..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دليل الحب

جميل حسين الساعدي

إذا كــــــــانَ حتما ً بأنْ نبتــــــــدي

                                 بدايــــــــــةَ حُبٍّ عفيفٍ نقـــــــــــــي

     فلا بدَّ أن تُظهـــــــــري شاهـــــــدا ً

                                 يدللُ أنّ  رفيقــــــــــــي وفـــــــــــي

     فهـــلْ لكِ أنْ تبصـــــــرينى دمــــا ً

                                 يسيـــــــلُ على كفّـــــــكِ العسجــدي

     يكـــــــونُ بـــــهِ شاهـــــــدٌ للهـوى

                                 وردْعٌ لكــلِّ كـــــــلامٍ غبـــــــــــــي

     كمـــــا قَطَـــعَ الأذْنَ ( جوخٌ ) لكي

                                 يبرهــــــــن َ صدْقَ هواهُ العتــــــــي(1)

     فإنْ تطلـــــبي مطلبــــــــا ً كالــذي

                                 طلبتِ فمقـــــــــدوره فــــــــــي يدي

     أجـــــــودُ بنفســـي وفــــــــــاءً ولا

                                 أراوغ ُ فعْــــــلَ كذوب ٍ دعــــــــــي

     أنــــــا واحــــــدٌ لمْ أكُنْ حامــــــلا ً

                                 وجـــــوها ً فأظهر فـــــــي ألفِ زِي

     ولكننـــي قدْ خبـــرتُ الأنـــــــــام َ

                                 ولا أدّعـــــــــــي أنني كالنبــــــــــي

     نماذج َ تعشـــــــــقُ لمْــعَ القشورِ

                                 ويحجـــبُ عنــــــــها اللبابُ الغنـــي

     وإنّــــي لأخشــــــى عليـــكِ الوباءَ

                                 يكدّرُ صفْـــــــــوا ً وأينَ الخلــــــي

    

 ***

 

 

     (1) إشارة إلى الرسام الهولندي الشهير, الذي قطعَ أذنهُ  وأرسلها في ظرف هدية لحبيبتهِ دليل الوفاء.

 

 

جميل حسين الساعدي


التعليقات

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 14/02/2015 02:50:42
عزيزي وصديقي الشاعر والناقد الكبير جمال مصطفى المحترم
السلام عليكم والرحمة
سيدي الكريم هي القضية ليست فزعة ، وأخذ ورد ، الحجة أنا ليس المعري وغيره ، قافية الياء باللغة العربية بعد أن استقر النحو على المدرسة البصرية ، لا تكون إلا أصلية ، ياء الإشباع وياء النسبة ، وياء الإضافة لاتعتبر من حروف الروي ، أبيات قس بن ساعدة كل حروف رويها ياء أصلية ، وقول الراجز مثلي وقبلي هذه قافيتها اللام وليس الياء عزيزي ، والثالث شاذ لا تقبله المدرسة البصرية ، ولم تتبناها المدرسة الكوفة ، عجز بيت الشبيب ي ( هاكم على هذا يدي ) جاء في قصيدنه الدالية ، فذلكة الأقوال حروف الياء التي أوردها شاعرنا الساعدي نبتدي ، يدي ، العسجدي حروف وصل وليست حروف روي جزما ، الأمر غير قابل للاستشهاد والأخذ والرد .
وكذلك إشكالية كان التامة في الموضع التي وردت في بيته هي ناقصة وليس تامة ،لأن فاعلها شاهد كما يزعم ساعدينا لا يفي بالغرض وحده ، وتقدير البيت كان الدم شاهداً ردعاً ، نعم تسأل من كان في الدار ، تقول كان أحمد ، بمعنى يوجد أحمد فعل تام ، أو لم تك حسنة أي يكتفي الفعل بالفاعل نعم ، على كل حال هذه لا تمس من منزلة شاعرنا الكبير الساعدي ، ولكن لا أريدها أتبقى بديوانه كما هوالحال ، وأنتم أحرار ياسادتي احتراماتي ومحبتي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 13/02/2015 23:53:20
عزيزي وحبيبي العلم البارز أستاذنا وفخرنا
كريم مرزة الأسدي
الفخ الذي وقعنا فيه أشبه بفخّ (حتى), لعلك تتذكر القول المأثور.... لقد مات وفي نفسه شئ من حتّى...

