الكثير من مخلفات النفايات الضاره صحيآ وبيئيآ , ويبدو أن العمليه السياسيه العراقيه عامه والحاليه خاصه خلفت لنا كمآ متراكمآ من النفايات السياسيه السامه والخطره على حياة شعب وكيان وطن, وكما أن الأولى تحتاج الى وحدات معالجه للتقليل من مخاطرها على البيئه والأنسان , كذلك تحتاج النفايات السياسيه الجاثمه على أنفاس وصدور العراقيين والمتلاعبه بمقدرات حياتهم والمهدده لمستقبل أبنائهم لوحدات معالجه قادره على التعامل معها لتجنب أحداث كارثيه قد تحل بالبلد لا سامح الله. هذه المعالجه يجب أن تكون دقيقه وثوريه لأنها من نوع خاص ولها تداعيات أخطر من تداعيات النفايات العضويه والصناعيه لأنها نفايات لا تحتمل التأخير وأنها نفايات تنخر في جسد شعب بأكمله وتعرض وطن للتمزق يفقد فيها كل مبررات وجوده.

السؤال المهم هو كيف السبيل لكنس النفايات السياسيه وطرق معالجتها وكيف بمقدور الشعب العراقي مواجهة هذه النفايات الخطره وسط مخاطر الأرهاب الداعشي.

من المهم جدآ معرفة حقيقه أن أزالة النفايات السياسيه هي مقدمه مهمه لأزالة النفايات الداعشيه, ولكن يستلزم هذا وعي أكثر للمشكله ومعرفة ما يعانيه الفضاء السياسي العراقي من روائح نتنه سممت مريديه . هو ليس وليد نفايات اليوم بل هو وليد عقود من الفوضى السياسيه عاش من خلالها العراقيون العديد من الحكومات الفاسده.بالوقت الذي يكون فيه التوصيف ضروريآ وواقعيآ, نكون بأحوج ما نكون الى معالجات عاجله وسريعه وعالية الجوده للنفايات السياسيه المتراكمه في دوائر الدوله والمعشعشه فيها الكثير من الأفات  ومنذ سنوات, وهذا لا يكون الا بتنظيف الطاقم الحكومي والخلاص من نفاياته النتنه لكي نساهم في توفير بيئه سياسيه نظيفه يتنفس فيها المواطنون الصعداء ويسترجع فيها كل ذي حق حقه, وهذا هو أبسط حقوق ينالها بني البشر.

أنا شخصيآ لا أفضل بلدوزرآ جماهيرآ يكتسح الجميع والذي لو حدث سوف يخلق فراغآ سياسيآ مرعبآ , قد يملئه شذاذ الآفاق من  الخطرين والأنتهازين. أن السيناريو الأكثر أمانآ وصيانتآ للمكتسبات التي حصلت وهي للأمانه كثيره وعلى رأسها منجز الحريه بأن يقوم من شهدت الساحه السياسيه بنزاهتهم وكفاءتهم بتنظيف الكابينه الحكوميه من كل مواطن الفساد فيها وبمسانده شعبيه حاضره ومراقبه لها . أن النفايات السياسيه الناتجه من العمليه السياسيه جلبت لنا الكثير من الذباب السياسي والذي أحد أهم أسبابه هو المال السائب وعدم وجود شروط السلامه الصحيه والتي منها غياب دور دواوين الرقابه الماليه في دوائر الدوله وهذا ما أغرى كل ذباب العالم بالهجره الى العراق لأنه بات يمثل لهم أكبر موقع للقمامه في العالم.

من المؤسف  أن نتناول أدارة بلد عريق كالعراق بعبارات وكلمات وتعبيرات من أختصاص قسم خاص في شؤون البلديه , الا وهو قسم النفايات ولكن النفايات السياسيه جعلتنا بأمس الحاجه الى عمليات التدوير السياسي لمعالجة الفساد الأداري والمالي . أكيد أن الجماهير هي أكبر محرك لهذا التدوير وهو خير من يعالج ويدير العمليه ولكن بأنتخاب الكفاءات النزيهه والأمينه وخاصه ممن لها تاريخ نزيه لا بالفوضى لأن العكس لا سامح الله هو السير نحو المجهول , وهو مصير لا تستحقه هذه الجماهير المسكينه المتعطشه للخلاص.

 

.

أياد الزهيري


التعليقات




5000