..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حصانة برلمانية ام صكوك غفران؟

كريم عبد مطلك

يعرف الجميع ان السلطة القضائية هي اعلى السلطات ولا سلطان عليها سوى القانون، واذا ما أردنا ان نؤسس لدولة خيّرة تنظر الى مواطنيها بمنظار واحد وجب على الكل احترام هذه السلطة وأول المعنيين بهذا هم نواب الشعب كي يقتدي بهم ابناؤهم فيكونوا نواباً حقيقيين ويردموا الهوّة بينهم وبين منتخبيهم هذه الهوّة التي خلقتها جلساتهم المغلقة والمفتوحة في مناقشة قوانين زيادة رواتبهم الخيالية وامتيازاتهم التي فاقت في بعض تفاصيلها امتيازات رؤوساء جمهوريات العالم متناسين من أحنث ظهورهم خدمة العراق وأسر الشهداء والمهجرين والمتضررين من ممارسات النظام البائد التعسفية منشغلين بمشاجراتهم وتناحراتهم داخل قبة البرلمان وتصريحات بعضهم الرنانة من على شاشات الانحراف الاعلامي هاملي القوانين المهمة دون تشريع تاركين بلداً ينخره الفساد الاداري والمالي وشعبا لم يستلم حصته التموينية كاملة منذ ترديدهم القسم الذي حنث به من اتخذوا عواصم بلدان العالم مقرات لهم وعافوا بلدهم نهباً للتخريب ناهيك عن الباقين الذين لم تظلهم قبة البرلمان سوى في جلسة ترديد القسم ثم ساحوا بين القاهرة وعمان ودمشق وباقي بلدان الله، وكأننا ما غمسنا اصابعنا في الحبر البنفسجي وتحدينا الارهاب وقدمنا الشهداء الاّ لكي يتابع السادة النواب بورصة لندن ومؤشر نيكي وداو جونس واسعار العقارات في اسواق دبي وعندما يطلب القضاء من رئاسة البرلمان رفع الحصانة عن بعضهم لهذا السبب او ذاك يتنفض النائب وكتلته لاعنين الروس واليابانيين والناس اجمعين وكأنهم لاينطقون عن الهوى او ان الشعب غافل عما يفعلون..ان رفع الحصانة البرلمانية ايها السادة ليس انتقاصاً من شخوصكم الكريمة ولا هي اساءة لمقاماتكم السامية بل ان استجابتكم لطلبات القضاء ترفعكم في عين شعبكم قبل ان ترتفعوا في عين العالم المتحضر وهي ممارسة ديمقراطية تحفظ حقوق الناس وتصون هيبة القضاء وتزيّن صورة مجلسكم الموقر وانتم بأمس الحاجة لهذا فلماذا هذا التحسس منها؟! انتم اليوم مطالبون ايها السادة بالاستجابة لطلبات القضاء برفع الحصانة البرلمانية عن بعضكم وعدم المماطلة والتسويف في ذلك ليأخذ كل ذي حق حقه فهل يعقل ان تبقى هذه الحصانة عائقاً من دون تطبيق القانون وتحول دون تنفيذ احكام القضاء؟! ام انكم اتخذتموها صكوكاً للغفران؟ وهنا نذكركم بقصة اليهودي الذي شكى علي بن ابي طالب (ع) الى الخليفة عمر بن الخطاب (رض) وكيف استجاب ابو الحسن جالساً في حضرة القضاء بموازاة خصمه في قضية الدرع المعروفة فهل كان ذلك انتقاصاً منه ام زاده سمواً ورفعة؟ كما ان رئاسة البرلمان مطالبة باتخاذ الاجراءات الجدّية والرادعة بحق المتغيبين والغائبين عن حضور جلساته لكي يتبين للشعب الخيط الابيض من الخيط الاسود ولو ان هذا الشعب ما عادت تنطلي عليه الاباطيل وتذكروا نفاذ صبره فقد طفح الكيل ياسادة ونختتم قولنا بقوله تعالى: (وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون) صدق الله العظيم

 

كريم عبد مطلك


التعليقات




5000