لقد كان دخول صديقناالعزيز الشاعر والناقد والضليع في علوم النحو واللغة جمال مصطفى حسما للمساجلة, التي أشبهها وأقارنها بالمساجلات في النحو واللغة , التي جرت أيام زمان بين مدرسة الكوفة والبصرة
هي اجتهادات , تتجاوز الخطأ والصواب

أشكر الأخ العزيز الشاعر المتألق جمال مصطفى, بأن وضع نهاية لما اختلفنا فيه
فله مني ألف شكر ولك مني كل الإحترام والتقدير

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 13/02/2015 21:57:39
استاذنا العزيز كريم مرزة الأسدي ,
الشاعر الساعدي الجميل

ودا ودا

هذه ابيات لقس بن ساعدة :

أشاب الصغير وأفنى الكبير مرور الليالي وكر العشي
إذا ليلة هرمت يومها أتى بعد ذلك يوم فتي
نروح ونغدو لحاجاتنا وحاجة من عاش لا تنقضي
تموت مع المرء حاجاته وتبقى له حاجة ما بقي

وهي كقافية الساعدي

وقال الراجز :

إذا تغذيت وطابت نفسي فليس في الحي غلام مثلي
إلا غلام قد تغدى قبلي

وقال الصلتان العبدي
بنجديةٍ وحرورية ٍ وأزرق يدعو الى أزرقي
فملتنا أننا المسلمون على دين صديقنا والنبي

يقول المعري : فإن كونها رويا جائز وعلى ذلك جاءت
قصائد العرب المتقدمين لا يفرقون بين الزائد والأصلي .
لاحظ قوله لا يفرقون بين الزائد والأصلي .
أما بصدد كان التي جعلها الساعدي تامة في أحد ابيات
القصيدة فأنا أميل وأتفق مع رأي استاذنا الأسدي .

محبة أكيدة لأستاذنا المبجل الأسدي وللشاعر الساعدي

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 13/02/2015 17:26:48
عزيزي وصديقي الشاعر الكبير جميل حسين الساعدي المحترم
السلام عليكم والرحمة
أخي جميل :
1 - نبتدي ، العسجدي ، يدي ، هنا القافية الدال ، والياء وصل ، لأنها ليست أصلية ، الأولى أرجعتها للأصل وأشبعتها ، ، والثانية ياء النسبة ،والثالثة مضاف إليه لليد ونسبتها لليد ، لا يجوز أن تعتبر ياء أصلية مطلقا يجب تغييرها
2 - لا يجوز أن تأتي كان هنا تامة ، لأن هنالك متعلق سابق هو الدم الذي يكون شاهداً ، فلذا لا تستطيع أن تكتفي بالفاعل شاهد لوحده ، بل يكون الدم شاهداً ، أو غير الدم احتراماتي ومحبتي ، هذه وجهة نظري وأنت نخير !!

