..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


715 مليون دولار كلفة تقسيم العراق..!

جواد الماجدي

ماذا بعد داعش؟ هل هو الحلقة ماقبل الاخيرة في مسلسل تاريخ ومستقبل العراق؟ ام انه طريق مرسوم، ومخطط له من قبل اعدائنا، وننفذه بحذافيره بقصد او بدونه، لتقسيم العراق ليكون صيدا سهلا، ولقمة سائغة لكل من هب ودب؟.

لو تتبعنا مسيرة، وتاريخ العراق الحديث على ،قل تقدير، تحديدا منذ استلام البعث الكافر مقاليد الحكم ليومنا هذا،والامور تتجه الى زرع الفرقة بين أبناء الوطن الواحد، بل المذهب الواحد، ومحاولة بث النزعة الطائفية فيما بينهم، وقتل الروح الوطنية، والانتماء لدى الفرد العراقي.

أجزاء متتالية، كأننا بمسلسل تركي ذو حلقات طويلة؛ حكم متسلط، حروب طويلة هوجاء، حصار جائر، احتلال آثم، طائفية مقيتة، قتل، تدمير، قاعدة، تكفير، ذبح على الهوية، حماية الفاسدين والمفسدين، والمواطن يستغيث ولا من مجيب.

داعش؛ تلك الاسطورة الخيالية الذي زرعها الاستعمار داخل البدن العراقي، عله يستطيع ان يحقق احلامه، واهدافه في تقسيم المنطقة، تبعا لأهوائه، ومخططاته، خدمة لإسرائيل اللقيطه من خلال سياسة فرق تسد، واعادة رسم سايكس بيكو استعمارية جديدة.

خطة متكاملة من الاسياد، طبقها العبيد بالحذافير؛اضطهاد، سياسة رعناء، توتر طائفي، بروز رؤوس وقيادات متفردة، ليعود بنا الزمن الى الرجل الواحد، والحزب الواحد، يتبعها سقوط دراماتيكي للموصل،تلحقها انهيارات بالمناطق الغربية، انتشار جديد للبيشمركة، احتلال المناطق المتنازع عليها، الغاء المادة 140 من الدستور العراقي لانتفاء الحاجة اليها، القبول بحكم واقع الحال، رسم خريطة جديدة للمنطقة ككل بعد ان يتهيأ العراق للانقسام شئنا ام ابينا.

715 مليون دولار امريكي، مهر تقسيم العراق، وعربونه الذي يقدمها الامريكان  لىساستنا، مشروطا بتقسيم العراق الى دويلات صغيرة، غيرمتجانسة، او متفاهمة، ليكون الاقتتال داخلي بين الاحزاب والمليشيات، لكسب المنافع والامتيازات، أو قد يكون الحلقة الاخيرة من مسلسل تقسيم العراق.

لكن؛ كان مكر القوي المقتدر اكبر من مكرهم! لينطق بشفتي السيد السيستاني(حفظه الباري بحفظه) فتوى الجهاد الكفائي، الذي تحطمت بها مخططات كل الدول الامبريالية، وأذنابها، ومن لف لفها، محطمة امالهم، مبعثرة لأموالهم الذي انفقوها، ومرغت بالتراب استراتيجيتهم المزعومة.

جواد الماجدي


التعليقات

الاسم: جواد الماجدي
التاريخ: 04/05/2015 04:48:34
شكرا لك اخي علي حسين تحياتي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 03/05/2015 18:30:49
رائع انت ايها الماجدي تقبل محبتي ودعائي




5000