..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أريد أتعين ماعندي واسطة

رائد الهاشمي

هذا الشعار الذي يبدوا بسيطاً بكلماته ولكنه كبيراً بمعانيه, فهو يعكس حجم الفساد والمحسوبية التي وصل لها بلدي بعدما تمّت استباحته من قبل الجميع فتكالبت عليه الأمم من الخارج, وتكالبت عليه الكتل والأحزاب السياسية من الداخل فسيطرت على كل شيء, حتى أصبح المواطن العراقي مهمّشاً وغريباً

في وطنه, وما أريد أن أتحدث عنه في هذه الأسطر القليلة هو أهم شريحة في المجتمع ألا وهي شريحة الشباب الذين هم عماد المستقبل وخاصة الخريجين منهم, ألذين أكملوا دراساتهم الجامعية ألأولية أو العليا رغم كل الظروف القاهرة ألتي تمر على البلاد, والتي لو مرّ بها أي طالب في أي دولة من دول العالم لما تمكن من النجاح ولا التفوق, ولكن شبابنا تعلمّوا على الصعاب ورضعوا التحدي والإصرار مع حليب أمّهاتهم ودرسوا ونجحوا وتفوقوا ويحدوهم الأمل بمستقبل مشرق ربما يكون أفضل من ماضٍ قريبٍ قاسوا فيه الأمرّين, ولكنهم اصطدموا بواقع مرير لم يكن بحسبانهم فبعد التخرج بدأت المعاناة الحقيقية بالبحث عن فرصة التعيين فوجدوا حقيقة مرّة وهي أنهم غرباء في وطنهم وانه لاحق لهم بالحصول على هذا المطلب مالم يكونوا هم أو أهلهم جزءً من أحد الأحزاب المتنفذة في هذا البلد, وكلّما كان هذا الحزب قوياً كلما كبرت فرصة الحصول على التعيين, أو اللجوء الى خيار آخر غير مضمون وهو دفع مبالغ طائلة لأشخاص باعوا ضمائرهم للشيطان وهذا الخيار صعب وغير مضمون.

في ظل هذه الحالة البائسة استمر أولادنا وفلذات أكبادنا يدورون في حلقة مفرغة حتى أصابهم اليأس, حتى انبرت ثلّة خيّرة منهم لتأسيس رابطة على مواقع التواصل الإجتماعي تحمل إسم (الحملة المستقلة للمطالبة بحقوق الخريجين) والتي تحمل شعار كبير وعريض وهو( أريد أتعيّن ماعندي واسطة) وأعتقد ان هذا الشعار لوحده يرسل رسالة قوية المفروض أن تستفز أي مسؤول في الحكومة لأنه يُجسّد إدانة واضحة لنظام حكومي بأكمله.

ألمهم ان هذه الرابطة كان الهدف منها إيصال أصوات الخريجين العاطلين عن العمل والمطالبة بحقوقهم ألتي كفلها لهم الدستور العراقي بالحصول على فرصة عمل شريفة تؤمّن لهم لقمة حلال لهم ولذويهم, فتابعت بإهتمام نشاط هذه الرابطة الفتيّة التي تجاوز عدد أعضائها الأربعين ألفاً وهو في إزدياد, والذين جمعهم هدف نبيل ومشروع وهو الحصول على فرصة عمل, فكانت لهم نشاطات متنوعة إضافة لما يتم مناقشته الكترونياً على صفحة الرابطة على موقع الفيس بوك فقاموا بطرق أبواب عديدة وشكلوا لجان واجبها زيارة بعض المسؤولين الذين يتمكنوا من الحصول على فرصة اللقاء معهم لنقل معاناتهم وايصال أصواتهم, وطرقوا أبواب وسائل الإعلام المختلفة وتحدثوا وحاولوا إطلاق صرختهم مدوية لكل مسؤول في هذا البلد بأننا عراقيون ونطالب بحق الحصول على فرصة العمل لنساهم في بناء بلدنا ولتأمين رزقٍ حلال لنا ولأهلنا, ونحن لاننتمي لأي حزب من أحزابكم ألتي سيطرت على مقدرات البلد وخيراته فهل مطلبنا هذا حرام؟

ونحن إذ نحيّي هذه الرابطة الشبابية المستقلة وأعضائها الطيبين من أبنائنا وبناتنا نضمّ صوتنا لهم ونطلقها صرخة مدوية الى السادة في الرئاسات الثلاثة ولأعضاء مجلس النواب وأعضاء مجلس الوزراء والى كل مسؤول في هذا البلد بالاستجابة لمطالبهم المشروعة ووضع الدراسات الكفيلة باستيعاب هذه الطاقات الشبابية في مؤسسات الدولة وتوفير الحماية لهم من الوقوع في براثن وإغراءات الإرهاب الذي يتحيّن الفرص للتغرير بهم واستغلال العوز المادي والوضع الإقتصادي المتردي وكلنا أمل في أن تلقى هذه الصرخة المشروعة الآذان الصاغية لدى أولي الأمر.

 

 

 

رائد الهاشمي


التعليقات

الاسم: رائد سالم الهاشمي
التاريخ: 23/11/2015 07:37:42
أخي الغالي الاستاذ أحمد المحترم
تحية طيبة
أنا آسف للتأخر في الرد على رسالتك الكريمة وأنا أحيي فيك هذه الروح الوطنية العالية لخدمة أبناء بلدك والتي تدل على أصلك الطيب وانتمائك الأصيل لهذا الوطن الجريح وسأحول جهد امكاني لايصال صوتط ومبادرتك الكريمة الى مختلف الجهات عسى أن تجد من يسمعها من أجل عيون أبنائنا الخريجين الذين ضاقت بهم كل السبل ختاماً تقبل مني مزيداً من الاحترام والتقدير

الاسم: احمد
التاريخ: 23/07/2015 20:00:23
بسم الله الرحمن الرحيم
الاخ العزيز د / رائد سالم الهاشمي المحترم
االموضوع / تعين الطلاب الخرجين واصحاب الشهادات العليا
استاذي العزيز المحترم
سبق وان شاركت الاخوة الخرجين وخصوصا من اصحاب الشهادات العليا ونزولا الى خرجين المعاهد العراقيه ومن مختلف الاختصات العلميه والادبيه والفنيه والمهنيه بخصوص تعينهم جميعا وبدون استثناء ولجميع الخرجين غير المعيين اطلاقا ومهما كانت اعدادهم وسني تخرجهم وذلك وفق احدث الدراسات العلميه الاستيراتيجه الحديثه والتي سنقوم بطبيقها لاول مرة في تاريخ العراق العلمي المعاصر بصوره خاصه والعالم بصوره عامه وانني على اتم الاستعداد لزيارة وطني العراق لتقديم هذه الخدمة العلميه لابنائي الطلاب والطالبات ووطني العراق وانني رهن اشارتكم الميمونه لتقديم وطرح ومناقشة هذه الدراسه العلميه وامكانية تعييين الطلاب اعتبارا من بداية الدوام الدراسي الجديد لسنة 2015 --- 2016 واني في خدمتكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

احمد
السويد / استوكهولم
موبايل / 0046704406617

الملاحظات
---------
سبق وان راسلت الكثير من الطلاب على الفيس بوك ومنهم رئيس الحمله الاخ احمد الركابي والورده الحمراء و اتصلت هاتفيا بمدير وسكرتير مكتب السيد الوزير / للفظل بالعلم مع التقدير




5000