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 13/02/2015 10:50:53
شاعرنا الكبير وصديقي العزيز الأستاذ جميل حسين الساعدي المحترم
السلام عليكم والرحمة
دخلت فجأة على قصيدتك لأرى ردك بعد أن نسيت الأمر ، وإذا بردك الكريم الجميل الرائع ، ولا أةد أن أدخل في سجال معك ، ولكن أريدك أن تتمعن كثيرا في حروف القافية ، والفرق بين كان التامة وكان الناقصة ، لكي لا تضع في الديوان عيباً عروضياً ، أو مسألة نحوية تؤخذ على الديوان ، أرفق تعليقي بنصين أحدهما لي ، والآخر منقول ، وتأمل فقط ة
هذه الفقرة من كتابي ( كتاب العروض والقوافي والضرائر الشعرية ) : تمعن هل هنالك ياء غير أصلية كياء النسبة في قصيدنك الرائعة ، احتراماتي ومحبتي ، ما أحببت النقاش والجدال سوى خدمة لأصالة لغتنا الجميلة
أما الياء غير الأصلية التي لا تكون روياً .هي ياء الإطلاق ( من علِ تشبع الكسرة فتصبح من علي ) , وياء الإضافة مثل (مثلي وغلامي) ,وكذلك ياء ( أكلي , أضربي) إذا كسر ما قبلها , وياء الضمير المسبوقة بكسر نحو مررت بهي ,والياء مثلها مثل الواو يمكن أن تكون رويَّاً أو وصلاً , إذا كانت أصلية وما قبلها مكسورا , ولم يلتزم الشاعر ما قبلها , وإذا التزم الشاعر بالحرف الذي قبلها كان رويا , وكانت الياء وصلا حتى لو كانت أصلية .
وإذا كانت الياء أصلية متحركة , مع تحرك ما قبلها أو سكونه , تعتبر الياء رويا ً , مثال تحرك ما قبله قول دعبل :
وأصبحتَ تستحيَ القنا أنْ ترد***- وقد وردتْ حوضَ المنايا - صوادِيا (92)
دقق رجاءً , الدال متحركة بالكسر والياء ألمفتوحة الروي , والفتحة تحولت إلى ألف الإطلاق وصلاً , ولكاتب هذه السطور قصيدة يائية يسبقها سكون , بعد الياء تاء مربوطة وصل :
وإنـّكَ تكتسي لحماً لعظم ٍ *** وكلُّ النـّاس ِ في الدنيا سويَّة (93 )
الياء المشددة أولها ساكنة , وثانيها متحركة بالفتح , والتاء المربوطة وصل ( وأجاز قوم الهاء هي الروي , والصحيح ما ذكرناه ) , وللعلم الحروف التي تسبق الياء في قصيدتي دعبل وداعيكم متغيرة . ويذكرصاحبا (النغم الشعري عند العرب ) ," وإذا لم يضم ما قبل الواو ,ولم يكسر ما قبل الياء فليسا بوصل بل هما حينئذ رويان , نحو ظبي ودلو , ونحو لدي وأسقوا , ونحو دعوا ورميا "(94)
كاف الخطاب التي لم يكن قبلها مد والتزم الشاعر ما قبلها رويا كانت وصلا , قال الشاعر :
يا عاذلي دعني من عذلكا مثلي لا يقبل من مثلكا (95)
الروي في البيت اللام ,والكاف وصل , والألف خروج , ويمكن أن تعتبر الكاف روياً والألف وصلاً , أما إذا تغيرحرف اللام في القصيدة , فالكاف هي الروي جبراً , أما إذا سبق الكاف حرف من حروف المد الثلاثة , فتصبح الكاف رويا ,كقول كاتب هذه السطور :
ثراكَ العز ُّيا وطني ثراكا ***تدوم مبجلاً عالي علاكا (96)
(علاكا) الألف الأولى حرف مد ( ردف) , والكاف هي الروي , والألف الأخيرة وصل , ولكن إذا جاء الكاف لمخاطبة للمثنى تعتبر الميم هي الروي , كقول الأعشى الأكبر :
فإنْ تفعلا خيراً وترديا بهِ ***فإنكما أهلٌ لذاك كلاكما
