..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مملكةُ النور

عواد الشقاقي

كانَ غابٌ وكانَ فيهِ ربيعُ

وبهِ الرُّوحُ للحياةِ  تُشيعُ

 

وأزاهيرُهُ كما الشمسِ جذلى

نافحاتٌ إليهِ ضوءاً يَضوع

 

ومنَ السِّحرِ والجمالِ هُياماً

ناثراتٌ  ، يَجِنُّ فيهِ  الوُلوع

 

وابتساماً كأنَّهُ الشِّعرُ عذباً

بأغانٍ بها القوافي دُموع

 

هَلَكَتْ روحُهُ وكانتْ بعطرٍ

تُبدِعُ الحُسنَ للقلوبِ يُميع

 

منذُ دهرٍ من الغُبارِ ظلامٌ

صابَ خضراءَهُ فكانَ البَقيع

 

وحُشودٌ من العناصِرِ صُفْرٌ

قائِماتٌ عليهِ ظِلّاً يُريع

 

ومنَ الحشدِ  عاصِفاً حينَ يَطغى

قامَ في عصفِهِ فحلَّ الصُّدوع

 

قالَ : أنْ يرحلَ الربيعُ حياةٌ

وبياضٌ على الحياةِ وديع

 

وإذا شاءَ للنموِّ شروعاً

ليسَ يفنى ، يمشي عليهِ الشُّروع

 

إنَّما الغابُ في  الربيعِ سُباتٌ

ومماتٌ بهِ الزمانُ جَزوع

 

فاستشاطَ الربيعُ في العصفِ عِطراً

ومنَ الحُسنِ قالَ : إنِّي الربيع

 

لمْ يَحِنْ بعدُ أنْ يُراقَ ضياءٌ

في دمائي ينمو عليهِ  السُّطوع

 

لمْ يَحِنْ بعدُ أنْ  أُسلِّمَ غابي

لِيَدِ الموتِ والسَّرابُ  زُروع

 

إنَّ عرشيْ يفوقُ عرشَكَ عَصْفاً

أنا  نورٌ وأنتَ ليلٌ مُريع

 

إنَّ للنورِ أنْ يسودَ مليكاً

ولهُ الحُكمُ والظلامُ خُضوع

 

ومَضى يحمِلُ الأزاهيرَ شوقاً

لزمانٍ بهِ الشُّموسُ طُلوع

 

ليسَ فيهِ منَ العناصِرِ موتٌ

كلُّ مافيهِ للحياةِ بَديع

 

وأزاهيرُهُ ملائِكُ نورٍ

بقلوبٍ إليهِ عِشقاً تُطيع

 

وعلى قمَّةٍ إلى جانبِ الغابِ

زماناً والغابُ  قبرٌ وسيعُ

 

وقَفتْ روحُهُ تُطِلُّ  على القبرِ

وممّا رأتْهُ جَدْبٌ وجوع

 

قالَ : ماتنظرونَهُ اليومَ كونٌ

هائِلُ الرَّوعِ من غدٍ سيَضيع

 

ووراءُ الوراءِ منهُ أمامٌ

يلتظي حالِماً  لديهِ  النُّزوع

 

أيْ أزاهيري العاطِراتِ هلمّوا

نُدرِكُ الغابَ ضائعاً فيضوع

 

قد طغى الشّوكُ والأعاصيرُ فيهِ

وفِراقٌ منَ النَّماءِ شنيع

 

ومنَ الطيرِ صادِحاتٌ بزهوٍ

هَجَرَتْ عُشَّها وجفَّتْ ضُروع

 

ونهورٌ بهِ تَفيضُ  دموعاً

وعيونٌ  يجري عليها النَّجيع

 

زأرَتْ حولَهُ الوحوشُ  وكانتْ

قد رأتْ  أنّها القَنيصُ الهَلوع

 

قد رأتْ أنّها ، إذا شعَّ نوراً

أُفُقُ الغابِ ، ذابَ فيهِا الهَزيع

 

قد رأتْ أنَّ  للربيعِ  زماناً

فيهِ للغابِ عِطْرُهُ المستطيعُ

 

أيْ أزاهيري العاطراتِ هلمّوا

حانَ في الغابِ أنْ يسودَ الربيع

 

كلُّ ليلٍ على الظلامِ حياةٌ

كلُّ ليلٍ على الضياءِ صَريع

عواد الشقاقي


التعليقات

الاسم: عواد الشقاقي
التاريخ: 07/05/2015 17:51:17
الصديق الشاعر كريم الأسدي المحترم

يشرفني جداً ويسعدني كثيراً أن يكون لك توقيع جميل على قصيدة متواضعة لي في أي وقت كما وأسعدني أكثر أن مداخلتك هذه على القصيدة جاءت بعد تأمل واسع لها ووقفة طويلة وسبر أغوارها بتفحص واستقصاء ولهذا فثناؤك الجميل عليها جاء مدعاة فخر واعتزاز لي فشكري وتقديري لك

مع خالص محبتي

الاسم: كريم الاسدي
التاريخ: 06/05/2015 15:48:42
الأخ الشاعر البارع عواد الشقاقي المحترم..
تحية الشعر والصداقة..
تجولتُ في مملكة النور هذه وطفتُ في ارجائها بعد اطلاعي عليها في النور. لم اتمكن للأسف من كتابة تعليق لك في نفس الوقت لأنشغالي في بعض الفعاليات الأدبية والفكرية التي دعيتُ اليها في برلين واستمر بعضها لأيام عديدة متواصلة ، ثم انني لا أكتب عن عمل أدبي الّا بعد قراءة متأنية وأطّلاع مركّز.
هاأنت تنتقل مابين الصور والأزمان الشعرية وترسلنا الى زمن البحتري وابي تمام وتبقى مع هذا حديثاً في قصيدة عموديك يطاوعك ويذعن لك فيها الأيقاع خفيفاً والخيال رحباً والقافية سلسةً وعذبة..
ألف تحية لك ولما تكتب ايها الشاعر عواد الشقاقي..


الاسم: عواد الشقاقي
التاريخ: 04/05/2015 22:22:09
أستاذي وصديقي الحبيب الشاعر جمال مصطفى

عندما ألج إلى مرابع خيالك الجميل بفيض من قراءاتك الواعية والناقدة بموضوعية عالية أشعر بالنشوة لأنني أسوح في جنان الشعر المتوهج ألقاً والرؤى الأدبية المتألقة
شكراً للملاحظة الجميلة التي أذعن لها بكل محبتي لك من قلبي

لاحرمت هذا الحضور الثر وهذا التوقف الراقي بموضوعيتك العالية وتواضعك الجميل

كلي تقدير ومحبة لك

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 02/05/2015 13:34:53
الشاعر الأصيل عواد الشقاقي
ودأ ودا
لحرفك نكهة خاصة , هذه القصيدة تشي بشاعر ذي نفس طويل
وقدرة على المناورة وتقليب القول على كل تأويل ومنحى .

قصيدتك صرت اعرفها حتى دون أن توقع تحتها باسمك وهذا
بحد ذاته فرادة .

ملاحظة صغيرة
يقول الشاعر : أي أزاهيري العاطرات (هلموا)
أليس الأصوب يا عواد أن تقول (هلمي) فهن عاطرات وأزاهير ؟
كل قصيدة جديدة وأنت شاعر يا عواد
محبة أكيدة




5000