..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشوارعُ تحيضُ.. ..:: تمسحُ أحذيةَ الغزو

كريم عبدالله

نشازٌ متسمّرٌ في لوحِ صباحاتٍ مزمنةٍ بالذهول .../ شيخوخة ليلٍ طويلٍ يرشقُ الأحلامَ بــ الشخير .../ وعقربٌ أرعنٌ نحوَ الهاويةِ يتجهُ بــ المواعيد

الأيامُ المنتفخة مكدّسةٌ بلا مأوى تنتهكها طاحونة جائعة ..../ تبصقُ الشمسَ اشلاءَ خيانةِ آلهةٍ تغلُّ سنابلَ نيسان .../ وأشجارُ النخيلِ عانساتٌ للآنَ العراجينَ تتشاجرُ بصوتٍ عال .............

هذا الأفق تحاصرهُ مخالبٌ تعتصرُ فاكهةَ اليقين .../ فتّنتها تأسرُ الطبّالينَ بــ السيئاتِ الناضجةِ خلفَ نواعيرِ النفايات .../ لا خرائطَ للتواريخِ وسيقانها غارقةً بـــ وحلِ الشموخ .....

الشوارعُ تحيضُ بـــ توابيتٍ حمراءَ , بيضاءَ , خضراءَ وسوداء ../ القناديلُ المعتمةِ تتلثّمُ في رحمِ الخوفِ المسودّ ../ حينها أسندَ الضمير مؤخرتهُ على جدارٍ منهكٍ أعزل ....../ وراحَ ينشدُ مواويلَ الخسوف .....................................:

العشقُ يمسحُ أحذيةَ الغزوِ بنكهةِ الهزيمةِ ../ الآمالُ تستيقضُ متأخرةً في برّادِ الوشايةِ ..../  يرتمي الشَبَقُ الفاقعَ على كرسيٍّ ينتظرُ الصيف ......

النوافذُ العوراءَ عاجزةٌ أمامَ دنسِ الفاقةِ .../ مخذولةً تصفرُ فيها ريحٌ عاتيةَ السَموم ..../ يائسُ هو الزنبقُ إبتسامتهُ متصدّعةً بـــــــ التشظّي ................

حاصرَ الأبوابَ إخطبوطٌ متدرعٌ يحملُ الخرافةَ .../ متّكيءٌ شزراً على ناصيةِ الغدرِ ...../ يحوكُ مسبحته الفيروزَ وخرزاتها جماجمٌ فتيّةٌ ..............................................:::::

منَ البعيدِ جاءَ مبتهلاً يزرعُ الألغامَ الغامضةَ .../ هرولَ يحتطبُ فاتكاً عثراتَ المتسوّلينَ ......../ ويمسحُ زجاجَ العيونِ بــ قضمةِ نزوحٍ جماعي

يوزّعُ مفاتيحَ وقاحةَ النكبةِ المريضة .../ ويقدّمُ في صحونِ الجوعِ ولولةَ الضغائن ........./ ويمسحُ فمَ الهتافاتِ المشروخةِ بــ منديلِ الحرائق ........................./

كريم عبدالله


التعليقات




5000