وإن تكفيا نجران أمر عظيمه ***فقبلكما ما سادها أبواكما (97)
ويمكن للهاء أن تكون رويا أو وصلا, فإذا كان ما قبلها ساكناً سيان كانت الهاء أصلية أو مضاعفة أو زائدة فهي روي , وببساطة القول لا يجوز أن يأتي بعد السكون وصل مثل :
أيّها القلبُ لا تدعْ ذكرَ المــــ***ـوتِ وأيقنْ بمــــا ينوبك منـْهُ
إنّ في الموتِ عبرة ًواتعاظاً ***فأزجرِالقلبَ عن هواكَ ودعْهُ (98)
الهاء ضمير الغائب المتصل , ولكنه روي , فالحرف الذي قبله ساكن , أما الهاء الأصلية المتحرك ما قبلها كالنابه والنبه لك أن تجعلها رويا , أو تلزمها بحرف سابق لها في كل أبيات القصيدة لتكون وصلاً , وتاء التأنيث المتحركة أوالساكنة للشاعر الحق أن يستخدمها روياً أو وصلاً , دعبل أصرّ أنْ تكون روياً :
نفسي تنـــــــافسني في كلّ مكرمةٍ ***إلى المعـــــالي ولو خالفتها أبتِ
وكم زحمتُ طريقَ الموتِ معترضاً***بالسيف ضيقاً فأداني إلى السعةِ(99)
تأمل في البيت القادم قول درنى بنت سيار بن ضبرة وينسب (لعمرة الخثعمية ) , قد ضمنت ضمير الغائب المثنى , فالميم هو الروي وليس الهاء , والألف تعتبر وصلاًً لا خروجاً :
هما أخوا في الحربِ من لا أخاً لهُ ***إذا خاف يوماً نبوة فدعاهما (100).
ومن الجدير ذكره هذا البيت يعتبر من الشواهد النحوية في جوازالفصل بين المضاف والمضاف إليه ,(أخوا) مضاف , (مَنْ) مضاف إليه, والذي يفصل بينهما الجار والمجرور (في الحرب ) , نرجع للسيدة القافية , لقد وقع جامعو ديوان الجواهري( طبعته الأخيرة ) في خطأ ورطهم فيه الجواهري دون قصد ,عندما اعتبروا القصيدة التي مطلعها الآتي حرف الروي لها الياء , وما الياء إلا حرف ردف ساكن , وبعد الحرف الساكن , لا يمكن أن يرد وصل , فالهاء المكسورة هي الروي وما الياء الساكنه إلا ردفها :
مشى وخط الشـــباب بمفرقيْهِ ***وطار غراب سعدٍ من يديْهِ
وراحت في زهاها أمس صباً*** تقول ليوم وأسفي عليــهِ
وأخطأوا جامعو الديوان مرة ثانية وبشكل عجيب , عندما جعلوا الألف روياً , والهاء المضمومة وصلاً في قصيدته ( حافظ إبراهيم ), وماهي إلا ردفاً , والروي حرف الهاء , إذ الألف ساكنة لا يأتي بعدها وصل :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عن الفرق بين كان التامة وكان الناقصة ( تمعن في النص المنقول )
قال العشماوي(هذه الأفعال في حال نقصانها تجردت عن الحدث الذي من شأنـه أن يصدر عن الفاعل ويقع على المفعو ل فيه )وقال أبو النجا في حاشيه عليه (ظاهر تقييده الحدث بقوله الذي من شأنها ..الخ أنها تجردت عن الحدث بماذكر فهي لم تتجرد عن مطلق الحدث على الصحيح بل تدل علىه وإنما تجردت عن الحدث المقيد بما ذكر سميت ناقصة لعدم اكتفاءها بالمرفوع لا لأنها تدل على زمن دون حدث فإن الصحيح دلالتها عليهما إلا ليس)
قال في الألفية وذو تمام ما برفع يكتفي
قال بن عقيل(وقوله وذو تمام إلى آخره معناه أن هذه الأفعال انقسمت إلى قسمين أحدهما: ما يكون تاما وناقصا والثاني: ما لا يكون إلا ناقصا والمراد بالتام: ما يكتفي بمرفوعه وبا

