..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بينما ينام العالم تستيقظ سوزان ابو الهوى - قراءة في المكان الروائي

دجلة احمد السماوي

عنوان الروايةالذي يستفز المشاعر الابداعية فتحلق بعيدا بينما ينام العالم هي بحد ذاتها قصة ورواية وقصيدة شعر وقصيدة نثر ، فيحمل هذا العنوان كثيرا من المعاني المؤلمة والصراعات الدموية والرومانسية في آن واحد ، فكان نجاح الرواية بواجهتها الدرامية والتراجيدية والخيالية,هذا ماصوره لي عنوان الرواية بوصفه بعدا نفسيا وذاتيا ،وجعلني أهيم بعالم كيف ينام العالم ضمن معتقدي وفكري ورؤياي، عندما هاتفتني صديقتي الكاتبة مريم شهاب عن الرواية وأدلت بعنوانها بينما ينام العالم ،علق في ذاكرتي وهممت بالخروج من البيت فورا لمكتبة هنري فورد وجلبت الرواية وعملت كوبا من الشاي واناأشعر بوعكة صحية من شدة الثلج والبرد القارس وبدأت أتصفحها وأقلب مواضيعها، وأتمعن بها وبمضنمونها فوجدتها سلسة تسير عبر محطات ومعابر لصراعات حطها الزمن على رف روائية فلسطينية عاشت جزء من احداثها ، ورحلت عن أرضها بين مبتعدة عن الامكنة والازمنة لتحيك للقارىء المتوجع هذيان التشرد والجوع والبرد ،لتصف مايحدث في المخيمات من صراعاتهم مع الحياة والارض الرافضة لابنائها، لاسيما وأن المكان هو الهو ية التي تهب الانسان كرامته من خلال الحرية ،بمعنى ان قدسية المكان تتأتى بوجود المكين ( الانسان )والعكس صحيح ،هكذا جاءت الرواية
محملة بعبير التلقائية والمعاناة والتصوير الدقيق الذي أجزاء نبضة القلب ورمشة العين بموضوعية رغم بعدالروائية عن أرض الاحداث اجزاء نبضة القلب ورمشة العين ،وللقارىءان يتخيل قدرة الروائية ومخيالها على معايشة الابطال وأزمنتهم وأمكتنهم مع انها بعيدة مكانيا عن الاحداث والصراعات ،فهي تعيش في الولايات المتحدة لكنها عبرت بواقعية سحرية عن أدق التفاصيل الفلسطينية . فهي تمتلك خزينا وملكة نثرية لشد المتلقي بسردها للمتون الروائية برغم بعدها عن أرضها المسلوبة .لقد اشتغلت سوزان على ذلك الخزين وقدمت رواية ساخنة بدم بارد . رواية تنتهي بنا الى نتائج ميتا جمالية مؤداها ان الحرية تنتصر مهما كانت أسلحة التسلط والبطش،
ولعل الأهم أن عائلة ابو الهيجا الباحثة عن السلام والنور خسرت مايمكن ان تخسر ه الانسان لهذه العائلة الباسلة . فرواية بينما ينام العالم تحصيل حاصل سرد أربعة أجيال من عائلة أبو الهيجا، كانوا يعيشون في قرية فلسطينية هادئة ومستقرة، يزرعون الزيتون وتروي القاصة وما تعرَّضوا له من معاناة وتهجير منذ إعلان دولة إسرائيل عام 1948 . وكيف انهارت حياتهم المسالمة للأبد وتم ترحيلهم قسرًا عن قريتهم وأرض أجدادهم إلى مخيم للاجئين في جنين لتبدأ مأساة. ومن خلال عيون أمل، حفيدة كبير العائلة، نتعرَّف عليهم وعلى ما حدث،مثلًا، لشقيقيها: الأول، يُضحي بكل ما يملك من أجل القضية الفلسطينية،تتلابس الاحداث ونموها بين الخُطف من عائلته ليصبح جنديًّا في الجيش الإسرائيلي وعدوًّا لأخيه. بينما قصة أمل الدرامية تمتد عبر العقود الستة للصراع العربي الإسرائيلي: وقائع حب وفقدان، براءة وزواج وحياة عائلية،وحركة وصفية للاحداث المتموجة في سياق الرواية .
كان بودي أن أسألها لماذا اختارت (بينما ينام العالم ) مالذي يحدث بنما ينام العالم مالذي يحدث بنما ينام العالم وهذه الجملة مبتدأ من حيث الدلالة يحتاح الى خبر دلالي
1- الكاتبة لم تستخدم الاسلوب التقليدي في الاحداث .وكانت اللغة جميلة وسلسة للقارىء.
2- جعلت الاحداث تنمو بشكل طبيعي وتصنع ابطالها حسب ماتريد وتوزع الادوار بتلقائية .
3 - الروائية تتلاعب في الازمنة والامكنة كما تشاء وهذا ماجعل الرواية تسير في سياق فني .
4- دمجت وصورت ووصفت الاحداث بعبارت بسيطة غير معقدة .مما يجعل القارىء وسط الاحداث.
5- ربطت الرواية بأحداث واقعية وحقيقية من صراعات واجيال بطريقة موضوعية .مبتعدة عن الخيال التوليدي الذي يجعل
العقد والحبكة مزية في سياق الاحداث.
6- حركة الاجيال ونموها في الرواية جاءا ضمن وقائع حية وواقعية لا خيالية .

