..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رشا فاضل تتحدث عن (التسامح) في المركز الثقافي العراقي

رشا فاضل

  استضاف المركز الثقافي العراقي في بيروت الكاتبة والناشطة رشا فاضل ، وحضر الامسية ممثلون عن السفارة العراقية والملحقية الثقافية العراقي في بيروت .

 

تناولت الامسية فكر التسامح من الناحية الفلسفية والعلمية وانعكاسات هذا الفكر على الحياة الشخصية وبالتالي تأثيره على التعايش المجتمعي ، حيث اشارت الكاتبة رشا فاضل الى اهمية التسامح بقولها (

حين تسامح نفسك وتدرك انها تخطيء وستخطيء كثيرا بحكم طبيعتها ستتعلم كيف تسامح الاخرين .. الذين يخطؤون بحق انفسهم ايضا وسيخطؤن كثيرا مثلك

سنتحدث قليلا من ناحية الطاقة الايجابية والسلبية التي يختزنها الجسد من المواقف التي يمر بها

ان الاحتفاظ بالاذى والرغبة بالانتقام واستذكار ماحدث لك من اوجاع وخيبات واحصاء عدد النصال التي طعنت بها سيجمع الطاقة السلبية في جسدك ويحقن خلاياك بها كلما استذكرت ذلك الاذى !

اعلم ان جميع من حولك سيستمرون بالاخطاء بحقك بقصد او بغير قصد وكل يوم

اعرف الكثير من الاشخاص يعيشون في الماضي ويشعرون بالارتايح لذلك واذا اخرجتهم للحاضر سيرتبكون واذا حدثتهم عن التسامح سيجيبونك بفخر : نحن لاننسى من اذانا ولو بعد عمر ! في الحقيقة هؤلاء ضحايا الفكر التدميري الذاتي فهم بعدم نسيانهم لايدمرون الا انفسهم فالذي تسبب لهم بالاذى انهى مهمته ومضى ونسى الامر تاركا اياهم يتخبطون في تلك الدائرة المعتمة وفيما يتقدم العالم خطوات ومسافات ضوئية الى الامام هم يقبعون ويتراجعون خطوات الى الوراء !

العالم العربي اليوم ليس متصالحا مع نفسه وليس متصالحا مع الامم لهذا يزداد العنف وتكثر الصراعات والانتقامات

وحده مبدأ التسامح من يعمر البلاد والعباد ومن هذا المنطلق حين فتح رسول الله عليه الصلاة والسلام مكة بعد كل مافعله اهل مكة به وباصحابه من قتل وتهجير وتعذيب واستباحة حقوق

حين دخلها قال لاهل قريش وهم يتوجسون منه الانتقام والتنكيل قال لهم : ماذا تظنون انني فاعل بكم ؟ قالو اخ كريم وابن اخ كريم قال اذهبوا فانتم الطلقاء.. هنا ارسى عليه الصلاة والسلام دعائم الدولة الحقيقية ).

وحضر الامسية العديد من الشخصيات الثقافية التي تفاعلت مع الموضوع واثرت الامسية بمداخلاتها ، واشار الدكتور علي عويد مدير المركز الثقافي

 

     العراقي الى اهمية التسامح وضرورته كفكر اساسي لبناء البلاد والنهوض بواقعها لان التغيير الحقيقي والبناء الحقيقي يجب ان يبدأ من الداخل .

رشا فاضل