هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عن الوطن : قصيدتان عمودية وأفقية !

سامي العامري

لمّا انتبهنا وفي الساحات أورادُ
غنَّتْ لنا نسوةٌ منا وأولادُ

  

وصبَّ حشدُ رجالٍ خمرَ رقصتهم
ملءَ الأواني وزار اللحدَ جلاّدُ

  

واستوقفتنا جموعٌ كي تسائلنا
ما السرُّ فالكون ترجيعٌ وإنشادُ ؟

  

كنا ضحكنا أما تدرون أيديَنا
كانت صحارى لنا والغيثُ أصفادُ ؟

  

واليومَ سادتُنا عبدٌ به جَرَبٌ
عادوا لعادتهم والمرءُ يعتادُ

  

نهباً وسلباً وتضليلاً وموهبةً
في الفتك يسبقها ظلمٌ وإفسادُ

  

يستكثرون علينا العيشَ في دعةٍ
كأنها أرضهم والناسُ حسّادُ !

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كنتم بيادر من الحمقى
وسرايا من الشحاذين
وطوابير من اليتامى على أبواب الأجنبي البخيل المخادع
ولمّا لم تحصلوا على مثقال عناقٍ منه
توجهتم إلى وطن في رمقه الأخير
كنتم عمائم فتضخمت هذه العمائم
حتى باتت كالصحون الطائرة
ومنكم من كان متوحشاً فتحضّر
وحجراً فتأثّر
ومنكم من كان نظيفاً كافراً فتخدّر
وفي كل الأحوال أثريتم
متسربلين بعقائد براقة وبيارق خفاقة
ومُثُلِ أنبياء .
وطن منذورٌ للنزيف
مشايخ وأربطة عنق منذورة للترف ...
ها أنا مُقلِّبٌ مُثُلَ المترفين
وباصقٌ عليها كحيوان اللاّما

سامي العامري


التعليقات

الاسم: سهاد الراوي
التاريخ: 2015-08-22 16:20:12
هو نشيد للوطن يطوف في سماء الالم
كتبت فاجدت وافضت بالحروف ماكتبته ايدي الزمن البغيض تقبل تحياتي ..استاذي العزيز
مع خالص تقديري.




الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2015-08-21 08:17:01
نجاة عبد السلام الأديبة الراقية
تحياتي العبيرية لزاهي حضورك
ورقّة انطباعك
فنحن نحاول فما عادت الأشكال الأدبية تعني الكثير إزاء المحنة !!
تقبلي وافر امتناني

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2015-08-21 08:05:19
جميل حسين الساعدي
الشاعر الرفيع
ما أحلاك وأنت ترتجل شعراً ولا أرقّ ولا أشجى
حتى ليوحي للقارىء بأن كاتبه تعب على صياغته كثيراً
ولكن مثلي يعرف مثلك !
أحر سلام وأعبق المنى

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2015-08-21 07:59:11
عبد الستار نورعلي
الشاعر الأهيف والمناضل العريق
محباتي وما يليها
أبتعدُ كثيراً عن الناس هذه الفترة لأني أخشى أن ألهي نفسي بأمور زائلة، وهذا ليس اقتراحي وإنما اقتراح القصيدة !!
كل الإمتنان لك مع الأماني بالعافية والمسرّة

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2015-08-21 07:55:33
عبد الفتاح المطلبي الشاعر الشاعر
أهديك شذا وردات من حديقة برلينة عامة
ما زلنا نحاول استرجاع ضحكة ما نسيناها وسط زحمة الدخان
وغبار البدو !
لك خالص الود والتمنيات

الاسم: نجاة عبد السلام
التاريخ: 2015-08-20 18:44:57
ما اروع العامري منشدا وقاصا
انه متفرد في كل هذه الالوان، مع احلى سلام

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2015-08-20 16:32:35
بغــــــدادُ جائعةٌ تشكو ولا زادُ
والسارقون كعين النمل قد زادوا
عاثت بها زمر الإرهاب ما حظيت
إلا بقولٍ فلا دعمٌ وإسنــــــــادُ
روائحُ الموتِ والأزبالِ فائحــةٌ
في كلّ صوبٍ فلا عطـــــرٌ وأورادُ


تحياتي للشاعر البهيّ سامي العامري

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2015-08-20 15:57:20
أحر سلام للباحث المكين والشاعر الشمّ
كريم مرزة الأسدي
ما أسعدني برياحين إطلالتك
غداً ستكون تظاهرات في عموم العراق كما تعلم لذا فأنا قلقٌ وآملٌ في نفس الوقت ...
ومن وحي هذه المشاعر كتبت بالأمس وقبله واليوم عدة نصوص سأنشرها تباعاً ويبهجني كثيراً معاودة القراءة لك وقطف المتعة والفائدة المتميزتين
وابق بعافية ورونق

