..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


آخر شقاوات القرن العشرين

عبد الكريم ابراهيم

آخر شقاوات القرن العشرين

من كتاب صفحات من جمهورية الفقراء

مع أن موجة الشقاوات تمارس طقوسها الأخيرة ؛ مازال (سليم بُطل) (سُمي بهذا الاسم لقصر قامته التي كأنها بطل الببسي) يعتقد انه الامتداد الحقيقي لجيل عاش في ذاكرة العراقيين في وقت ما .وكان عليه أن يعيد هذا المجد الغابر بطريقته الخاصة . لذا عمد الى انتهاج مبدأ في التعامل مع الآخرين خصوصا الذين لايحبون المشاكل ويحاولون قدر الامكان الابتعاد عنها . (سليم بُطل) استغل هذه الخصيصة من اجل ابتزازهم وأخذ ما يملكون من أشياء بسيطة وأحيانا بعض النقود . ولم يكن (بطل ) بالرجل الكبير بل هو شاب في بداية العشرينيات من العمر وكانت اغلب شقاوته تمارس ضد من هم اصغر منه عمرا ولاسيما طلبة المدارس الذين يتحاشون مشاغبته ولكن دون جدوى . أحيانا يحاول أقحام نفسه في لعبة كرة القدم رغم انه لا يعرف ان يحرك (سنترا) وفق قاعدة ( اللعب لو اخرب الملعب) . امام التدخل غير المرغوب فيه ينسحب بعض اللاعبين من الملعب .في حين يضطر القسم الآخر للعب معه ؛ والويل ثم الويل على الذي يسجل هدفا على فريق (سليم بطل ) لانه سيكون هدفا لضرباته .لذا فريقه داخل المنطقة هو الفائز دائما في جميع المباريات.  استمر (سليم بطل ) في نهجه القديم فهو يتبخر كالطاووس أمام من هم دونه ،حتى اشتكى بعض الطلاب الأمر الى شاب  آخر يشابه في الطول والجسم انه ( رحيم قامة ) وهذا الاخير رغم ان لقبه يدل على انه خاض معارك استخدم فيها السلاح الابيض،ولكن  في حقيقة الامر عكس ذلك ،فهو انسان مسالم ومن اهل النخوة. قال (رحيم قامة ) لمجموعة الطلبة : فقط دلوني على (سليم بطل ) هذا وتركوا الامر لي  .حيث انه سمع به لم يتشرف بلقائه مطلقا .وعند ركن المدرسة وقف (سليم بطل ) وهو يمارس هوايته في المعاكسة والمشاكسة . اشار الطلاب انه هو الشخص المطلوب . تقدم (رحيم قامة ) نحوه وقال له : أنت سليم بطل ؟ فاجاب :اي ي ي ، شتريد؟ ما أن تفوه بهذا الكلام حتى جاؤه (بوكس) قوي  سقط على اثره على الأرض وأمام طلبة المدرسة. عندها قال (رحيم قامة ) : اسمع زين بعد ما اشوفك اهنا ،والله اكسر عظامك ، مفهوم ، زين. وهكذا انسحب ( سليم بطل )  من ميدان المعركة مخذولا بعدما كان المسطر على المنطقة ببطولاته الخارقة . والغريب في الامر أن (سليم بطل ) بعد هذه الحادثة توارى عن الأنظار ،وقيل انه دخل السجن ،وقيل انه بحث عن مكان آخر لا يعرفه احد فيها لكي يعيد مجده السابق .

الشقاوة: الرجل الذي يحاول ان يحمي ابناء منطقته من اعتداء الاخرين حسب اعتقاده .

بُطل : كلمة انكليرية تعني القنينة وقد استعيرت هنا كناية عن قصر القامة

قامة : اداة جارحة تشبة السكين

بوكس : لكمة

العب ولو اخرب الملعب : مثل عراقي

عبد الكريم ابراهيم


التعليقات




5000