..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سنة مسعود وسنة العراق والتحالفات القادمة

ابو فراس الحمداني

التحالف الستراتيجي بين الشيعة والكرد الذي مازالت بعض الاطراف الشيعية تراهن عليه كثيرا ًوتعتبر نجاحهُ في زمن المعارضة العراقية كفيل وضمانة لتعزيز الوحدة الوطنية؟؟؟ اثبت فشلهُ الذريع في المشاركةِ بالحكم بعد أن  أنتج كارثة وطنية بكل المقاييس..  اتضح فيما بعد ان هذا التحالف عبَّرَ عن علاقةٍ غير متوازنة!!!!! حيث نجح الكُرد في تحويل الشيعة الى حصان طروادة لتحقيق مشروعهم القومي الطموح  الذي يمتلك أذرعاً قانونية وسياسية وامنية سخرت كل موارد العراق  لبناء كيان سرطاني داخل الدولة العراقية..... مقابل غياب شبه كامل لاي مشروعٍ  سياسي عربي بشقيه السني والشيعي ؟؟؟

 هذا المشروع القومي الكردي كان يُعدَّ له طيلة فترة الحصار الذي وفر  لكردستان وضعا خاصا ترعاه الامم المتحده مَكٓنَهُم من انشاء جهازٍ إداري وماكنة سياسية ضخمة وجهاز أمني  أشرف الموساد على تدريب كوادره!!! لذلك انطلق مشروعهم منذ اليوم الاول لسقوط النظام ...... حيث تحرك قادة البيشمركة الى كركوك والموصل ليستولوا على اسلحة فيلقين عراقيين بالكامل وتحرك آخرون  على بغداد ليفرغوها تماما من جميع اليات الدولة العراقية سرقوا شاحنات وزارة التجارة والاليات الثقيلة !!! استولوا على مطابع وزارة الاعلام !! سيطروا على ممتلكات الدولة .... من جانب آخر تحرك فريق قانوني كردي متخصص في لجنة كتابة الدستور ليضع قنابل موقوتة في كل مفاصل الدستور تعمل على  اضعاف بغداد وافراغ الدولة من اي قوة او حصانة ؟؟ وبالنتيجة ساهم التحالف الشيعي عن قصدٍ او  من غيره  في انشاءِ وتقوية الكيان الكردي على حساب السلطة التنفيذية ( الشيعية)  في بغداد عبر التنازلات الكبيرة  التي قُدمت خلال الاحد عشر عاما الماضية من عمر الدولة الجديدة  !!!؟؟

الان وبعد ان نجح الكرد في اضعاف بغداد وإفراغها من اي قوة ترجل المشروع الكردي عن ظهور الشيعة و يتم الحديث الان علنا عن الاستعداد لتحالفٍ كردي سني (جناح سنة مسعود )  ؟؟؟؟ لانجاز ماتبقى من المشروع ؟؟؟ التحالف القادم هو تحالف طائفي مدعوم خارجيا وموجه ضد شيعة العراق  هذه المرة ؟؟؟ وهو تحالف سيقضم ماتبقى من العراق حيث يطرح الكُرد علانية أحقيتهم  في ثلث الموصل وفي كركوك كاملةً وجزء من صلاح الدين ومناطق واسعة من ديالى وهذا بالضرورة يعمل ضد السنة ويستولي على اراضيهم ، المفارقة اننا لا نسمع اي ردٍ او اعتراض من القوى العشائرية والسياسية السنية التي أقامت الدنيا على وجود بعض ابناء الحشد في النخيب ؟؟؟ وهذا جاء نتيجة  لقيام مسعود باكبر عملية رشوة في التاريخ العراقي الحديث؟؟؟ حيث اشترى من خلالها ذمم الكثير من القيادات السنية من آل النجيفي وزعامات البعث ومجاميع الارهاب السنية بالاضافة الى مايسمى(  بثيران ) العشائر الذين جمعهم مسعودفي مملكته ليجعل من اربيل منبراً علنيا للتآمر على بغداد واطلاق ستراتيجية موحدة بين الكرد وقوى التطرف السنية تهدف الى اسقاط بغداد واضعاف الشيعة باعتبارهم العائق الوحيد أمام الحلف الكردي البعثي  التكفيري في حكم العراق ؟؟؟؟هذا الحلف قد يفسر الهدنة الحالية بين الدواعش والبيشمركة على طول الجبهة العراقية والسورية ؟؟؟