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 13/02/2015 08:24:46
الأخ الشاعر الرائع د. كوثر الحكيم
الموضوع ليس موضوع مساومة بقدر ما هو اختبار لخقيقة المشاعر والأحاسيس.. هو بالأحرى تذكير بأن الحب الحقيقي
يستدعي البذل والتضحية, وقد ضربت مثلا بما حصل مع الرسام الهولندي المعروف. كل ما في الأمر إنه اختبار وتذكير. في أيامنا هذه فقدت الكلمات مدلولها,كم من الناس من يرددعبارات مثل: إني أحبك , أو إني أحبك حتى الجنون. مثل هذه العبارات أصبحت فارغة , ليس لها رصيد من العاطفة والإحساس إلا لدى القليل من الناس, بل أصبحت وسيلة اصطياد وتدليس
أحترمُ رأيك ووجهة نظرك مع تمنياتي لك بكل خير

عاطر التحايا مع التقدير

الاسم: كوثر الحكيم
التاريخ: 12/02/2015 23:40:49
عزيزي الشاعر العذب الجميل الساعدي
تحية عطرة

قد أختلف قليلاً معك هنا حينما تقول:

إذا كانَ حتما ً بأنْ نبتـدي
بدايـــةَ حُبٍّ عفيفٍ نقــي
فلا بدَّ أن تُظهـري شاهـدا ً
يدللُ أنّ رفيقــي وفــي

الحب يا أخي جميل عطاء وشعور طاغٍ بلا مساومة مُسبقة وأنت بلا شك أعرف بذلك كشاعر حب إختبرت الهوى. لكن يبدو إنك في موقف مساوم هنا ربما لإحساسك بأنها الطريقة المثلى للحب في مثل هذه الأيام أو مع هذه الإنسانة. أما عن القصيدة فهي رائعة وصادقة في تصوير مشاعر المحب. دمت رائعاً!

محبتي وتقديري
كوثر الحكيم
كوثر

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 12/02/2015 22:58:47
الرسام والشاعر الرائع حسين كري بري
لا أنسى ما كتبت , لأن ما كتبت لم يكن من وحي الخيال بل من صميم الواقع

لك مني كل الإحترام
مع أجمل الأمنيات

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 12/02/2015 22:55:47
شاعر الطبيعة المبدع والمترجم البارع
سالم إلياس مدالو
الطبيعة التي ألهمتني هي من ألهمك , ترجماتك الرائعة , وقصائدك التي تشعّ بسحر الطبيعة وجمالها, وتنطق بحكمتها, هي ما يشدني إليك وما يشدك إليّّ
نحن نغرف من نفس النبع

دام إبداعك
ألف شكر مع عاطر التحايا

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 12/02/2015 22:46:53
أخي الشاعر الشاعر سامي العامري
لقد زينت القصيدة بقلادة نادرة, القصيدة الجيدة أشبه بحسناء, تشعر بروعة جمالها, حين تسمع كلمات الإعجاب والثناء, ممن يقدر الجمال ويفهم أسراره, فما بالك بمن يقلدها الجواهر أراك قد فضحت سري وجعلتني في حيرة من أمري.
دمت مبدعا دوما
عاطر التحايا مع باقة وررد رازقي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 12/02/2015 22:34:36
الشاعرة الرقيقة إلهام زكي خابط
لا أنكر أنك كريمة, لكن هذه المرة جدت عليّ بكرم لا أنساه
كنت أقرأ تعليقك, واستمع إلى قصيدة همسة حائرة للشاعر المصري المرحوم عزيز إباظة بصوت محمد عبد الوهاب
لا أدري توقفت عند هذا البيت:
لمْ نعتنقْ والهوى يغري جوانحنا
وكــــم تعانقَ روحانا وقلبانا
شعرت أن ما كتبته, له علاقة بقصيدتي
ثم تأملت في تعليقك , فاكتملت الصورة
مودتي مع التقدير

