..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أحزان الكنار

علي البدري

ريحان يحب الطيور كثيراً فألوانها الجميلة تسرُّ الناظرين وأصواتها العذبة تطرب الأسماع وفي صباح كل يوم يواظب ريحان على إطعام طيور الحب التي في منزله ،
 بعد أن أخبره صديقه عمّار عن طائرٍ مميز يدعى طائر الكنار فرح جداً ريحان وأخذ يجمع من مصروفه اليومي حتى استطاع أن يشتري طائر الكنار ، وكانت فرحته كبيرة به فصوته أكثر جمالاً وروعة،  منذ أن تلاقت عينا ريحان بعيني الطائر شعر أن بينه وبين الطائر ستكون علاقة جميلة وكأنه يَعرِضُ عليه أن يكون جاره الجديد .. 
كان ريحان سعيداً جداً به وطلب له قفصاً رائع بألوان زاهية وتصاميم مميزة 
وعندما دخل به إلى البيت فرحت به ريحانة أيضاً وأخذ الجد يشرح لهما مميزات هذا الطائر الجميل 
لكن الجد استغرب من شيء داخل القفص وهو أن الطائر كان وحيداً 


 

 


 
فسأل ريحان لِمَ هذا الطائر وحيد يا ولدي ؟ !
"  يجب أن يكون وحيداً لتستمتع بصوته وهو ينادي رفاقه بشجن  فكلما ازداد حزنه زاد صوته جمالاً وروعة " هذا ما اخبرني به البائع يا جدي 
قال ريحان ،
صمت الجد ونظر إلى ريحان نظرة قاسية وقال له 
وهل تريد أن تستمتع بآلام هذا الطير المسكين ؟! يا ريحان 
هل تريد أن تزيد حزنه ووحدته ليكون صوته جميلاً ؟!
ما هذا  السلوك المشين ؟ 
من علمك أن تستمتع بآلام الآخرين يا ولدي 
ندم ريحان كثيراً وشعر بإحراج شديد كيف تصرف بهذه الأنانية ولم يرحم هذا الطير الصغير، ولم يجرئ أن ينطق بكلمة واحدة خجلاً من نفسه ومن جده وأخته 
وبعد لحظات من الصمت قال الجد : عليك أن تعيد هذا الطائر إلى صاحبه حالاً أو تشتري معه طيراً آخر ليكون رفيقه في بيتنا . ونستمتع بأحاديثهما معاً 
و إياك أن تبني سعادتك على آلام الآخرين يا ولدي فهذا ينقص من إنسانيتك فكل شيء ينقص إذا ما قسّم  إلا السعادة فكلما شاركك فيها الآخرون كلما أصبحت أجمل .

 


 


 

علي البدري


التعليقات




5000