..... 
مقداد مسعود 
.
......
مواضيع الساعة
ـــــــــــــــــــــــــــ
.
علي الزاغيني
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


خبأْتكَ بعدَ لأيٍّ فـــــي فــؤادي

كريم مرزة الاسدي

من البحر الوافر

 ما زالتْ المؤامرات العالمية والعربية ، تدّكُ و تذبحُ أقدم وأعرق وأشهر عاصمة عربية وإسلامية .

أيَا بَغْدَادُ يَا حِلْمَـــــاً صَبُوْرَاً ***تُفَاخِرُ كُلِّ ذِي حِلْم ٍ رَزِيـــْـنِ

وَيَا بَغْدَادُ يــــَــــا أمَلَاً كَبِيـْـرَاً **** تَقُوْلُ لِعِزّةِ الْأيّامِ : كُوْنـِـي

أنِيْنِي يَا عِــرَاقُ مِنِ الْحَنِيــْـن ِ**** فَيَا لَهْفِي عَلَى مَرِّ السّـنِيْن ِ

وَيا عِزّي إذَا الْأيّامُ جَــارَتْ **** وَيَا أمَلَي إذَا خـــَـابَتْ ظِنُوْنِي ِ

خَبَأْتُكَ بَعَدَ لَأيٍّ فـِـي فُؤَادِي **** وَإنْ تَاهَتْ شِمَالي عَـنْ يَمِيْنِي

فَمَهْلَاً أيُّهَا الشـّــــــــادِي بِحَدْوٍ ****  لَقَدْ فَطـّرْتَ قَلْبَكَ بِالْحَنِيـْـنِ

وَلَوْ أجْرَيْتَهُ طَلْقَ التـّـحَدِّي ***** لِأدْمَعْتَ السّوَاجِعَ فِي الْغُصُوْنِ

عَلَى وَطَن ٍ يُرَاقُ دَمَاً وَدَمْعـَــاً ***** وَعَبَّ ثَرَاهُ بِالْخَيْر ِالثّمِيـــْـنِ

سَلَامَاً أيًّهَا الْغَافِي سَلَامَــــــاً ***** عَلَى ثَدْي ٍ مِنِ الْبُؤس ِالْهَتُوْنِ

  

أنِيْنِي يَا عِــرَاقُ مِنِ الْحَنِيــْـن ِ

فَيَا لَهْفِي عَلَى مَرِّ السّـــــنِيْن ِ

  

وَيا عِزّي إذَا الْأيّامُ جَـــــارَتْ

 وَيَا أمَلَي إذَا خـــَـابَتْ ظِنُوْنِي ِ

  

خبأتكَ بعدَ لأيٍّ فـــــي فــؤادي

وإنْ تاهتْ شمالي عــــنْ يميني

  

ألملمُ في ليالي الوجدِ شــــجواً

ألا للّـه ِ للوطـــــنِ الحـزيـــــنِ

  

إذا فاضت شجونُكَ للأعـــــادي

فأين أصبُّ آهات ِ الشـــــجون

  

أعلـّلُ نفسي بالآمـــــالِ حتّى

حسبتُ النجمَ أقربَ منْ جفوني

  

تصابُ صبابةُ العشــاق ِ وهناً

وزدتَ العشقَ بعدَ الأربــــعين

  

إذا ما الوصلُ أوشكَ في التداني

تماطلني ومنْ حيــن ٍ لحيـــن ِ

  

  

متى يا موطني تهتزُّ لطفـــــــاً

وترفعُ جبهةَ الشرف ِ المصون ِ

  

فذكركَ في دمائي نوحُ بــــاك ٍ

يهدُّ الحيلَ كالــداء ِ الدفيــــــن ِ

  

أقول اليومَ أو مـــــــنْ بعد ِ يوم ٍ

ستفدي تُربكَ الغالي عيونـــــــي

  

هبوني في هوى وطني ذميمــــاً

وأني بعدهُ مســـــخ ُهبونـــــــــي

  

فإنْ جدَّ التطاولُ مـــــــنْ لبيبٍ

أطاولُ كـــلَّ عمـــلاق ٍ فطيـــن ِ

  

***********

  

تركتُكَ يا عراقُ الرفــــــــعَ شأناً

فما بال الروي كسراً لنـــــــــونِ

  

وصارَ جناحُكَ الدامي مهيضـــــــاً

فكيفَ رضيتَ للعليـــــــــــا بدونِ

  

سلاماً أيُّهــــا الغـــافي سلاماً

على ثديٍّ من البؤس ِالهتـــونِ

  

ألمْ تذكرْ شموخَكَ والرواســـــــي

على التــــــاريخ ِ كالحقِّ المبينِ؟

  

تعانقُ دجلة ٌ بغدادَ لثمــــــــــــــاً

وترويها الحياةَ مــــــــن المعينِ

  

تحدّثها حديثَ المجدِ لمّــــــــــــا

تربّع عرشَها أسُدُ العريــــــــــن ِ

  

  

