هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أيّهـــا الســـاقي

جميل حسين الساعدي

تفرّقَ الصحْـــبُ عني أيّهــا الســــاقـــي

                                           فهاتِهـــــــا  أدمعا ً مــن فيْضِ آمــاقـي      

ولا تلمْنــــــــي فما فـي اللومِ منفعـــــــة ٌ

                                           وخلّنـــــــي في تهاويمي وإطراقـــــي

الشوقُ عادَ مـع الذكرى يُعذبنــــــــــــي

                                           يـا صاحبَ الكأسِ ارحمْ قلبَ مُشْتـــاقِ

     الحزْنُ مثل عيــــــون الماءِ يغمـــــرني

                                           فــــــي الوجْهِ تقرأهُ أو فوقَ أوراقــــي

     فمـَــنْ لوحشــــــةِ قلبـــي يستردُّ لـــــــهُ

                                           كواكبـــــــا ً غربتْ في بدْء إشـــــراقِ

     غابوا فغابتْ بهم دنيــــــــا ً مُشعشعــــة ٌ

                                           وخلّفوا بعدهم هـــــــذا الأسى البـــاقي

     كمْ قــــــدْ قلقتُ لبين ٍ قـــــدْ يفرّقنـــــــــا

                                           واليوم فقدهــــــــمُ قدْ زادَ إقلاقــــــــي

     ينتابنــــــــي ذكْرهم في كلّ آونــــــــــة ٍ

                                           فيحرقُ  الذكْرُ قلبــــــي أيّ إحـــــراق ِ

     أشتـــــــاقُ حتّى ولو في القبْرِ رفقتـــهم

                                           فمَنْ سيُذهــــبُ عنّـــــــي نارَ أشواقـي

     إنَّ الجـــراحَ وإنْ جلّتْ تهــــــونُ سوى

                                           جراحِ قـــــوم ٍ بهذي الأرضِ عُشّـــاقِ

جميل حسين الساعدي


التعليقات

الاسم: رندة اليازجي
التاريخ: 2015-04-23 11:31:05
انا اعرفك من خلال دواوينك الشعرية طقوس
واناشيد زورق
ورايت لك فيديو حورية االبحر

صوتك في الفيديو ساحر

تحياتي ايها الشاعر العربي الكبير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2015-04-22 22:15:33
السيدة الفاضلة رندة اليازجي
شكرا على هذا الإطراء
من خلال تعليقك يبدو أنك تعرفينني جيدا.. عندي سؤال اذا سمحت , من أين جاءت معرفتك بأشعاري, لأنني حسب ما أعتقد,
هذه المرة الأولى, التي تدخلين فيها على متصفحي

تقديري

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2015-04-22 22:15:17
السيدة الفاضلة رندة اليازجي
شكرا على هذا الإطراء
من خلال تعليقك يبدو أنك تعرفينني جيدا.. عندي سؤال اذا سمحت , من أين جاءت معرفتك بأشعاري, لأنني حسب ما أعتقد,
هذه المرة الأولى, التي تدخلين فيها على متصفحي

تقديري

الاسم: رندة اليازجي
التاريخ: 2015-04-22 15:17:10
الشاعر الكبير جميل حسين الساعدي انت شاعر نادر في هذا الزمان

قرات لك الكثير شعرك يجب ان يغنى

تحياتي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2015-04-21 09:35:16
الشاعر المتميز الصديق الحاج عطا الحاج يوسف منصور
تحية عطرة
شكرا على أبياتك المميزة بسمو الشاعرية.. وهذا ما عهدناه فيك
واسمح لي أن أجاريها بهذه الأبيات:

قد بعثرتنا الليالــي دونَ إشفاقِ
كمــا تبعثــرُ ريـــحٌ كَوْمَ أوراقِ
البعضُ يطلبُ فــي الحانات خمـرته
والبعضُ يسكرُ مـن هــمٍّ وإخفـــاقِ
أمّا أنــا فسقيتُ الكــأسَ مُترعـةً
بالحنظل المرّ والدنيا هي الساقي
فيا أخــــي يا عطا لا تعجبنّ إذا
تخضّبتْ بمـــدادِ الحزنِ أوراقــي

