..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


برامج رمضان .... الكاميرا الخفية أنموذجا

علي الزاغيني

برامج رمضان تختلف وتتنوع كما هو معتاد في كل سنة عن سابقتها وتختلف اختلافا جذريا عن البرامج في الايام الاعتيادية لذا نجد القنوات تتهيئا قبل رمضان بفترة طويلة محاولة جذب انتباه المشاهدين لما تقدمه من برامج مختلفة تتنوع ما بين البرامج الدينية والثقافية والفنية والمسابقات وبكل تاكيد هذه القنوات لها ما يميز برامجها ووقت عرضها حتى تبقى متميزة عن باقي القنوات الفضائية الاخرى بالرغم من زخم البرامج المتنوعة خلال شهر رمضان الكريم .

لعل المقالب او الكاميرا الخفية احدى هذه البرنامج التي تطل علينا خلال هذا الشهر الفضيل , برنامج ( مقلب خطوبة ) الذي يعرض من على شاشة قناة العراقية الفضائية وبرنامج (رامز واكل الجو ) الذي يعرض على قناة mbc أنموذجا لما تابعته خلال هذه الفترة , لكل برنامج غاية وطريقة مناسبة لايقاع الضيف بمقلب يجعل منه في موقف محرج لا يحسد عليه , لو توقفنا قليلا عند برنامج مقلب خطوبة والذي يحاول الفنان حافظ لعيبي من خلاله بالايقاع بزملائه الفنانين بمقلب لا يخلوا من المزحة رغم فقدان الضيف لأعصابه وتوتره من خلال الاتفاق بين حافظ لعيبي واهل خطيبته المفترضة التي تحاول الايقاع به من خلال مقلب تمثيلي يقع الضيف في مطب يحاول الخروج منه , ولو أجرينا مقارنة بين الاثنين( مقلب خطوبة ورامز واكل الجو ) نجد هناك فرقا شاسعا من حيث الاخراج والتصوير و طريقة المقلب تجعل الضيف لا يشعر بالمقلب الا بعد ان تهبط الطائرة وهذا بالتأكيد فكرة جميلة قد لا يتوقعها الضيوف وهذا بكل تاكيد نتيجة الجهود الكبيرة لمخرج البرنامج وللفنان رامز جلال الذي دائما ما يحاول ان يوقع باكبر عدد من زملائه الفنانين .

لا يمكن ان نجد اي وجه للمقارنة بين الاثنين رغم الموقف الحرج في مقلب خطوبة الا انه بصراحة اساء للتقاليد العراقية ولاسيما ان الخطوبة لا تتم بهكذا طريقة لا تليق بفتاة عراقية , ولا يمكن ان نجد عائلة يمكن ان تسمح لابنتها ان تعلن صراحة بانها على علاقة بشخص ما يوم خطوبتها مهما كانت درجة الحرية الممنوحة للفتاة من قبل ذويها ودرجة ثقافة العائلة , بينما نجد في برنامج رامز جلال اكثر نضوجا من كل الجوانب ومعد بطريقة ذكية واقرب للواقع رغم خطورة الموقف لبعض من الضيوف , ومن جانب اخر اعتقد ان البرنامج إضافة لكون مقلب هو حملة إعلامية بشكل مباشر وغير مباشر لمدينة دبي ومرافقها السياحية .

ولكن بحقيقة الامر ان الكاميرا الخفية وفي هكذا مقالب اعتبرها استهزاء بالضيف مهما كانت درجة الاعتذار والمبلغ الذي يحصل عليه الضيف لغرض عرض الحلقة لانها قد تعرض الضيف لصدمة ما قد تؤثر عليه مستقبلا , كان بالإمكان ان يكون المقلب بطريقة لائقة لا يحتاج للمجازفة بالطيران بالجو وكل الاحتمالات واردة بسقوط الطائرة بشكل و اخر , وهذا ينطبق ايضا على المقلب في برنامج الفنان حافظ لعيبي اذا ما شعر الضيف بالاهانة او الحرج عندما يوجه اليه السلاح من قبل شاب مراهق وفقد أعصابه وابراح حامل السلاح ضربا او انه كان يحمل سلاحا دون علم الفنان حافظ لعيبي كيف سيكون الرد ؟ بمثل هكذا مواقف او مقالب يجب ان يؤخذ بنظر الاعتبار كل النتائج المتوقعة خلال هذه الدقائق وما بعدها .

 

 

 

علي الزاغيني


التعليقات

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 06/07/2015 16:35:24
الاستاذ الراقي جميل حسين الساعدي
الكلميرا الخفية من البرامج التي تدخل الابتسامة الى قلوبنا ولكن متى ما اصبحت تثير الرعب في نفوس الذين تصطادهم هذه الكاميرا اصبحت بلا معتى محرد فلم رعب لااكثر
تحياتي ومحبتي صديقي الغالي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 05/07/2015 10:46:18
برامج الكاميرا الخفية هي من أكثر البرامج في العالم تشويقا, وينتطرها المشاهدون بفارغ الصبر, لكنهاتكلف من يتولى إدارة مثل هذه البرامج جهدا عصبيا وقدرة على تحمل ردود الأفعال, التي تنتهي في بعض الأحيان بالإهانة أو الضرب, لكونها تعتمد على عناصر مثل المفاجأة والإحراج والتمويه
وأنا أرى في الكاميرا الخفية عملا فنيا متميزا كاسرا لأطواق الرتابة والملل , لما يحمله من قدرة على بعث الدهشة
في النفوس رغما ما يسببه من إحراجات وانفعالات لمن يقعون في شراك (مقالب) هذا البرنامج.
الإعلامي الأديب الرفيع علي الزاغيني
تحياتي العطرة وتقديري




5000