.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أما ان الاوان ياأخوة يوسف

نضال السعدي

تعقيبا على مقالتي السابقة ( في ظل غياب اخوة يوسف ) والتي استنكرت فيها مواقف الجامعة العربية والاخوة العرب مما يحدث للعراق من ممارسات ارهابية فاقت حدود الوصف الخيالي في القتل والتدمير الوحشي بحق اهله وشعبه سيما وان الفكر الذي تحمله هذه الجماعات التكفيرية فكر وهابي متمثل بفكر ابن تيمية الذي يكفر الناس اجمع ويقيم الحد على من ليس عليه حتى لو كان من اخوته واهله وولده ومن منا يجهل ان الفكر الوهابي مصدره دولة عربية معينة اتخذت من اتباعه الساذجين المتأثرين بنهجه سلاحا قويا تبسط به سيطرتها على من تخشاه او تريد ردعه وتأديبه ليكون تابعا لها على نهجها متخذة من نغسها شرطيا للمنطقة !!! لقد تجاهلت الدول العربية خطر هذا السرطان المدمر لكل شيئ متخذة من وذنها طين وعجين كما يقول اخوتنا المصريين وظلت في حالة انبطاحية لايهمها مايجري للغير سيما وان العراق يعاني من عناصر هذه الدول الارهابية والتي تناولتها وصرحت بها وزارة الخارجية العراقية والاعلام العراقي والداخلية العراقية والصمت المطبق من قبل هذه الدول هو الصدى المعلن عنها وان الدعم المادي لهذه العناصر المتخلفة الوحشية يأتي من اثرياء هذه الدول التي حباها الله بأرزاقه البترولية لتسعد البشر لا لتأده بها ولطالما نادى السيد رئس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي هذه الدول الراعية للارهاب بضرورة حشد القوى من اجل محاربته والقضاء عليه لانه يشكل خطر عليهم وعلى جميع دول المنطقة لابل والعالم اجمع ... واليوم يحصل ماتم التنبيه له فتفجيرات مساجد السعودية والكويت وضرب المصالح الاقتصادية المتمثلة بالسياحة في تونس هي بدايات لعمليات اكبر ستطال جميع مؤسسات هذه الدول العربية والاقليمية خصوصا بعد محاصرة هذه العناصر الاجرامية في العراق وقتل العشرات منهم يوميا بفعل تقدم الجواسر من الحشد الشعبي ومحاصرة اوكارهم الاجرامية وقصفها وكذلك مؤامرة اسقاط الاسد لم تؤتي لهم اكلها حتى بعد مرور خمس سنوات على قتلهم للشعب السوري من المؤكد ان الارهاب يبحث له عن اوكار اخرى يعتاش عليها ويؤمن تمدده فيها بعد ان اصبحت الدول الممولة له والراعية لارهابه غير قادرة على ايقاف ذلك التمدد السرطاني فعاد على اهله كصغار العقرب التي تلتهم الام لتعتاش وتكبر !!! اليوم أصبحت لغة المسؤولين الخليجيين وبعد ان بدأت تذوق ويل الارهاب اصبحت تتكلم بالوحدة الوطنية والتعايش السلمي لأطيافها ونبذ الفرقة والتطرف ذلك ما قلناه ونقوله و مارسناه ومانحن دائما عليه في بلدنا الحبيب العراق الذي نالنا منهم العبث بهذه المسميات بأسم التكفير والارهاب في ذلك لقد ان الاوان لكم ان تعوا خطورة المرحلة والوقوف مع العراق ويدا بيد في حربه ضد الارهاب بكل ماتأتون به من قوة فهو الخلاص الوحيد منه وتجاوز ممارسة جريمة اخوة يوسف بحق اخيهم يوسف ......

نضال السعدي


التعليقات




5000