باقة ورد جوري مع أجمل الأمنيات

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2015-04-20 23:23:06
الشاعر البهيّ سامي العامري
القصيدة ذكرتك بقصيدة ابن زيدون( أضحى التنائي),و التي خاطب بها ولادة بنت المستكفي , ولو أنتظرت وتأملت بهدوء لذكرتك بموشحة
( أيها الساقي) لألي بكر ابن زهر الأندلسي , فالموشحة ظاهرها التغني بالخمرة, وما هي بالخمرة( هذا القول ليس من عندي بل لأحد الأدباء المعاصرين)

واسمح لي أن أذكرك بالموشحة:

أيها الساقي اليك المشتكى ** قــد دعونـــاك وإن لــم تسمع
ونديــم همــت في غرتــــه
وبشرب الــراح مـــن راحته
كلما استيقظ من سكرتـــه
جـــذب الــزق اليه واتكـــى ** وسقاني اربعـــاً فــي اربــع
***
ما لعيني عشيت بالنظــــر
أنــــكرت بعــدك ضوء القمر
وإذا ما شئت فاسمع خبري
عشيت عيني من طول البكا ** وبكى بعضي على بعضي معي
***
غصن بـــان مـــال من حيث استوى
بـــات مــن يهـــواه مـــن فرط الجـوى
خفق الاحشاء مــوهـــون القـــوى
كلما فكر في البين بكـــى ** ويحـــه يبــــكي لمـــا لم يـــقــــعِ
***
ليس لي صبر ولا لي جــــلــــدُ
يـــا لقــومي عــذلــوا واجتهدوا
أنـــكروا شكواي مما أجـــــدُ
مثل حــالي حقـــها أن تشتكي ** كمـــد اليــأس وذل الطمعِ
***
كبدي حـــري ودمعـــي يكـــــفُ
تعــــرف الذنــــب ولا تعترفُ
أيـــها المعــــرض عــما اصــفُ
قـــد نمــــا حبي بقلبي وزكـــا ** لا تــــخــل في الحب أنـــي مــدعي

هذا الشعر الأندلسي تفوق على الحداثة المعاصرة

دمت بخير أخي سامي
وأنا ممتن لك

متمنبا لك أجمل الأمنيات, وفبل كل شئ الصحة والعافية

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2015-04-20 22:57:13
إلهام زكي خابظ الشاعرة الرقيقة الشفافة
تحية عطرة
أنت شاعرة بطبيعتك , حتى ولو لم تكتبي.. هذا هو انطباعي
الشعر هو ليس الكلام وليس الكتابة.. الشعر مشتق من الشعور. وأنا أتحسس هذا الشعور فيك.. أنت عفوية وطبيعية جدا, وهذه من أهم مميزات الشاعر
فرحت جدا لتعليقك, لأنه يأتي هكذا بدون تكلف
مودتي وتقديري الكبير

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2015-04-20 21:40:34
الاخ الشاعر الجميل جميل حسين الساعدي

حَلّقتَ بالشوقٍ والذكرى لمشتاقِ
[ يا صاحبَ الكأسِ ] إنْ الخمرَ ترياقي

[ فهاتِها أدمعاً ] أسقي بها عطشي
[ وخَلّني في تهاويمي ] وإشفاقي

أنتَ الجميلُ جميلٌ منكَ تنفحني
نشر الخُزامى فأطويه بأوراقي


تحياتي المعطرة بالود لكَ مع باقة ورد .

