..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بانت النوايا وانكشف المستور

صبيح الكعبي

تحالف القوى يطالب رئيس مجلس النواب بأتخاذ الأجراء اللازم بحق النائب هادي العامري لعدم حضوره جلسات مجلس النواب وبقاءه في خطوط القتال لأنه حسب قولهم يبعث النعرة الطائفية ويشكل هاجس توجس للجمهور , المتابع لمسيرة المجلس طيلة العقد الماضي من بناء العملية السياسية أبتعدت عن مصالح البلد والأحتكام للدستور فبانت عرجاء بعكازة ملتوية فُقدت فيها المصداقية والنزاهة مع النفس والجمهور ,أفرزت واقعا مريرا , لاننكر ان فيها رجالا نقف لهم أجلالا لالجميل شكل أو إناقة مظهر أبدا إنما نابعة من عوامل محسوسة وتاريخ مشرف ومنهم هادي العامري الذي فيه تاريخ وشخصية قيادية متميزة في مسئولياته المتعددة وآخرها قيادته لفصائل بدر في ساحات الوغى ضد داعش ومن تحالف معها , لانريد ان نطنب في مزايا الرجل او نقيّم شخصيته , فالحقائق هي التي تتكلم والصورة هي التي تُعبر, بعد فتوى المرجعية الرشيدة بالجهاد الكفائي حزم الرجل أمره حاملا عدة حربه متقدما الصفوف لأيقاف الزحف المغولي والنازية الجديدة نحو مدن العراق ثم يصول لأسترجاع الأرض في ديالى وآمرلي وجرف النصر , الخبر يثير حفيظة المتابع لما يجري في واقع البلد وكيفية إدارة بوصلة الهدف وأنحراف مسيرته فبدلا من تكريم الرجل والأشادة ببطولاته واحتضانه وشد أزره حرموه من حقه الأنتخابي باستلام وزارة الداخلية ثم أوغلوا باتهامه بقتل الأبرياء في المدن المحررة من براثن داعش ثم أعلنوها جهارا كآخر مايتمنونه غير مرغوب فيه لانه يشكل عامل أحراج لهم كونه يمثل العملة الجديدة المطروحة البديلة عن عملتهم القديمة التي بهتت ألوانها وأنمحى حبرها بعد ان سلكوا طريقا مغايرا لما يكون عليه أبن الشعب البار في مثل هذه الظروف فاختاروا ليالي الأنس ملجاءا تحت أنوار الخديعة الحمراء ببذخ حاتمي ومقارعة الكأس بين أحضان الغواني والعاهرات متناسين معاناة شعبهم بين الجريمة والتهجير والنزوح , العامري معّول عليه في تحرير التراب العراقي الطاهر من دنس الطغاة بعيدا عن ملذات السلطة عند خطوط التماس مع العدو الداعشي أفضل بكثير من كراسي المناصب وخديعة الناس , فرحين بما ظهر من فيض إناء البعض بعد ان بانت النوايا وأنكشف المستور .

صبيح الكعبي


التعليقات




5000