..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصص قصيرة جدا / مقامات غزية - 5

غريب عسقلاني

1 - لا تدق الباب عليَّ 

عن الفتى الذي خذله الوقت فنادى:

-يا أنتِ.. أينَ أنتِ..

- لا تدق عليَّ بابي يا فتى..

سقطت شمسي في جب عميق.. أخذوا مني أساوري وخلاخيلي, زينوا بها أمة فارسية من سبايا بني أمية..

لم يعد الفجر ينقر على نوافذ عصافيري مع تسابيح الصلاة..

لم يعد بي شبق للرقص حتى الثمالة..

مضغوا لحم ثدييَّ..

هل عثروا عليكَ..؟

- هم يحيطون بي الآن, خرجوا عليَّ من كل صوب, صفدوني.. يقتادوني لا أدري إلى أين..!!

 

- لا عليكَ يا فتى.. إن مررت على ما تبعثر مني , رتل كلمة سر العاشقين.. وتجلد

 

                               ***

وقيل عن الفتى الذي زوادته الصبر وبعض الغناء, انه ما زال يردد..

  

2 - رقبة وثلاثة مشانق

 

نادى المنادي. فتدافع الناس إلى ساحة السوق..

في الساحة نصبت ثلاثة مشانق, وأقيمت المنصة..

أحضرت الشرطة متهما واحدا فقط.. اعتلى القاضي المنصة, وقرأ حكما بالإعدام شنقا على ثلاثة متهمين.

علقت الشرطة عنق المتهم في حبل المشنقة الأولى, تدلى الرأس, وسقط على الأرض وظهر للناس وجه كهل بلحية بيضاء..

علقت الشرطة رأس المتهم في المشنقة الثانية, تدلى الرأس وسقط على الأرض, وظهر للناس وجه شاب وسيم..

علقت الشرطة المتهم في المشنقة الثالثة, فأضاء عن وجه طفل لم يغادر صدر أمه بعد..

 المحير أن الناس ما زالوا يختلفون, حول ما إذا ما تم إعدام متهم أم ثلاثة متهمين..

  

 

3 - العقل

  

هطل المطر فلاذ الجد وحفيده بعريشة على الطريق ريثما يتوقف المطر..

فجأة ظهر حمار وجحش..

وقف الحمار رأسه تحت المطر, وجسده تحت العريشة, ووقف الجحش, رأسه تحت العريشة, وجسده تحت المطر.. سأل الحفيد:

- لماذا يا جدي!؟

 

- لأن البلوغ عند الحمير يعني ذهاب العقل..

 

4- ما زال ينتظر

 

الطفل شغوف بلعبة كرة الفدم, ينفخ في صفارته, كلما سجل أي من الفريقين هدف..

وفي يوم, ذهب إلى الملعب, لم يجد ألا فريق واحد, ولم يكن هناك حكم...

سأل الطفل مدربا عجوزا, انشغل بري نبتة صغيرة

- أين سيقف الحكم يا سيدي!

- خلف الصفارة يا ولدي.. في مكان ما خارج الملعب

- ومتى يحضر الفريق الثاني..

انشغل العجوز بري النبتة, وانشغل الطفل بانتظار الفريق الثاني, لينفخ في صفارته..

وما زال ينتظر..

  

 

5- بدائل

  

عجز إخصائي التصوير بالأشعة, عن تحديد ماهية الهالات السوداء الكثيفة, التي كثر ظهورها في صور رئات الأطفال الرضع.. لاذ بمراجعه الطبية وبقي السؤال معلقا...

وفي المساء جلس يتابع الأخبار على شاشة الفضائية - التي يحبها - وما زال سؤال الهالات الغريبة يلح علية,.. على الشاشة المضيئة أطل دولة رئيس الوزراء- الذي يحبه جدا -  وإعلن دولته عن عظيم عبطته وتقديره للعبقرية الفلسطينية التي قدمت سابقة علمية في تكنولوجيا المحروقات باستخدام السيرج بديلا عن البترول في مقاومة الحصار..

فجأة ذهل الإخصائي.. وقرر مقاطعة مراجعه العلمية, التي لم تستطع التوصل إلى سبب  ظهور الهالات الكثيفة السوداء..

 

 

6- خذلان

 

 أعلن الناطق الإعلامي لهيئة البحث العلمي في غزة, عن التوصل إلى الميكروب الذي يسبب ظهور البقع السوداء الكثيفة في رئات الأطفال الرضع, والذي سجل في دائرة الشهر العقاري ومصلحة الطابو, وذلك لعدم لغياب دائرة الملكية الفكرية في الوطن, تحت اسم جرثومة سيرجz  ..كما أعلن عن التوصل إلى عقار طبي يقضي عليه سجل تحت اسم انتي سيرجx .

لكن ما لم يعلن عنه الناطق هو رفض مراكز البحث العلمي الاكتشافين, وكذا اعتذار اتحاد الصناعات الدوائية العربية عن إنتاج العقار المضاد لأسباب سياسية, منها ان على الشعب الفلسطيني في غزة الصمود حتى الموت, وكذا لأسباب اقتصادية بحتة, اهمها ان سوق التوزيع صغير جدا لعدم انتشار الميكروب خارج حدود غزة..

 

 

7- أنتي سيرج

 

تناقلت الأخبار عن مصادر موثوقة في مجلس الوزراء المصغر لدولة العدو, أن سكان المستوطنات المحيطة بقطاع غزة, يعيشون حالة من الذعر الشديد ويطالبون نقلهم إلى عمق البلاد بأقصى سرعة, ليس بسبب صواريخ المقاومة - على أهميتها - ولكن هذه المرة بسبب تفشي ميكروب يسبب تدميرا سريعا لأنسجة رئات الأطفال الرضع..

وتناقلت الأخبار عن مصادر موثوقة أيضا, أنه تم تكوين لجنة طوارئ لتطعيم كافة سكان المستوطنات, والتعامل مع الحالات التي ظهر عليها المرض بأقصى درجات الحيطة والحذر والسرية أيضا..

 

غريب عسقلاني


التعليقات

الاسم: جمال
التاريخ: 24/02/2015 14:21:40
مقامات مضحكة وقصيرة ولكن توجد بعض الاخطاء الكتابية يرجى تصحيحها

الاسم: wafaa salem
التاريخ: 24/02/2013 16:51:57
حلو ويسلموا




5000