الحاج عطا

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2015-04-20 15:24:54
القصيدة أندلسية بجدارة وذكّرتني وربما ذكرت غيري بـ ( أضحى التنائي ) ! وطبعاً لا أعني المحاكاة مطلقاً وإنما صدى المفردات يعيدني إلى جو من السحر والغموض القريب من التصوف وهو عالم من النوافير والحمام والحصون والموشحات والدوبيت وهكذا وهذه القصيدة موضوعها اللوعة، لوعة الفراق التي تترقرق كنهر يحتضن مولوده الأول الذي هو بحجم جدول أو ساقية ! وهنا تختلط الأحاسيس بجمال والشاعر يشكو إلا أنه يرضى بشكواه لأنها تجعله مستمراً بالحياة وفي الحياة !
خالص الود للشاعر رفيع الحرف جميل الساعدي مع الأماني الوردية

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 2015-04-20 10:44:52
الشوقُ عادَ مـع الذكرى يُعذبنــــــــــــي
يـا صاحبَ الكأسِ ارحمْ قلبَ مُشْتـــاقِ

هنا أرى نار العشق متأججة في صدر الشاعر العذب جميل
ولكني أرى صورة أخرى ربما هي مزج لجميع الأهل والأحباء حين يقول الشاعر

أشتـــــــاقُ حتّى ولو في القبْرِ رفقتـــهم

فمَنْ سيُذهــــبُ عنّـــــــي نارَ أشواقـي

حيث يتمنى الموت كي يكون بقربهم

ويقبى شاعرنا العذب قيثارة تعزف أجمل الألحان الشعرية
مودتي
إلهام

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 2015-04-20 10:44:33
الشوقُ عادَ مـع الذكرى يُعذبنــــــــــــي
يـا صاحبَ الكأسِ ارحمْ قلبَ مُشْتـــاقِ

هنا أرى نار العشق متأججة في صدر الشاعر العذب جميل
ولكني أرى صورة أخرى ربما هي مزج لجميع الأهل والأحباء حين يقول الشاعر

أشتـــــــاقُ حتّى ولو في القبْرِ رفقتـــهم

فمَنْ سيُذهــــبُ عنّـــــــي نارَ أشواقـي

حيث يتمنى الموت كي يكون بقربهم

ويقبى شاعرنا العذب قيثارة تعزف أجمل الألحان الشعرية
مودتي
إلهام

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2015-04-20 09:58:56
الشاعر المتألق جمال مصطفى
تحية عطرة
سئل مرة الشاعر حافظ شيرازي, وهو من أشهر شعراء الفرس في القرن الثامن الهجري:
من هو الشاعر؟ فأجاب:(( الشاعر الذي يسكب الضوء في كأس, ثمّ يرفع الكأس ليسقي به ظمأ الشفاه المقدسة)),
لذا قيل عنه بأنه (( شاعر ارتقى بعشقه من الأرض الى السماء)).
العشق يبدو سهلا في مراحله الأولى لكنه حين يشتد
في المراحل التالية تغدو أعباؤه ثقيلة وتكبر فيه المعاناة والآلام, فما عليك إن قرن كل ذلك بغياب أو فقد.
يقول الشاعر العربي:
تولّع بالعشْقِ حتّى عشَقْ** فلما استقلّ به لمْ يُطقْ
رأى لجّةً ظنّها موجــةً** فلما تمكنّ منــها غَرَقْ
وكما تعلم أخي جمال انّ الصوفية حينما يتكلمون عن الحبّ , فإنهم يصفونه على أنه شراب, وشعراؤهم يستلهمون تراث الشعر الخمري , ويضمنون قصائدهم الكثير من صوره وأخيلته, ويقلّدونه في الأسلوب.لكنهم لا يستلهمون ما فيه من مجون
وأنقل لك قصيدة للشيرازي وهي قصيدة عرفانية تذكر الساقي والخمر كرموز تعبر عن حالة من الحب الروحاني السامي, وقد ترجم القصيدة الى العربية الشاعر المبدع محمد الفراتي
أدرْ كأسأً وناولهاألا يا أيها الســـاقي
فإنّ الكأسَ للملدوغِ بالعشقِ هي الراقــي
قد استسهلت أولى العشق فانهالت على قلبي
مشاكل قيدت عقلي فلا يؤمل إطلاقي
صدى الأسحار قدْ حلّت غدائر عرفها مسكٌ
وكم في طيّها قاني دمٌ بالقلبِ مهراقِ
فلوّن بالطلا البسْطَ ونفّذ أمر مولاكَ
فطرق الحبّ من أولى بها من شيخك الراقي
وما الأمن الذي أرجو بدار الحبّ ما دامت
طبول الركب لا تنفك تدعونا لأعنــــاقِ
متى ما تلقَ من تهوى دعِ الدنيا وأهملها
فيا حافظ جمْعُ الشملِ بالذكرى هو الباقي

