..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كتبنا وحذرنا من النيران الصديقة ...

ذياب آل غلآم

كتبنا وحذرنا من النيران الصديقة ... قالت العصفورة :  

قبل ايام نشرت مقال في مواقع عراقية مختلفة ، المهم حذرنا به (أنتباه من النيران       http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=480138 الصديقة )  

وصلني بالأمس كما قالته العصفورة : ان بعض ميليشيات احزاب الاسلام السياسي وهم تحت عنوان هتف به شعبنا العراقي الثائر على الظلم والفساد والارهاب ( بأسم الدين باكونه الحرامية ) نعم هؤلاء ميليشيات الحرامية تريد ان تفرقكم تفتت ثورتكم تسويف مطاليبكم بقوة السلاح والسفالة والعاملة حيث نهم لا يريدون للعراق ان يكون عراق مدني حضري حر تعددي موحد ، كما يطالب به ثوار ساحة التحرير البغدادية ، وساحات المحافظات المنتفضه من اجل التغيير ، ومحاسبة المفسدين وتطهير البلاد من الفساد ... هذه الميليشيات التي تدعي انها مع الثوار العراقيين ، احذروهم ، لكونهم يريدون رجوع العراق القهقري ، في حسابتهم ولغوهم ، الانتقاص من ثورتكم ، لكونها ستطيلهم بالحساب والعدل بالقسطاس ... هؤلاء الميليشيات يهتفون بأسماء ( بالأمس واليوم ) انهم من المفسدين القتلة ، فهم وجه من وجهين ، لعملة فساد احزاب الاسلام السياسي !! هم وجه و داعش الوجه الثانية ( طره وكتبه ، وبالفارسي التي يفهمونها ؛ خط ، ياشير ) هذه الميليشيات الوقحة كما سماها احد قادتها تريد تخريب البلاد من جديد ، بدلا من تصحيح الدستور والحكم البرلماني ، وقانون الاحزاب وقانون الانتخابات و.و.و. لآخ ، يطالبون : بحكم دكتاتوري رئاسي !؟ كيف ولماذا ؟؟ هؤلاء يديرون عملية اجرامية من وراء الكواليس ، " عمل دبر بليل " بحقكم ، والرعاع والنعيق بثقافة القطيع التي يستحكمون بها على الشارع ، والقرار السلطوي ، ( رداحتهم ، ينعقون على حس طبولهم الفارغة !! ) فاحزاب فساد الاسلام السياسي ، استطاعت ان تجد لها هيكلية ، للاستحواذ على قرار الشارع ، فالسلطان بحاجة دائما ( للكاهن ، وللجلاد ) ياشعبنا انتبه لهؤلاء الفساد ، اليس هم ممن كانوا في الحكومة السابقة ، واعاثوا بالبلاد فساد وقتلا وتهجيرا ، معكوسا عن الجانب الآخر ، بالجريمة والارهاب "داعش" وحواظنه ... نحن نثمن ممن يدافع تحت راية العراق وجيش العراق يدعمه وينصره من ابطال الحشد الشعبي ورجال العشائر الغيورة والوطنية الصادقة ... من اجل تصحيح ما فعلوه من سياسة اوصلتنا لهذا البلاء ، نعم بحاكميتهم لكونهم احزاب السلطة السياسية بأسم الدين ، سلموا للارهاب ثلث البلاد وتم تهجير اكثر من 3 ملايين من شعبنا  وربع الشعب تحت خط الفقر ، وهم نفسهم من منح صلاحيات للاكراد " القيادة الشيوفينية " بحيث اخذوا الحاصل والفاصل ، بدعم من احزاب الفساد الاسلامية واخصة ( الشيعية ) المتسلطة على رقابكم ، ياشعبنا ، لا تتراجعوا واحذروا من فتنتهم ، لكونهم سقطوا امام الناس ، وامام العالم ، واثبتوا بالدليل القاطع انهم حولوا " الله ودينه " الى سلعة وتجارة وفساد ، انتبهوا ... انهم يهتفون بأسم هذا المجرم او ذاك السارق النهاب ... لتبييض وجهه ، توحدوا ، بثورتكم وبما ان ( المرجعية ) تدعمكم ياشعبنا فأنتم الأول والآخر في أتخاذ القرار ، انتم الدستور الناطق للتغيير ، لا لعراق بعد اليوم ؛ غير التمدن والديموقراطية ، وتبا للحرامية بأسم الدين ،  فثورتكم من اجل تقرير مصيركم مصير العراق وغده المدني المشرق ، هم يريدونكم نكوصا والى الوراء در ... ان ادخلوها لثورتكم هؤلاء اهل عمائم الوهم وسراق المال العام وقوت الشعب احزاب الاسلام السياسي في السلطة وميليشياتها ... فسوف ينهون جهودكم بكل الوسائل وهي متاحة لديهم ، ان فعلتهم في الجمعة الماضية ، 14/8/2015 دليل لايقبل التأويل لأفاعالهم الدنيئة والاجرامية ... حيثما وجدتم عمامة اصرخوا في وجهه ( حرامي ) وابعدوه عن طريقكم ، والعراق من وراء القصد .... قرنفلاتي

ذياب آل غلآم


التعليقات




5000