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2015-08-20 15:37:36
صحيح جداً عزيزي الشاعر المائز يحيى السماوى
ولعل الإثراء الفاحش والمباغت لنكرات هو أحد الأسباب الجوهرية التي دعتني لأن أكتب هذا النص
ودمت شاعراً ثراً ووطنياً نقياً

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2015-08-20 15:35:06
تحياتي وتحيات ورد برليني فواح بواح
للأخ والصديق الشاعر الثر الحاج عطا الحاج يوسف منصور
شكراً على قلادة كلماتك والتي جاءتني تشعشع من وراء بحار أتخيلها ، جاءتني كأسراب من نوارس ملونة
وينه صديقنه جمال مصطفى فهو انقطع ولا أدري السبب فأنا تائق له ولك ولأشعاركما التي تنسي الهموم ...
سأفتش في أرشيفك عن آخر كتاباتك ويسعدني الإستغراق بها ثم التعليق عليها ودمت بعافية وشذا

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2015-08-20 15:23:31
إلهام زكي الشاعرة الرقيقة السمحة
أحلى تحيات المساء مع الجوري
مرورك أبهجني ومنح حروفي فرصة استجمام بين السواقي والعصافير
بعيداً على همّ الساسة !!
تقبلي أجمل مناي

الاسم: عبد الستار نورعلي
التاريخ: 2015-08-20 13:27:12
هو سامي الذي نعرفه، مرتقى السامي من الشعر، وملتقى محبي الشعر على أصوله.
الشعر عنده عذوبة ورسالة، مبنى ومعنى. تارة يقدم كؤوسا تفيض خمرا معتقة من الشعر المعسول. وأخرى سيلا من براكين الغضب الثوري. وفي الحالين ننتشي ونلتهب.
محبتي

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 2015-08-20 13:24:16
قصيدتان ولكن التي سادت أفقيا أجملمن الجليلة العمودية
الشاعر الغريد سامي العامري أنت كطائر الغاق( النورس) إن لم تصفق بجاحيك تسبح في أعالي الموج
ومنكم من كان متوحشاً فتحضّر
وحجراً فتأثّر
ومنكم من كان نظيفاً كافراً فتخدّر
وفي كل الأحوال أثريتم
وفيهم مما يقال الكثير
الشاعر سامي العامري تحية ومودة لا تنقطع
دامت فيوضك وطابت أيامك

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 2015-08-20 11:33:00
الشاعر الكبير والبليغ سامي العامري ، قصيدتان واحدة أجمل من الأخرى في تجسيد واقع الفساد على يد الذين لبسوا ثوب الدين من أجل تحطيم العراق وشعبه
بسم الدين باگونا الحراميه
هكذا كان يهتف الشعب الغاضب
خالص تحياتي وتقديري
إلهام

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2015-08-20 11:05:37
الاخ الشاعر السكسفون السامي سامي العامري

عاد الحبيبُ وطبع الشوقِ عوّادُ
ها أنتَ عُدتَ [ وفي الساحات أورادُ ]

يا سادنَ الحُبِّ إنَّ الحبَّ محنتنا
عرجْ علينا بتعليقٍ لنا زادُ

تحياتي لكَ مع المودّة أيها السكسفون .

الحاج عطا

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 2015-08-20 05:48:23
إنه العصر الرديء ياصديقي ـ وإلآ كيف أضحى حفاة الأمس أباطرة مال وأصحاب وجاهة وهم الذين كان بعضهم حتى الأمس القريب لا يعرف كيف يشدّ ربطة العنق !!

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 2015-08-20 00:17:10
الشاعر الكبير والصديق العزيز سامي العامري المحترم
السلام عليكم والرحمة
سموتَ ، وما السماءُ سوى سوامي
وهذي الأرض مـــــن حـامٍ وسامِ
وكلّ الناسِ عوّامٌ وســـــــامي
يردّ الروحَ يــــا ابن الزجيّة
الحق قصيدتان رائعتان ، تعكس هموم وآلام وخوالج كل شاعر مرهف الحس والشعور ،يتفجر وعيه ولا وعيه علن شكل بركاكين شعرية بكل الاتجاهات العمودية والأفقية لتنير الدرب للثائرين المظلومين ، وتذكر أبا العلاء وقوله :
ضحكنا وكان الضحك منا سفاهة
وحق لسكان البسيطة أن يبكوا
وأنا أقرأ لك :


كنا ضحكنا أما تدرون أيديَنا
كانت صحارى لنا والغيثُ أصفادُ ؟
- احتراماتي ومودتي صديقي العزيز




5000