..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مخالب القط

سيناء محمود

يتربّص بي الكابوس كل حين  يقلق سكينة منامي كلّما هجعت إلى مرقدي ليلا، يراودني ذلك الحلم البائس ذاته، يحرمني لذّة النوم الهانئ

تتسكّع بي المخاوف إلى دهاليز معتمة ترشقني إلى هاوية الفزع فأهبّ مذعورة من نومي أتوسّل انبلاج فجر  جديد ليغمض لي جفن  ولو لسويعات قليلة.

قصصت رؤياي على جدتي

- شيخ كبير  يجلس على متكأ رفيع المقام  بين أنامله مسبحة بحبات صغيرة ، على حين غفلة تتناثر من بين يديه تتدحرج في ارضية الغرفة ، مرت سحابة من الحزن على مبسمه ولاحت بوادر العبوس فمازال يكظم الغيظ لفقدان مايعز عليه.

ينكبّ على وجهه  لألتقاطها حبة حبة يتمتم مع نفسه:

-يا لخيبتي لم أنتبه أنّ الخيط بات بالياً

واصل بحثهّ بمشقة وعناء يتلمس الأرضيّة بأطراف أصابعه امامه ومن حوله، يشهق كلّما عثر على خرزة يضيفها لصويحباتها.

يقفز القطّ الأسود الكبير فجأة  ! يولد من جوف الفراغ يدفع بالحبّات بعيداً .

اشفاقي على الرجل دفعني لأصطنع حركات عنيفة تثير الرعب في القط اللعين عله يلوذ بالفرار ، الخبيث يلتفت نحوي يكشّر عن أنيابه الكبيرة فأفزع من نومي  وأهب مذعورة ككلّ مرّة...

جدتي تولول من شدة الحزن :

-لتدركنا رحمة الرب ان فتك بنا عدو ﻻيرحم

اضفت بحزم:

سأحشو رأسي بالسم ان اضطررت للقضاء ابن اللعينة

 

سيناء محمود


التعليقات

الاسم: سيناء محمود
التاريخ: 04/04/2015 11:56:43
اﻻستاذ الرائع الركابي ...ممتنة مرورك الكريم ومافاض به قلمك من سطور جميلة
شكرا تحليلك القيم للنص
شكرا متابعتك وتواصلك...دمت بخير ودامت اوطاننا الشقية يبقى دعاؤنا للبارئ عز وجل بان يحفظنا وابنائنا ويزيح الغمة عن هذه اﻻمة ...كل التقدير
اختكم سيناء

الاسم: حمدالله الركابي
التاريخ: 04/04/2015 06:29:40
حلمكِ يترجم هواجسنا المتراكمة
على دكة الانتظار
المسبحة هي الاعمار الراحلة
الى نهاية الالم
وخرزاتها ايامنا المبعثرة
على ارصفة الوجع
هي هكذا تمضي بنا سفينة العمر
نمني النفس ان نصل للضفة الاخرى للحلم
لكن دون جدوى..
الاخت سيناء محمود رائع مارسمه قلمكِ الجميل
وانتِ تبحرين بنا بهذا الحلم الجديد..
دمت مبدعة....
حمدالله الركابي




5000