تشيّدها يدُ المنصورِ ِ حصنــــــاً

ويملؤها الرشيدُ بحور ِعيـــــــنِ

  

وحجَّ لدار ِ حكمتِها البرايــــــا

تنيرُ المشرقين ِ بلا قريــــنِ

  

تمدُّ يداً إلـــــــى الآفاق ِ تفضي

بفكر ِ العقل ِ أو شتّى الفنـــونِ

  

فقامتْ ترفد الدنيا عطـــــــــاءً

وتجمعُ لذّةَ َ الدنيـــــــــا بدين ِ

  

فتشبعُ منْ معاصيها (نديمـــــا )

لأرباب ِ الممالكِ والمجــــــونِ ِ(1)

  

وتزهدُ في زواياها فقيهــــــــــاً

وتوردُ ماءَها ( حرَّ السجونِ ِ) (2)

  

وتهزأُ ُ منْ جبابرةٍ تعــــــــدّوا

فما كانوا سوى مــاء ٍ مهينِ

  

فهولاكو كتيمور ٍ ومـــــــــودٍ

لقدْ عبروا على زمن ٍ مشينِ

  

وكمْ أنـّتْ وما ألفتْ سبــــاتا

فشقَّ ربيعُها رحمَ المنـــــونِ

  

وينتفضُ الشموخُ بشاطئيـها

كبركان ٍتفجَّرَمــــــــن سكونِ

  

فقصّتْ ألفَ ليلِتها الغوانـــي

وفاحَ بطيبِها عطرُ القـــرونِ

  

أيا بغدادُ يا حلمــــــاً صبورا

تفاخرُ كلِّ ذي حلم ٍ رزيـــــن

  

ويا بغدادُ يــــــــا أملاً كبيــراً

تقولُ لعزّةِ الأيّــامِ : كونـــي

  

**************

  

فلا لا تسألوا عنـّي وحالــــي

فعنْ ذكر ِ الأحبّةِ خبّرونــــي

  

عن الخلاّن هل جادوا بذكــر ٍ

وحنـّوا للفتى الزاكي الحنون؟

  

وعنْ دفءِ القلوبِ وحضنِ أمي

ووجهِ الطيبِ في عطف ٍولينِ

  

وعنْ أيّامِ مدرستي ولهــــوي

وأجوبتي على ريبِ الظنـــونِ

  

فأشدو بعدَ تدقيق ٍبزهــــــــــو ٍ

يقيناً ما أجبتُ سوى اليقــينِ

  

فهلْ أوراقـُها حفلتْ بفكــــــــر

كسيل ٍحط َّ منْ قلمي الأمــينِ ؟

  

فمنْ غسقٍ ٍلخيطِ الصبح ِتهواً

أسطـّرُ عسجداً فوقَ اللجيـــنِ

  

فمهلاً أيّها الشـــــــــادي بحدو

لقدْ فطـّرتَ قلبكَ بالحنيـــــــــنِ

  

ولو أجريتهُ طلقَ التـّـــــــحدي

لأدمعتَ السواجعَ في الغصونِ

  

  

على وطن ٍ يراقُ دماً ودمعـــاً

وعبَّ ثراهُ بالخير ِالثميــــــــنِ

  

سلاماً أيّها الغافي سلامــــــــاً

على ثدي ٍ منْ البؤس ِالهتونِ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ-

1 -(نديما ) كناية عن أبي نؤاس لقوله "فإنّي قد شبعت من المعاصي " وقوله " إذن لاصطفاني دون كلّ نديم "

2-( حرّ السجون ) كناية عن أبي العلاء المعري لقوله المشهور " تراني في الثلاثة من سجوني " وقوله " وردنا ماء دجلة خير ماء "

 

كريم مرزة الاسدي


التعليقات

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 24/07/2015 22:40:32
شاعرنا الكبير الصديق العزيز عبد الوهاب المطلبي المحترم
السلام عليكم والرحمة
أشكرك جزيل الشكر على المتابعة الأخوانية االمتواصلة مما تمنحني زخما ودعما ، بارك الله بك وللاختيار الجميل احتراماتي ومودتي

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 24/07/2015 16:28:11
الكبير شعرا وبحثا صديقي العزيز المبدع كريم مرزة الأسدي
أرق التحايا اليكم
أعتذر عن التأخير..وأسعد الله ايامك
فهلْ أوراقـُها حفلتْ بفكــــــــر

كسيل ٍحط َّ منْ قلمي الأمــينِ ؟



فمنْ غسقٍ ٍلخيطِ الصبح ِتهواً

أسطـّرُ عسجداً فوقَ اللجيـــنِ



فمهلاً أيّها الشـــــــــادي بحدو

لقدْ فطـّرتَ قلبكَ بالحنيـــــــــنِ



ولو أجريتهُ طلقَ التـّـــــــحدي

لأدمعتَ السواجعَ في الغصونِ

محبتي وتقديري

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 24/07/2015 13:51:29
الشاعر الأستاذ يوسف لفته الربيعي المحترم
السلام عليكم والرحمة
شكرا جزيلا على المرور الكريم البهي والنعت النبيل الأريحي ، أدامك الله بالعز والأمان والصحة تقبل احتراماتي ومودتي