أما الشاعر العربي المتصوف فيقول:
عجبتُ لمن يقول ذكرتُ ربي** فهل أنسى فأذكرُ ما نسيتُ
شربتُ الحبّ كأسا بعد كأسٍ** فما نفذَ الشرابُ ولا رويتُ

شكرا أخي جمال للتعليق الرائع
أتمنى لك كلّ خير
مودتي الدائمة وتقديري

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2015-04-20 09:08:57
الأستاذ الشاعر يوسف لفتة الربيعي
أظن أن هذه هي المرة الأولى التي تزور بها متصفحي, فأهلا ومرحبا بك
أشكرك جدا على العبارات الرائقة العذبة , التي زينت بها القصيدة
سررت لحضورك الكريم

تحياتي العطرة وتقديري

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2015-04-20 09:03:33
الشاعر الرائع كوثر الحكيم
سررت لحضورك الكريم وانتشيت بهجة لقراءة ما خطه يراعك من كلمات زاخرة بمعاني العشق
امتناني لجمال ذوقك

تقديري الكبير ومحبتي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2015-04-20 04:13:21
أخي الأستاذ الصحفي الرفيعع علي الزاغيني
تحية عطرة
اطلعت على ردك ورد الأستاذ صالح الطائي
وأنا أتفق معك ومع الطائي بأن لا يد لكما بالموضوع, وأنا بعد تعليقي , الذي عقبت عليه في صحيفة التور, كتبت
تعليقا في صحيفة المثقف وجهته للأستاذ ماجد الغرباوي, وقد أقرّ الأخ الغرباوي بأن تداخلا حصل بين قوائم عام 2013 و2014 وأن هناك خطأ حضل.وشكرني على تنبيهي لما حصل.
أنا أخي الفاضل لا توجد لدي أية مشكلة فقد تم تكريمي
من قبل مؤسسة المثقف بمنحي جائزة الأبداع لعام 2014 , اعتراضي كان واضحا بأن عام 2014 شهد تكريم مجموعة من الأدباء, وليس كما جاء بالخبر الذي نشر في النور والمثقف بأن جائزة الإبداع حجبت للعام المذكوربسب الظروف التي يمر بها العراق.آسف أن أن طريقة نشر الخبر بدت متناقضة مع واقع الحقائق,أنت لا تتحمل مسؤولية ما جرى, لأنك اعتمدت على المعلومات, التي حصلت عليها من مؤسسة المثقف . الشئ الملفت للنطر انّ اسمين فقط ذكرا من مجموعة الفائزين بجائزة الإبداع لعام 2014 صحيح ان
الأخوين متواجدين في العراق, وكان بإمكانهما الحضور, لكن ذلك لا يمنع من ذكر أسماء الأخوة, الذين كرّموا بجائزة الإبداع لعام 2014 والذين يعيشون خارج العراق ومنهم أخوة من البلدان العربية الشقيقة.انا قد باركت من طرفي لجميع الأخوات والإخوان , الذين تم تكريمهم. وأنا
أرى أن إبداع الكاتب والباحث والشاعر هو أهم من أية جائزة لقد رفض الفيلسوف الفرنسي جان بول سارتر جائزة نوبل ولم يذهب لإستلامها وسخر منها, وكذلك الشاعر والأديب
اليوناني نيكوس كازانتزاكي .الأمم المتطورة وصلت إلى ما وصلت إليه من رقيّ لأنها مارست حقّ النقد البنّاء لا النقد السلبي المدمر.
لا أريد أن أطيل في الموضوع وأحمله أكثر ما يستحق
وأتمنى لك كل خير