ولايمكن تصحيح الوضع الا من خلال ابعاد ممثلي الاقليم عن بغداد كما فعل الاتحاد الماليزي مع سنغافورة عندما تضخمت الاخيرة  كورمٍ سرطاني في الجسد الماليزي مما اضطرهم  لبترهُم عن كوالالمبور ؟

 ،،، و يتم  بعد ذلك إعادة  هيكلة الجزء العربي من العراق  باشتراطاتٍ  شيعية وطنية صارمة تضمن تجفيف منابع العنف والقضاء على فصائله ضمن دولة اتحاديةٍ  ناهضة  ؟؟ 

وفي اشارة مهمة يجب ان يقال إنّٓ سنة العراق قد انقسموا  في هذه المرحلة الحساسة من عمر العراق بين من باع نفسه بمواقف مفضوحة ورشاوى معلنة وارتضى ان يكون تابعا ذليلا لمسعود ًصامتا عن ضرب أشقاءهِ في الموصلٍ وكركوك وديالى الذين جرفتهم بلدوزرات الاقليم العنصرية حسب تقرير منظمة العفو الدولية وبين من شارك الجيش العراقي والحشد الشعبي المقدس  في حرب تحرير الاراضي السنية من إحتلالِ داعش ومموليه وداعميه ،،، لذلك التحالفات القادمة ستفرضها ساحات المعارك ،،،،على شيعة العراق ان يحسموا خياراتهم وان يقلبوا الطاولة على المتآمرين ،، فلايمكن ان يعتاش الانفصاليون الكرد والمتآمرون السنة على ثروات الجنوب ،

لايمكن ان يأخذ الكرد رئاسة الجمهورية والوزارات السيادية والمناصب العليا في الجيش والوزارات والسفارات  ويمارسو دوراً خطيراً في بغداد باللعب على الوتر الطائفي والقومي وعرقلة العملية السياسية،، فضلاً عن سرقة ارزاق العراقيين ،،،  نفط الجنوب لكردستان ونفط كردستان لكردستان ،، بمعنى آخر الكُرد يشاركون  بغداد في السلطة والثروة والقرار دون ان يكون لبغداد اي سلطةٍ تُذكر على كردستان ،  لذلك لايمكن للاصلاح السياسي ان يتم  دون خروج الكرد واعادة كتابة الدستور على صيغٍ وطنية بعيدا عن املاءات الكرد واشتراطاتهم التي حولت العراقيين الى طوائف ومكونات متصارعة ،،،،على شيعة العراق ان يحسموا خياراتهم بما ينسجم مع حجمهم السكاني والسياسي وامكانياتهم الاقتصادية  وكفائاتهم البشرية وتضحياتهم الوطنية  ،، فمن يمتلك الثروة يملك القرار ،،، هكذا تفعل الامم في الازمات التي تحدد مصيرها  ،، على الجزء العربي من العراق بشيعته وسنته الغير مرتبطين بولاءاتٍ خارجية أن يعملوا على  تصحيح المسار الديمقراطي وكتابة دستور جديد يركز على المواطنة ويُعيد انتاج الدولة على أُسس وطنية ،وعلى العرب  الشيعة كونهم المكون الاكبر ،،  أخذ زمام المبادرة قبل ان تاتي الحلول عبر الحدود والاجندات المشبوهة حينها سيكون القرار الوطني صعبا ان لم يكُن  مستحيلاً ....

ابو فراس الحمداني


التعليقات




5000