الاسم: يوسف لفته الربيعي
التاريخ: 24/07/2015 11:25:30
الأستاذ القدير كريم مرزة الأسدي ....تحية عطرة
نداء أولي البصيرة لعاصمة القلوب المبصرة في زمن العُتم القسري ،زخات مطر ونديف ثلج على جباه (الصابرين على قسوة الشمس وظلم ذوي القربى )، بالأمس كنتم حادياً لأم الربيعين
واليوم حادياً لأم البساتين وقلبكم يتسع للعراق ، طوبى لكم فإن العرب قالت (من كرم الرجل حنينه الى أوطانه وشوقه الى إخوانه ) ،بوركتم نتاجاً...حفظكم الله ..وسدد خطاكم ..مع ودي .

المخلص يوسف الربيعي

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 24/07/2015 02:22:09
شاعرنا الكبير صديقي العزيز الأستاذ جميل حسين الساعدي المحترم
السلام عليكم والرحمة
شكرا على مرورك الكريم البهي ، والكرى العطرة للمعري والسيد مصطفى وبيتيهما الشهرين ، بغداد تبقى الرمز الأكبر للعرب والمسلمين ، أثارتني التفجيرات الأخيرة في بغداد ، والمؤمرات الخسيسة ضدها وضد دمشق واليمن السعيد ...!! ولكن بغداد دفعت الكثير الكثير لأمور طائفية مقتية من قبل بعض دول الخليج ، حفظ الله دمشق وصنعاء وطرابلس الغرب لم نسمع بالتفجيرات إلا في بغداد بشكل متواصل ، إنا لله وإنا إليه راجعون احتراماتي ومحبتي

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 24/07/2015 01:08:31
شاعرنا المطبوع الكبير الحاج عطا الحاج يوسف منصور المحترم
السلام عليكم والرحمة
أشكرك جزيل الشكر على المرور الكريم والبديهة الملهمة ، والشعر الجميل ، الرجل الأمين فقط غير كافٍ ، وإنما الاقتدار السياسي والقيادي المطبوع !! القيادة فن بحزمها ودهائها وعدالتها ، نحن شعب يحركه العقل الجمعي المريض بما فيه من نزعات طائفية وعشائرية ومناطقية ، الزمن تغير كثيرا وخصوصا بعد ظهور قياديين وزعماء طائفيين من مرحلة عبد السلام عارف حتى الآن الله يكون في عون العراق وأهل العراق احتراماتي ومحبتي

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 24/07/2015 01:08:04
شاعرنا المطبوع الكبير الحاج عطا الحاج يوسف منصور المحترم
السلام عليكم والرحمة
أشكرك جزيل الشكر على المرور الكريم والبديهة الملهمة ، والشعر الجميل ، الرجل الأمين فقط غير كافٍ ، وإنما الاقتدار السياسي والقيادي المطبوع !! القيادة فن بحزمها ودهائها وعدالتها ، نحن شعب يحركه العقل الجمعي المريض بما فيه من نزعات طائفية وعشائرية ومناطقية ، الزمن تغير كثيرا وخصوصا بعد ظهور قياديين وزعماء طائفيين من مرحلة عبد السلام عارف حتى الآن الله يكون في عون العراق وأهل العراق احتراماتي ومحبتي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 24/07/2015 00:29:08
الشاعر الأديب العلم كريم مرزة الأسدي
قرأت قصيدتك فتدافعت الذكريات في ذهني يزاحم بعضها البعض.
بغداد تغنى بها كثير من الشعراء قديما وحديثا,
فقديما تغنى بها فيلسوف المعرة أبو العلاء المعري فقال
وردنا ماء دجلة خير ماءٍ** وزرنا أشرف الشجرِ النخيلا
وفي العهد الحديث تغنى بها الشاعر مصطفى جمال الدين فأنشد:
بغدادُ ما اشتبكتْ عليكِ الأعصرُ** إلا ذوتْ ووريق غصنكِ أخضرُ
وها هي قصيدتك الرائعة تضاف الى سجل القصائد المعتبرة
فمن حقك يا كريم أن تفتخر وتتباهى بها
احترامي وتقديري

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 23/07/2015 17:15:36
الاخ الاديب الموسوعي الشاعر الاستاذ كريم مرزه الاسدي

سلام عليك من الله ورحمة وبركات

أعيدُ الوصفَ في ضوء العيونِ
لبغداد الهوى هطلتْ جفوني

تولوا أمرها ناسٌ جُفاتٌ
أهانوها على مَرّ السنينِ

ومن مودٍ الى بريمرْ أراها
تسيرُ العمرَ في وحلٍ وطينِ

ومأساةُ العراقِ لَسَوفَ تبقى
إذا لم يؤتَ بالرجلِ الامينِ

خالص تحياتي معطرةً بالمودّة لكَ أيها العراقي الاصيل .

الحاج عطا




5000