.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


انا المرأة العراقية ...

نضال السعدي

على مدى مايقارب اربع أجيال والمرأة العراقية بفضل تخبط الساسة بسياساتهم الهوجاء الر عناء وضعوا امامها طوق من نار اشبه بذلك الذي في ساحة العاب السيرك غير آبهين بأنسانيتها وانوثتهاجاعلين من أنفسهم المتفرجين المكافئين لها على قدراتها البطولية في تحمل العبور منه دون الموت مايهمهم هو تحقيق رغباتهم السادية في الاقتصاص من عدوهم او من الغير او لتحقيق حلم في تشبه بقادة تاريخيين اكثر منهم دموية وسفحا حتى اذا نجحت في ذلك صفقوا لها بأصابعهم التي عزفوا بها على سمفونية قدرها وتسليبها لاحاسيسها القارورية اما اذا أكلتها نيران الطوق قاموا بأستذكارها بتمثال من الشمع وذاك اقصى ثمن لحياتها التي وهبها لها الله ووهب لها امومتها التي يكافئها عليها بعد ان ترى ثمرة اكفها الدافئة المحتضنة المثمرة لجهودها في انماء بذورها وتفرعها لتسعد بها نفسها و احبتها حتى تبلغ نهايتها بجنة عرضها السموات والارض يضعها لها تحت اكف قدميها لتسعد وتهنأ جزاء صنيعها و تحقيق وعده لها ... اما انتم يامن سرقتم الحق الرسالي لها والحق الحياتي منها وجعلتم منها الباكية النادبة الجائعة المحرومة المحروقة الفؤاد على فلذات كبدها الكافرة بكم وبوعدكم وبؤسكم وجشعكم وطمعكم الذي لاحدود يحده ولا رادع يردعه ولا قيامة تقام له لتمسخه من جذوره حتى ما نما منه ، جعلتم منها الكافرة بوطنها الذي ترعرعت طفولتها فيه ودرست اولى مراحل ابجديتها على مقاعد الدراسة الابتدائيه وغنت لبلبلها الفرحان الذي يطير على الاغصان ليغني معها بأجمل الالحان حتى اذا شعرت بباكورة انوثتها والتقت بحبيب عمرها في ممرات اقسام كليتها ، كلمته وكلمها عن رغبة بأسرة تجمعهما وابناء يرعوهما يذكروهما بلقائهما الاول هنااااا ....... وهنااااا حطمتم انتم يا ساستنا المحترمون بجهلكم وسفاهتكم ووقاحتكم وجشعكم واحلامكم السلطوية كل احلامها لتأتوا بحبيبها ملفوف بالعلم العراقي بأسم الشهادة والشهيد ولايعرف لأي قضية راح هذا الزوج شهيدا وتركها وحيدة في منتصف الدرب حاملة سلة بذرات ماتزال بأولى أنمائها. بحاجة لشد الحزام على البطن بقوة وعزم لتثبت جذورها وتسقيها وتسهر عليها حتى تبلغ اشدها، لتسعد برسالة اتمت ايفاءها وحلم لها و لحبيبها الذي قادوه عنوة عنها الى غير رجعة باسم الجهاد والبطولة (هههه )والفدااااااء، وحولتم تلك الناعسة الحالمة بالبلبل الفتان الى بقايا انثى لاتفقه ولاتذكر من احلامها الرومانسية شيئا سوى واقع ملعون فرضتوه عليها وياليت اكتفيتم بذلك وانما بقيتم مصرين وعابثين في اغوائكم وأهوائكم السلطوية والدنيوية لعقود متتالية حتى حاربتوها بفلذات كبدها التي أفنت ريعان شبابها وعمر حياتها وا خشوشنت اكفها الملساء في العمل من اجل تربية ابنائها لتجلبوه لها من الشارع بقايا جسد مقطع الاوصال والاجزاء ، هذا اذا لم تهرول من البيت مسرعة بقلب مفزوع ونبضات (عرضت عليها شريط حياتها كلها من لحظات رؤيتها لحبيبها والده الملفوف بالعلم ذي النجمات الثلاث حتى تو اللحظة نبضة بنبضة )... . لتبحث عنه حال سماعها دوي الانفجار اثناء ذهابه الى كليته او دائرته لتبحث عنه بين تناثر الاجساد علها تعرف عليه من يده في ساعتها الذهبية اللماعة كانت قد اهدته له يوم تخرجه واتمامه دراسته الجامعية لتبقى ثكلى تقضي ماتبقى لها من عمر نصف مجنونة يائسة تكلم صور احبتها الذين رحلوا عنها عنوة باسم الدفاع عن الوطن!!! . والحقيقة هو العيش في اللاوطن الذي حولتوا فيه الوطن اليه وحياة العبث التي اكلها الانسان وانسانيته فمات من مات وبقى من بقى بلا امل وبلا حياة وان يتمتع بشهيق وزفير لكنه سريري الموت..... تبا لكم ولوطن انتم تدورون رحاه وتبا لحياة في يدكم انهائها وابقائها وتبا لحروبكم وشهادة انتم تصنعوها وتسموها وتبا لمهرجانات تقيموها فيها تكرمون نساء بلد انتم سبب في سبيها وعرض عرضها على عرب غرب جيئوا بهم من بقايا الاوحال جهل عمي بحقائق مفهومية الله وارادته ومايبغيه من الخلق والكون والانسان ومغزى وجوده وكيفية عبادته التي تكمن في حمده وشكره والحديث عن نعمه التي لاتعد ولاتحصى والسير في طريق الخير ونبذ الشر والشيطان والعمل على وحدانيته حتى نلاقي نهايتنا من كتابه واجله المسمى املا في ارضاءه ليوم نبعث فيه احياء لانعرفكم وظلمكم فيه لأنكم لامحالة كان مأواكم النار جزاء مافعلتموه بنا .. . ....

 

 

نضال السعدي


التعليقات




5000