الاسم: حسين كري بري
التاريخ: 12/02/2015 17:37:43
فهـــلْ لكِ أنْ تبصـــــــرينى دمــــا ً

يسيـــــــلُ على كفّـــــــكِ العسجــدي

يكـــــــونُ بـــــهِ شاهـــــــدٌ للهـوى

وردْعٌ لكــلِّ كـــــــلامٍ غبـــــــــــــي

رائع جداً وسلمت يداك

الاسم: سالم الياس مدالو
التاريخ: 12/02/2015 16:02:46
تتحفنا دائما بكل ما تملكه روحك من حس شعري رفيع
وراق , قصائد رائعة وراقية
الشاعر الكبير جميل حسين الساعدي
تحياتي العطرة لك مع باقة نرجس فواح
خالص تقديري .

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 12/02/2015 13:52:47
تحية مدافة بأريج الظهيرة للساعدي شاعراً ثرّاً
القصيدة رقيقة الدفق
موسيقيتها تحاكي جداول ظليلة في عصرية على شواطىء دجلة بين البساتين ووسط جماهير من الفواخت والزرازير
أما لغة الشك في القصيدة فمفهومة وكأن الساعدي يقول للحبيب : ما أشتري سمج بالشط أو يقول له : سلِّمْ بلِّمْ !!!
وأما عن النحو فهنا برأيي اعتبرَ الشاعرُ ( كان ) فعل ماض تام وهذا جائز وهناك الكثير من الشواهد عليها ويبقى سؤال الناقد والشاعر الكبير كريم مرزة الأسدي صحيحاً ومفهوماً وأما بصدد القافية فتحضرني قصيدة المتنبي أو أبيات منها حيث التنوع في حروف الروي :

ألا كُلُّ مَاشِيَةِ الخَيْزَلَى
فِدَى كلِّ ماشِيَةِ الهَيْذَبَى
وَكُلِّ نَجَاةٍ بُجَاوِيَّةٍ خَنُوفٍ
وَمَا بيَ حُسنُ المِشَى
وَلَكِنّهُنّ حِبَالُ الحَيَاةِ
وَكَيدُ العُداةِ وَمَيْطُ الأذَى
ضرَبْتُ بهَا التّيهَ ضَرْبَ القِمَارِ
إمّا لهَذا وَإمّا لِذا
إذا فَزِعَتْ قَدّمَتْهَا الجِيَادُ
وَبِيضُ السّيُوفِ وَسُمْرُ القَنَا
فَمَرّتْ بِنَخْلٍ وَفي رَكْبِهَا
عَنِ العَالَمِينَ وَعَنْهُ غِنَى
وَأمْسَتْ تُخَيّرُنَا بِالنّقابِ
وَادي المِيَاهِ وَوَادي القُرَى

ــــــــــ
أجمل التحيات للصديقين الرائعين الساعدي وكريم مرزة الأسدي وللجمال مصطفى وقراءته العميقة للقصيدة ولكل الأحباء

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 12/02/2015 12:35:34
الأخ العزيز الشاعر والأديب العلم كريم مرزة الأسدي
تتمة لتعليق سابق
أورد لك نموذجا لقافية الياء الساكنة وهو قصيدة ابن الفارض الشهيرة راكب الأضعان

