..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ثرثرة في صميم الحدث

صبيح الكعبي

عند نهاية كل خطه أمنية يطالعنا المسؤول عنها بنجاحها , لاغرابة في ذلك والأوراق المخلوطة جاهزة والأعذار مُعَده (( وممنوع الكلام )) , ليلة أمس أنتهت الزيارة السنوية بمناسبة أستشهاد الأمام الكاظم عليه السلام مُعلنة قيادة عمليات بغداد نجاحها بعد ان زجت فيها حسب الأرقام المعلنة 75 الف منتسب لضمان نجاحها .....كيف ؟ لاأعلم حوادث التفجيرات والعمليات الأرهابية كثيرة في صفحاتها راح ضحيتها الأبرياء وتركت مقعدين أو مبتوري الساق أو أصابهم العمى , المصداقية في العمل والوضوح أساس النجاح , لانقول ان عمل الأجهزة الأمنية فاشل فهذا تجني كبير ولكنه يحتاج للتخطيط والتنفيذ والمتابعة ثم التقييم , اكثر الخطط الأمنية التي طُبقت بمناسبات عديده لم تكن ناجحة بشكل كبير إنما فيها شرخ يهدم بناءها ويهز كيانها فحوادث الأختراق في الخطة الأخيرة كبيرة بدءا من ساحة كهرمانه ونهاية بأحداث الشغب الطائفية في الأعظمية من خلال تسلل بعض المجرمين  بين صفوف الزحف المليوني بأتجاه الكاظمية المقدسه كادت ان تؤدي لمذابح لايُوقف نزيف دمها وآثار خرابها , المسؤول الأمني في المنطقة هو الذي يجب ان يحاسب أولا , الخطط العسكرية التي تُنفذ بين الحين والاخر لم تعالج فيها الأخفاقات وعوامل الوهن ونقاط الضعف والأختراق , أذن كيف لنا ان نقيم الأداء بهذه الكيفية التي جبّل عليها الكثير من القادة والآمرين  ؟؟؟ ماحدث من خروقات مؤلمه مؤخرا  يحز بالنفس ويدمي القلب لما تركته من آثار راح ضحيتها العديد من ابناء الشعب الأبرياء .

من المسؤول عنها  ؟؟؟

 

مجمل أوضاع البلد بحاجة لوقفة مسؤولة من قبل الجميع فهي سلسلة حلقاتها مرتبطة بالأخرى والنتائج واضحة المعالم تضفي بظلالها على الجميع  لايَسلم منها أحد , التفجير الأنتحاري والعبوات الناسفه والأغتيالات منظرها السائد في عراق اليوم ,  ماجرى في الأعظمية وأندساس المجرمين بين جموع الزائرين وأستغلال الحادثة في التوظيف الطائفي المقصود والمخطط له والمرتب سلفا كاد ان يعطي ثماره لولا  العناية الألهية وأنقاذ الموقف بسرعة غير مسبوقه والقاء القبض على المتسببين فيها لحدث مالايحمد عقباه , نُحمل القادة والمسؤولين في منطقة الأعظمية مسؤولية ذلك لضعفهم باحتواء الظرف قبل حدوثه ومحاسبة مرتكبيها ومنع حدوثها لو كانوا فعل في مستوى الحدث 

صبيح الكعبي


التعليقات




5000