..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عليّ ٌ يا قرة عيني .. ويا وجعي

سعدي عبد الكريم

مهداة .. الى أميرة جواد

  

عليّ ٌ ...

يا أيها الراحل

من دفئي

ومن حنوّ النخل

صوب الفردوس

تحمل مأساة أيامي

وترانيم غربتي

وغبطتي !...

وجعي !...

أحزاني !...

وكل دموع الأرض

عليّ ٌ ...

يا نخلة،

نامت على ضفاف الفرات

ويا زهرة،

غفت على شاطئ دجلة

يا ولدي

الذي يسكن في ذاكرتي

يستوطن قلبي

يناجي مخيلتي

عليّ ٌ ...

لما تزل تناديني

لكني .. لا أسمعك َ !

سوى أني أراك َ

في أحلامي

في يقظتي !

أيقونة من ضوء ٍ

ومن سحر ٍ

أراك َ طيفاً يشع على كليَّ

يشتتني !..

ثم يلملمني

ويضيء عليَّ

ثمة سؤال .. يا نور العين

هل غادرت حقا ً

ولا تنوي الرجوع لبيتنا القديم

لتسقي الوردة المنزوية

في رحم دفئنا القديم

أم هناك بقية للوداع

وللعزاء ...

وللنقاء ...

وللبهاء ...

عليّ ٌ ...

يا هذا الضوء الطالع من وجعي

ومن فجيعتي

يا حيرتي بعدك َ

ويا شوقي إليك َ

سأنوح ُ عليك َ

نوح الحمائم ِ

حين تغادرها أمواج الشواطئ

وأزهار الشواطئ

أراك َ كل يوم ٍ

يا قرة عيني

ويا وجعي

من خلال نافدتي

المطلة على وجهك َ

المبتل بماء الجنة

يا الله ...

كم مشتاقة إليك َ

يا ولدي

واليَّ !...

  

سعدي عبد الكريم


التعليقات

الاسم: صالح الرزوق
التاريخ: 07/03/2015 16:56:55
قصيدة محزنة. لا أعلم لو أن أحدا فقد ابنه. أنا فقدته من عامين في جحيم سوريا و أنتظر معرفة شيء عن مصيره المجهول..




5000