سائقَ الأظعانِ يَطوي البيدَ طَيْ مُنْعِماً عَرِّجْ على كُثْبَانِ طَيْ
وبِذَاتِ الشّيح عنّي إنْ مَرَرْ تَ بِحَيٍّ من عُرَيْبِ الجِزعِ حَيْ
وتلَطّفْ واجْرِ ذكري عندهم علّهُم أن ينظُرُوا عطفاً إلي
قُل ترَكْتُ الصّبّ فيكُم شبَحاً ما لهُ ممّا بَراهُ الشّوقُ فَي
خافياً عن عائِدٍ لاحَ كمَا لاحَ في بُرْدَيهِ بعدَ النشر طَيْ
صارَ وصفُ الضّرّ ذاتيّاً لهُ عن عَناء والكلامُ الحيّ لَي
كهِلاَلِ الشّكّ لولا أنَهُ أنّ عَيني عَيْنَهُ لم تتأيْ
مِثْلَ مسلوبِ حياةٍ مثلاً صار في حُبِّكُمُ مَلسوبَ حَي

وكما ترى أخي العزيز أن الشاعر التزم بالياء كحرف روي وليس بالحرف الذي قبلها
وهناك قصيدة للمتنبي على نفس الشاكلة
فأنا كذلك استخدمت الياء الساكنة كحرف روي
تحياتي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 12/02/2015 10:37:27
عزيزي الشاعر والأديب العلم كريم مرزة الأسدي
تحية عطرة
بالنسبة لروي القصيدة هو حرف أ لياء الساكنة, وليس متعددا كما ظننت.
وهناك أمثلة عديدة على هذا الروي في قديم الشعر العربي وحديثه.

أما بخصوص ملاحظتك الثانية
فإن كلمة شاهد وكلمة ردع ليسا خبرين للفعل كان, كان هنا تامة وليس ناقصة فهي تحتاج لفاعل وليس لجملة اسميّة, فكلمة شاهد فاعل وكذلك ردع وليسا خبرين. مثلما هي في: كان الله ولا شئ سواه.
وقد أشار ابن مالك في ألفيته إلى ألأفعال الناقصة والكاملة في البيتين التاليين:
ومنع سبق خبر ليس اصطفى
وذو تمامٍ ما برفعٍ يكتفي
وما سواهُ ناقصٌ والنقصُ في
فتئْ ليس دائمـــــا قفـي
وقد شرح ابن عقيل الأبيات كالتالي:
( وقوله وذو تمامٍ إلى آخره معناه هذه الأفعال انقسمت إلى قسمين احداه ما يكون تاما وناقصا والثاني ما لا يكون إلا ناقصا والمراد بالتام ما يكتفي بمرفوعه وبالناقص ما لا يكتفي بمرفوعه بل يحتاج معه إلى منصوب)
وأضرب لك أمثلة على كان التامة من القرآن الكريم والحديث النبوي
ففي الآية 47 من سورة آل عمران نقرأ:
( وقالت ربّ أنّى يكونُ لي ولدٌ ولم يمسسني بشرٌ)
وفي سورة الآية 280 من سورة البقرة نقرأ:
( وإن كانَ ذو عسرةٍ فنظرة إلى ميسرةٍ وإن تصدّقوا خيرٌ لكم إن كنتم تعلمون)
أما في الحديث النبوي الشريف, فقد روي عن الرسول(ص) قوله:
ـ إذا خطبَ إليكم من ترضون دينهُ وخُلُقهُ فزوّجوه إلا تفعلوا تكُنْ فتنةٌ في الأرضِ وفسادٌ عريضٌ ــ
أكتفي بهذ القدر أخي كريم, وكما رأيت أن الفعل يكون كان
تاما في قصيدتي وهو يحتاج إلى فاعل مرفوع وليس إلى جملة اسمية منصوبة.. فالفعل الناقص سمّي ناقصا لأنه لا يكتفي بمرفوعه بل يحتاج إلى خبر
وأنا أنتظر منك ردا على إيضاحاتي
مع خالص الود والتقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 12/02/2015 10:04:46
الشاعر المتألق الصديق جمال مصطفى
قراءة نقدية جميلة, والأجمل مافيها روح الدعابة والفكاهة, التي امتازت بها لغة الشاعر الرائع جمال.
في هذه القصيدة تعمدت أن أخرح بعض الشئ عن مساري الشعري خصوصا فيما يتعلق بقصائد الحبّ والنسيب.. أنا دأبت في شعري أن أجعل لغة الحوار العادي مادة لقصائدي, وهذه القصيدة ابتعدت عن المألوف لتأكد ما هو أشبه بالمستحيل أو أللا ممكن في قصص الحب المعتادة, والقصد من ذلك أن هناك حالات نادرة في الحب وإن كانت غير مألوفة , لمنها ليست مستحيلة. وهذا ما أشرت إليه حين ذكرت قصة الرسام الهولندي
أما عن سؤالك فيما إذا كنت مستعدا أن أقطع أذني إذا طلبت مني, فإن ذلك لن يحدث, لأنني متأكد أنها لن تطلب
طلبا كهذا.