تقديري

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2015-04-19 22:20:21
أخي العزيز عبد الفتاح اسماعيل
تحية عطرة
سروري كبير بأن تفتتح التعليقات بتعليق شاعر من اليمن الشقيق, تشرّبت روحه بحبّ الجمال , فتغنى به بشعر طالما طربت له عند سماعه
شكرا لحضورك البهي
تقديري الكبير

الاسم: الشاعر يوسف لفته الربيعي
التاريخ: 2015-04-19 22:13:30
نص بديع في دائرة الحنين،قلب حنون أفرز رؤاه فأستقطبت الحروف لسمفونية عشق بهيه ،إنه الحس المرهق في ملحمة الحب التي سطرها لنا شاعر مبدع ،تحية لكم ولنتاجكم الجميل يا شاعرنا الأجمل . .....دمتم مع أطيب المنى .

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2015-04-19 19:15:56
غابوا فغابتْ بهم دنيــــــــا ً مُشعشعــــة ٌ

وخلّفوا بعدهم هـــــــذا الأسى البـــاقي

كمْ قــــــدْ قلقتُ لبين ٍ قـــــدْ يفرّقنـــــــــا

واليوم فقدهــــــــمُ قدْ زادَ إقلاقــــــــي

ينتابنــــــــي ذكْرهم في كلّ آونــــــــــة ٍ

فيحرقُ الذكْرُ قلبــــــي أيّ إحـــــراق
الاستاذ الراقي جميل حسين الساعدي
نص رائع كروعة ابداعك ورقة حروفك ايها المبدع
لقد كتبت رد على تعليقك حول تكريم المثقف وارسلته للاستاذ صالح الطائي
تحياتي

الاسم: كوثر الحكيم
التاريخ: 2015-04-19 18:14:07
الشاعر العذب جميل حسين الساعدي
أجمل التحايا

الحزْنُ مثل عيـون الماءِ يغمـرني
في الوجْهِ تقرأهُ أو فوقَ أوراقـي

رائع! قصيدة حب حميمة. هذا مايفعله بنا الحب يا صديقي.الله يساعدنا على المحبوب.

محبتي وتقديري
كوثر الحكيم

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2015-04-19 14:41:26
الشاعر العذب جميل الساعدي
ودا ودا

( إن الجراح وإن جلت تهون سوى
جراح قوم بهذي الأرض عشاق )

والصوفية تعتبر موت العاشق عشقا شهادة وهي كذلك فلا
أجل ولا أسمى من الأستشهاد عشقا .

ولكن ما هو جرح العشق ؟ جراح العشاق هي في انطفاء
جذوة العشق وليس في هجران الطرف الآخر حتى وإن كان
صدود المحبوب واضحا , فهذا يذكي جذوة الحب ولا ينهكها
بينما ذبول الحب هو الجرح والعلة التي لادواء لها .
هنا في هذه القصيدة يعالج الشاعر موضوعة الغياب ولهذا
فإن العاشق يتألم ولكن الحب في ذات الوقت متأجج وهنا
لا خسران بل ان يخسره العاشق وصالا يربحه شعرا , الحب كله
نعم وآلاء وإن تخيله الأنسان غير ذلك .
دمت في صحة وحب وقصائد يا الساعدي العذب الجميل

الاسم: عبد الفتاح إسماعيل
التاريخ: 2015-04-19 12:01:15
الشاعر الكبير جميل الساعدي تحية معطرة بعطر هذا النبع الشعري الطافح وبروعة هذا الجسر الجمالي الذي يوصلنا الى ضفاف المتعة الشعرية
دُمتَ للشعر




5000