..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شمم بيرام .. انا حرف في قصيدة العراق

فراس المرعب

  

فتاة في مقتبل العمر تحمل هموم بلدها كجبل شامخ .. لها ابتسامة ساحرة وجمال كفجر بغدادي يحمل رائحة الكاهي والقيمر والصمون الحار والعسل المصفى .. كتبت الشعر الشعبي لكن بطريقة مغايرة للكثيرين .. رواياتها حملت هموم الواقع ومعاناة شباب اليوم .. رغم بعدها عن العراق الا انها تعيشه في كل تفاصيل حياتها .. هي الكاتبة والشاعرة العراقية ( شمم بيرام ) .. حاورتها بصراحة فأجابت بمودة .....

من هي شمم بيرام ؟

حرف في قصيدة العراق، ونقطة بين سطور روايته.

 اين تجدين نفسك في عالم الادب ؟

عند عتبة بابه اطرقها بخجل وبأنتظار أن تفتح لي.

 النثر الشعبي .. هل هو بداية قصيدة النثر الشعبية ؟

 النثر الشعبي هو لون شعري كتب به عدد من الشعراء قبلي، كل ما بالامر أني قد أخترت هذا اللون لجميع قصائدي ﻻ لبعض القصائد او كمقدمة للقصيدة فقط، أنا آمن بحرية الكتابة وبأن الجمالية الشعرية غير مشروطة بأوزانه بل بنغمتة الشعرية وصوره وقرب أبياته للروح، نحن بحاجة للتغير والتجديد لن يكون اﻻمر سهلا بالطبع ولكن انا على يقين بأهميه المحاولة، فبالنهاية رغم ما لاقته قصيدة النثر من معارضة في بدايتها اﻻ انها اليوم جزء مهم من اجزاء الشعر العربي.

 بين الشعبي والفصيح الى اين تميل شمم اكثر ؟

الشعبي بالطبع، والكثيرين يستغربون ميولي هذا، اشعر بأن للهجة الشعبية حميمية اكثر، كما أنها زاخرة بالصور الشعرية، وتمثل بالنسبة لي تحدي من نوع خاص فليس من السهولة ان تكتب القصيدة الشعبية خصوصا بالطريقة التي اعتمدها بعيدا عن الاوزان، اي خطأ في النص قد يحول القصيدة الى كﻻم عادي وهناك تكمن الفكرة، ولكن بذات الوقت انا اكتب الفصيح وسأدمج في مجموعتي الشعرية بين الأثنين

 مزجت في الرواية بين العامية والفصحى فما السر وراء هذا المزج ؟

للتقرب للقارئ اكثر، ﻻن هذا القرب يسهل على الكاتب أيصال فكرتة وترك أثره على روح من يقرء له، كما ان توجهي بشكل عام هو لجيل الشباب الذي كثيرا ما تذمر من اللغة المستخدمة في كتابة الرواية والقصص لهذا عمدت على استخدام لغة بسيطة ومفهومة بالنسبة له دون ان تكون اللغة الدارجة مقحمة على النص او ان يسئ أستخدمها للغة بشكل عام ، ومع هذا فأن روايتي الجديدة ستنشر باللغة العربية الفصيحة فقط دون اي مزج.

 ( رازقي ) متى نشم عطرها .. وعن ماذا تدور احداثها ؟

سيكون عطرها فواحا على صفحات ورقية في هذه المرة على عكس سابقاتها، الفكرة مكتملة ولكني متمهلة في كتابتها جدا فالقصة تتشعب في الدواخل النفسية للبطلة التي ستظهر بدور اﻻم، منذ بدأت بكتابة هذه الرواية وانا أتجول في الحدائق العامة، ادخل محلات السوبر ماركت حتى لو لم اكن بحاجة لشيء معين فقط أراقب اﻻمهات ردود افعالهن نظراتهن وكل تفاصيلهن الاخرى، لا أريد حرق اﻻحداث ولكن بصورة عامة هي رواية عاطفية اجتماعية تبحث في موضوع شائك جدا في الحياة الزوجية.

 الوسط الادبي والاعلامي اليوم من اصعب الاوساط ، فكيف تشق فتاة جميلة طريقها فيه ؟

بشق الأنفس بالطبع، المشكلة في كون الجمال تهمة بالنسبة للبعض، لذلك على الجميلة العمل بجهد مضاعف على العكس من ما يظنه البعض، فهي بحاجة دوما الى ان تثبت للجميع ان نجاحها سببه عملها الدؤوب و موهبتها لا شئ اخر.

