..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حكومة العبادي مقصرة .. ماذا عن حكومة المالكي؟!

محمد عماد زبير

لا يخفى على العراقيين ان تسلم حيدر العبادي حكومة العراق كانت البلاد مشتعلة بالحروب مع "دواعش الارهاب" و"دواعش الفساد" ، فداعش الارهاب احتل اراضي عراقية بسبب فشل ادارة الملف الأمني من قبل رئيس الوزراء السابق نوري المالكي ورجالته ، وكذلك دواعش الفساد قد احتلوا مؤسسات الدولة بفسادهم وكان أيضا لرجال المالكي دور في ذلك. وأنا هنا ليس بصدد الدفاع عن العبادي وحكومته ،

 على العكس هناك تقصير واضح في اداء العبادي وحكومته ، لكن هذا التقصير لم يأتي من فراغ فالتقصير له أسباب عدة أهمها أن العراق يخوض حربا مع الارهاب والأمر الاخر ان العبادي وحكومته يتعرضون لحملات تسقيط من قبل المالكي ورجالته في البرلمان أو الحكومة. فالعبادي وحكومته تسلموا من المالكي وحكومته عراق منهك من قبل الارهاب والفساد وان عملية اصلاح ما دمرته حكومات المالكي يحتاج الى وقت طويل ، فكل ما يجري الان في العراق يتحمله المالكي وحكومته فهو من أوصلنا الى ما نحن اليه الان.

 ومطالب المتظاهرين في بغداد الحبيبة والمحافظات الاخرى تتحقق من خلال محاسبة المالكي وحكوماته السابقة على ما فعلوا ولن ننتظر ونصبر أكثر على حكومة العبادي ونعطيها الوقت الكافي لكي نحكم عليها بأنها فاشلة كسابقتها. وعلى الأحرار المتظاهرين الاستمرار في تظاهراتهم (السلمية) من أجل الضغط على العبادي وحكومته بالإسراع في عملية الاصلاح ومحاربة الفساد والمفسدين. وليتذكر المتظاهرين ماذا فعل المالكي وحكومته عندما خرجتم للمطالبة بحقوقهم وسط بغداد (ساحة التحرير) فكيف قمعت أجهزته الحزبية تظاهراتكم السلمية وكيف تعامل العبادي والأجهزة الأمنية معكم فكونوا معهم ضد اي مخرب يحاول تسييس تظاهراتكم.

محمد عماد زبير


التعليقات




5000