.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رجال الهمم

جعفر صادق المكصوصي

جنودٌ أسودٌ بأرض الجهاد   وَتَحْتَ الترابِ وَفَوْقَ  القممْ

إذا ما عزمّتْ إلى غايةٍ         صعدتُ المنى ورفعت العلمْ

سلام لفتوى الجهاد فكانت       مناراً وعهداً وحَقَّاً حكمْ

سلامٌ إلى روح جيشٍ جسور   سلامٌ إلى  من ْيحامي الحرَّمْ

ولابدَّ للحقِ إن ينتصرَ بقولٍ  جريء  مخيفاً كصوتِ الرزَّمْ

فَوَيْلٌ لِمَنْ لمْ    يرٌمُ القتالُ       لهيبَ السماءِ وفقد القيَّمْ

ومن لا يُحِبَّ تُرابَ  العراقِ         يعشْ أبد الدهرِ تحت الدممْ

وجاءَ الجنودُ بخطبٍ عظيمٍ             يعيد الترابَ الذي أنثلمْ

أيا سعفةً من نخيل الجنوب       ويا رايةَ من رمادي الشممْ

تَقَدَّمْ وسابق أزيزَ الرَّصاص        وخُضْها كما خاضَها من دَهمْ

تصولُ الرجالٌ فتُمْحى جروحٌ      وتُذْوي جروحٌ وتشفى كُلَّمْ

عهدتُ ركوبك  ظهرَ الصعابِ             وبينك عهد وبين الألمْ

إذا قيل حشدٌ  سبيلَ الرجاء           فأنتَ الخلاصُ وأنت الشيّمْ

إذا كنت في سوحها فَارتجزْ          للعلياءِ رجالٌ تصونُ القسمْ

أيا قبضةً في ذراع المنون         ويا صرخةً في سماءٍ الأدمْ

خسفتَ الأرضَ تحت الغزاة              وفوق الدعاة تُسيل الحممْ

وأدنيتُ ضلعي لجسرِ الرعود         بعزم الرجالِ وشحُذِ الهممْ

إذا ما عَزَمْنا نشدُّ الحزام         ويبقى ملاذي عناقَ الرَدمْ

ويبقى العراقُ كسدٍ منيعٍ                 بوجه الطغاةِ بياعي الذممْ

وَكُنْ مُسْتَعِداً لِصوتِ السماءِ    بنصرٍ عزيزٍ سَرِيعُ الحَسِمْ

**********

البحر المتقارب

جعفر صادق المكصوصي


التعليقات

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2015-07-23 21:40:10
الاستاذ والسيد الجليل سعيد العذاري سلمت روحك

اشكر اطرائك اللي يدل على نقاء سريرتك

جعفر

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 2015-07-21 15:11:46
تحياتي وتمنياتي لك بالتوفيق
موضوع رائع وقيم
بارك الله بجهودك
الفاظ شاعريةومعان ندية وشجية تتغلغل برفق في خلجات النفس
جميلةفي اسلوبها
وفقك الله لمزيد من الابداع




5000