دجلة احمد السماوي


التعليقات

الاسم: دجلة الشيخ احمد السماوي
التاريخ: 14/02/2015 11:38:35
مساء الورد الشاعر بهاء الخاقاني

بينما ينام العالم لسوزان ابو الهوى رواية جميلة
تحكي معاناة شعب مستقر في ارض بسيطة يزرعون وياكلون
فجأة انقلبت حياتهم الى نيران وتهجير وتشرد فالروائية كانت جزءا من هذه الاحداث والصراعات والتدمير وهكذا.
وسلمت للمرور الجميل

الاسم: بهاء الدين الخاقاني
التاريخ: 14/02/2015 05:50:00

الدكتورة ام نهار المحترمة
تحية طيبة
لك وللبرفسور الصائغ ولمن يلوذ بك من المبدعين من اهل بيتك كل التقدير والتحايا
ان ما اثار هواجسي في هذا المقال من انه تحول بالتدريج من اول عبارة الى قصة قصية تشد المتتبع
وهو اسلوب مبدع كي يتعايش الانسان مع قصة موضوع محبب واذا به هو تعريف برواية وشخصية نسائية اخرى مبدعة
وهنا نجحت قصتك التي جاءت بعنوان المقال كي تحفزنا لمتابعة الروائية الفلسطينية المبدعة سوزان ابو الهوى وبالذات هذه الرواية، وربما مقطوعتك هذه تختصر هواجس عوائل كاملة منا..
.....
ولعل الأهم أن عائلة ابو الهيجا الباحثة عن السلام والنور خسرت مايمكن ان تخسر ه الانسان لهذه العائلة الباسلة . فرواية بينما ينام العالم تحصيل حاصل سرد أربعة أجيال من عائلة أبو الهيجا، كانوا يعيشون في قرية فلسطينية هادئة ومستقرة، يزرعون الزيتون وتروي القاصة وما تعرَّضوا له من معاناة وتهجير منذ إعلان دولة إسرائيل عام 1948 . وكيف انهارت حياتهم المسالمة للأبد وتم ترحيلهم قسرًا عن قريتهم وأرض أجدادهم إلى مخيم للاجئين في جنين لتبدأ مأساة. ومن خلال عيون أمل، حفيدة كبير العائلة، نتعرَّف عليهم وعلى ما حدث،...
.....
شكرا لك مرة اخرى بانتظار متابعاتك الابداعية
بهاء الدين الخاقاني
https://www.youtube.com/watch?v=l-kz7FQBCkI

الاسم: دجلة الشيخ احمد السماوي
التاريخ: 14/02/2015 03:35:58
مساء الخيرات
الدكتور الجليل عبد الاله الصائغ
اشكرك مرتين مرة لتعليقك الجميل والثانية لانك لم تقرأها الف شكر لك

الاسم: عبد الاله الصائغ بوركت دكتورة دجلة السماوي
التاريخ: 13/02/2015 01:21:38
عبد الاله الصائغ بوركت دكتورة دجلة السماوي
اعترف انني لم اقرأ لهذه الروائية وهو قصور مني واحمد لك انك عرضت روايتها من زاويتين الاولى الرواية كما سوزان ابو الهوى والثانية الرواية كما دجلة السماوي
بوركت يتها النحلة الدؤوبة التي لاتشتغل الا على الزهور والعطور




5000