محبتي واحترامي وتقديري

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 12/02/2015 08:48:06
أجـــــــودُ بنفســـي وفــــــــــاءً ولا
أراوغ ُ فعْــــــلَ كذوب ٍ دعــــــــــي
ــــــــــ
شاعرنا العذب دوما جميل حسين
ليست العذوبة والجمال والموسيقى هم سمات قصائدك وإنما الحب والإخلاص والوفاء والتضحية نجدها دائما وأبدا في القصائد فكم أنت طيب القلب يا جميل
مودتي
إلهام

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 11/02/2015 23:50:35
صديقي العزيز الشاعر الكبير جميل حسين الساعدي المحترم
السلام عليكم والرحمة
والله الأحاسيس والمشاعر رائعة جدا ، والموسيقى انسيابة جميلة ، ولكن قافيتها متعددة الروي ، هل أنت تعمدت ذلك ، ثم لا أعرف لماذا لم تنصب خبر كان شاهداّ وصفته وردعا ، وإلا هنالك وجهة أخرى للإعراب ، احتراماتي ومحبتي لصديقي العزيز

فهـــلْ لكِ أنْ تبصـــــــرينى دمــــا ً

يسيـــــــلُ على كفّـــــــكِ العسجــدي

يكـــــــونُ بـــــهِ شاهـــــــدٌ للهـوى

وردْعٌ لكــلِّ كـــــــلامٍ غبـــــــــــــي

كمـــــا قَطَـــعَ الأذْنَ ( جوخٌ ) لكي

يبرهــــــــن َ صدْقَ هواهُ العتــــــــي(

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 11/02/2015 20:33:00
يا الساعدي الجميل
ودا ودا

كأن الحب في هذه القصيدة ليس هو الحب الأولي ومن النظرة
الأولى , حب الفتاة لفتاها , لا هنا حب مختلف بين بالغين
جربا من قبل , لهذا يطالب بطل القصيدة بوثيقة عهد وكأنه
يقول بشكل غير مباشر : لا أريد تكرار تجاربي السابقة .
هل هذه قصيدة حب ؟ نعم ولا
نعم من حيث انها حديث بين طرفين يبدو انهما على وشك
الأرتباط .
ولا لأن القصيدة منهمكة في نقد قيم اجتماعية ونماذج علاقات
أكثر من انهماكها بالغزل وترطيب الأجواء .
قافية القصيدة وبحرها المتقارب خدما مضمونها وعززا
صرامة الموقف وعدم التراخي في شؤون القلب فإن الياء
وهوآخر حرف في الأبجدية ,أي انه المصد والجدار الأخير
وهكذا كان في القصيدة حيث يعلنه بطل القصيدة صريحة :
هذا ما عندي , اقبلي أو لا تقبلي .
ولكن يا الساعدي ودعني هنا , أمزح قليلا , ماذا لو قالت :
هات برهانك انت ايضا واقطعها كما فعل فان جوخ ؟
هل كنت ستفعل ؟ أم انها فورة شعرية ليس إلا ؟
دمت في صحة وإبداع ايها الشاعر الشاعر




5000