..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أنتفاضة الدستور المؤجلة

ابو فراس الحمداني

في ظل  انعدام اي مؤسسة عراقية متخصصة بدراسة توجهات الرأي العام  تكون صفحات التواصل الاجتماعي مؤشرا حقيقيا ومهما لمعرفة مزاج الشارع العراقي .... مطالبات شعبية واسعة بتغيير نظام الحكم في العراق من برلماني الى رئاسي بدأت تجتاح صفحات التواصل الاجتماعي كأنها الخلطة السحرية لحل هذا الانحسار والانسداد القاتل الذي رافق العملية السياسية ، المتابع لصفحات الفيس بوك يلاحظ توجهات الشارع بوضوح...  لذلك على السياسيين العراقيين ان يأخذوا هذه المطالب على محمل الجد ،، لقد جربنا النظام البرلماني ونظام الحكم التوافقي الذي لم نحصل منه  الا الفساد وانعدام المسؤولية وفقدان هيبة الدولة وغياب القانون وانعدام الشعور بالمواطنة وتحلل البلد ...... باختصار لقد  كفر الناس  بالديمقراطية التي اصبحت مرادفة للقتل والدمار والفرهود السياسي !!!!!  لذلك هنالك توجه شعبي كبير للمطالبة بالنظام الرئاسي ونحن نعرف ان ذلك يتطلب تغييراً دستوريا والذي اصبح في الحالة العراقية شبه مستحيل ؟؟ ولكنها ارادة المجتمع فوق الدستور دائما ....؟؟؟ و لان تغييراي مادة دستورية  يتطلب توافقا  سياسيا ؟؟ فلم يعد امام المجتمع الا ثورة سلمية تُطيح بالدستور وبهذه التوافقات العرجاء التي انتجها وانتجته ؟؟؟؟  الكرد اصروا على وضع هذه الفقرة المُعطلة والتي تعتبر بمثابة فيتو للاقلية لتعطيل ارادة الاغلبية السياسية  ( من حق ثلثين من ثلاث محافظات ان يرفضوا تغيير اي مادة دستورية ) لذلك حتى المطالبة بالنظام الرئاسي  ستكون وفقاً لدستورنا الحالي توافقية  ،،، كأن يكون الرئيس في كل دورة تابعا لمكون !!! وبالتالي يفرغ المنصب الجديد من محتواه ،،، لقد أتقنَّ  الكرد لعبتهم بمصير العراق  وتحالفوا مع مافيات الفساد الشيعية و السنية التي  تجد أن النظام الحالي  يحافظ على مصالحهم الطائفية والحزبية والذاتية ،، كما ان الطبقة السياسية الحاكمة يجدون في رئيس الجمهورية الذي يُنتخب بشكل مباشر من الشعب العراقي ويكون غير خاضع لاشتراطات الكتل والاحزاب ،، شخص يمثل الارادة الشعبية ويستطيع ان يكون اباً للعراقيين جميعا ،، ويستطيع ان يدعم السلطات القضائية والتنفيذية ،،  ويكون بمثابة مرجعاً سياسيا يحمي العراقيين من هيمنة أمراء الطوائف ،،  الطبقة السياسية الفاسدة تجد ذلك بالضد من مصالحها و شركاءنا الكرد يجدون في ذلك ضعفا لمشروعهم القومي الذي يتطلب عاصمة ضعيفة وسلطة غائبة ،  أحد اهم الاسباب التي جعلت كردستان امنة مستقرة ومزدهرة هو النظام الرئاسي للاقليم !!!! الذي جعل سلطة رئاسة الاقليم اكبر من سلطات الاحزاب؟؟  لذلك مايقوله كاكه مسعود يطبق في نفس اليوم ،،، بينما ماتقوله حكومتنا التوافقية لايطبق بعد سنوات لانه يتطلب موافقة الجميع وهذا ما لن يحصل في  ظل صراع المصالح.....،والسؤال الذي يطرحه الشارع بمرارة  لماذا يدعم الكرد نظاما رئاسيا في اقليمهم ويعارضون ذلك في بغداد؟؟؟؟ لماذا يؤسسون قضاءاًمستقلا في اقليمهم ويطالبون  برئاسة توافقية للمحكمة الاتحادية؟؟؟؟ ، لماذا يشرعون قوانينهم  في برلمانهم بأريحية ويعرقلون كل التشريعات في برلمان بغداد ؟؟؟ اسئلة تجعل من هدم هذا البناء الاعوج واجب وطني ،،،،الدستور ليس كتاباً منزلا من السماء ،، ومن حقنا ان نُغير نظام الحكم بما يتلائم مع خصوصيتنا ،، وقد طالب السيد المالكي في نهاية حكومته الاولى بتغيير النظام الى رئاسي ولكن حلفائه في التحالف لم يدعموا طلبه والبكائية الكردية كانت مدوية ،  نحتاج  الى نظام حكم  ديمقراطي مركزي يعيد للوطن هيبته وللمواطن كرامته ولايمكن ان يتحقق ذلك الا بمطالبات واسعة تعم المدن العراقية حتى يعرف المجتمع الدولي ان نظامنا السياسي  لايعبر عن  ارادتنا ونحتاج الى تغييره ،،،، اتمنى ان تنتقل انتفاضاتنا وغضبنا الكبير من صفحات الانترنت الى الشارع العراقي .!!!  واذا كان شركاءنا الكرد يقفون عائقاً امام  ذلك علينا ان نبعدهم عن بغداد ونجبرهم على الاستقلال  باقليمهم ليتركونا نختار النظام السياسي الذي يُعبر عن ارادتنا وطموحنا ..لان الخيارات الاخرى لاتفضي لحلول سلمية؟  ورحم الله الجواهري الذي أرخّٓ وجعنا برائيتهِ  الشهيرة
شعب العراق لكم صبرت مضاضة ولقد علمتُ بأنك الصبّارُ ونوائب تهوي عليك لو أنها نزلت على حجرٍ هوت احجارُ.

 

 

ابو فراس الحمداني


التعليقات




5000