 انت على علاقة طيبة مع الشاعر الكبير عبد الرزاق عبد الواحد حدثينا عن هذه العلاقة ؟

كنت اراه على شاشة التلفاز وانا صغيرة جدا ، استمع لما يقول دون ان افهمه ولكن كنت اشعر به فقط لا اعرف ان كان سبب شعوري في ذلك الوقت هو شبهه بجدي، كبرت وانا اقرأ له وكنت محظوظة جدا حين سنحت لي الفرصة بلقائه ولم يسع الكون سعادتي حين أعجب بتجربتي الشعرية وأشاد بها، هو أستاذي وشاعرنا الكبير،اتمنى له دوام الصحه والعافية

 ماذا تعني لك :

 شارع المتنبي:

 ألامل الحب:

 لفظة شرقية في بلاد الغرب الرجل:

 شر ﻻ بد منه الجمال:

 سيف ذو حدين الفيس بوك:

نافذة صغيرة لعالم شاسع الشارقة: الألفة

 ما سبب نشرك الرواية على صفحات الانترنيت ؟

منذ اول رواية نشرتها على الانترنيت وانا احمل فكرة اسعى لأيصالها لفئة الشباب أولها كان حثهم على القراءة حيث عرفنا باننا جيل ﻻ يقرأ لذلك فكرت بنشرها عن طريق الفيس بوك بصورة شبة يومية تجعلهم يعتادون بها على كون القراءة هي جزء من يومهم والحمدلله نجحت في هذا فالكثيرين من المتابعين اعتادوا عليها و تصلني الكثير. من الرسائل تتسائل على اسماء لكتب انصح بقرائتها في اﻻوقات التي اتوقف بها عن النشر،كما وانني اهتم جدا بكون ما يطرح للمتابعين هادفا ويحمل معنى ومغزى معين وان كنت أطرحه بطريقة مبطنة كي ﻻ يبدو المقروء كمادة مملة ومباشرة.

 اعطاء محاضرات وندوات ، تنظيم قسم في مهرجان ثقافي .. بالاضافة الى الادب والاعلام .. مواهب متعددة لشابة في مقتبل العمر كيف تجدين الوقت والجهد للقيام بذلك ؟

الحب هو مفتاح العزيمة، حين تحب ما تفعل يكون بامكانك فعل المزيد دائماً، هذا هو السبب بكل بساطة، فبالوقت الذي تجدني به انسانة نشطة بالمجالات التي احب اكون به انسانة كسولة جدا في اﻻمور البعيدة عن اهتمامتي او المفروض علي ادائها، اهدافي واضحة امامي وانا مؤمنة بها لهذا انا على استعداد دائما للعمل وبذل الجهد في سبيل الوصول أليها .

 نجد اليوم المبدعة العراقية مغيبة فما رأيك ؟

على العكس تماما للمبدعة العراقية حضور واضح وبهي بمختلف المجالات اﻻدبية والفنية وحتى المجالات المختلفة اﻻخرى في داخل الوطن وخارجة هناك اسماء كثيرة ﻻ يسعني ذكر جميعها اﻻن ولكني سأكتفي بالقول ان وجودهم على الخارطة فعلي وفعال وان كن بحاجة لدعم اكبر لأبرازه بالصورة الصحيحة.

 كلمة تقوليها للشباب العراقي في ظل ما يعيشه من تحديات وصعاب ؟

انا فخورة جدا بالشباب العراقي وافخر باني انتمي لهم فرغم صعوبة الحياة والتحديات الا اننا نلتمس همه عالية وانجازات جميلة كل ما نحتاجه الأيمان بالوطن وانفسنا اكثر ، ﻻ أملك ما اقوله فهم من يعلمني ويمدني بالالهام بعزيمتهم التي احسدهم على امتﻻكها.

 يقال ان شمم لم تكن ما هي عليه اليوم لولا انها تعيش خارج العراق وتهيأت لها الظروف المناسبة .. لو كنت في العراق فهل ستكون شمم ذاتها اليوم ؟

وهل كنت لاكون دون العراق ؟! فرغم غربتي الطويلة عن الوطن اﻻ ان معرفة الناس بي كانت هناك قبل اي مكان اخر،كلماتي متوجهه للقارئ العراقي بالدرجة الاولى، ولو كنت في العراق كنت سأنجز اكثر لهذا انا انتظر الوقت المناسب للعودة بفارغ الصبر .

 بماذا تحليمن ؟

وطن مبستم، كومة كلمات تنسب لي، طفلتي فخورة بقصيدتي التي تقرأها صديقتها.

 ما هي اخبار القلب لديك ؟

هادئ لدرجة بت أنسى وجوده

 كيف تصفين نفسك ؟

شذرة في خاتم عجوز عراقية

/ كلمة اخيرة ؟

كل شخص هو الكاتب لروايته الخاصة و اليأس هو لطخة الحبر الزائدة التي تتلف أوراقها فلنكن حذرين في اختيار اقلامنا.

 

فراس المرعب


التعليقات

الاسم: حمود
التاريخ: 24/06/2016 14:12:00
جميل




5000