..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


احذروا التوقيع !

كاظم غيلان

دابت معظم الشركات التجارية العالمية للتحذير من تقليد منتوجاتها بعبارة (احذروا التقليد ) , وقادني هذا التحذير الذي يمتلك كل مبرراته التي تدخل ضمن سياق حقوق هذه الشركات الى ما يقدم عليه بعض المرشحين لبعض الكيانات الجديدة الذين سارعوا بجمع تواقيع العديد من الادباء الذين ادمنوا  على تلبية دعوات الصالونات الثقافية التي استحدثها هولاءالمرشحون وضمن حفلات تكريم ومنح هبات , وهذه التواقيع مشترطة من قبل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات اذ تشترط على المرشح تقديم (500) توقيع تدعم شرعية المرشح .

انا لا ادعوا الى مقاطعة الانتخابات فهي تجربة ديمقراطية عرفها عراق ما بعد التغيير بعد ان حرم شعبنا منها ردحا طويلا من الزمن في ظل حكومة الحزب الواحد والقائد الواحد والكيان الاوحد . الا انني اقف بالضد من الممارسات الرخيصة واستغفال الاخرين في جمع تواقيعهم . وبما ان القانون لا يحمي المغفلين فسيثبت المرشح براءته اما (المغفلون ) وجلهم من المتكسبين المحسوبين على ثقافتنا العراقية قسرا والذين لايهمهم سوى الاستجداء من هذا المسؤول وذاك بغض النظر عن نواياه ومدى امانته على رسالته الوطنية .. والاهم ان المتكسب ( يقبض )  مقابل التوقيع بغض النظر عن القناعة .

لقد عرفت من احد الزملاء العاملين في موسسة اعلامية مرموقة ان احد العاملين فيها يهدف للترشيح ..وهذا من حقه ..بل من حق أي مواطن عراقي ,لكن هذا المرشح استغل مدير الادارة طالبا منه جردا باسماء كل العاملين في الموسسة مشفوعة بارقام هويات احوالهم المدنية .. الا ان تسريبات موثوقة وصلت للمسؤول

عن المؤسسة فأقبر هذه المحاولة في مهدها .ولذا انادي كل زملائي واحذرهم من التوقيع الا بعد معرفة النوايا (الحسنة ) !

 

كاظم غيلان


التعليقات

الاسم: كاظم غيلان
التاريخ: 24/06/2008 11:38:57
اخوتي جمال وصباح وعدي.. شكراُ لكم ايها المبدعين الأحبة
ان أهم مايشترطه الابداع ورسالة الثقافة الآن في هذا الزمن الغبي هو فضح الرعاع من أشباه المثقفين لأنهم وحدهم الذين يسهمون في صناعة الطغاة .. ادعوكم للعمل هكذا وان ثقتي بكم لمؤكدة

الاسم: جمال المظفر
التاريخ: 24/06/2008 10:11:20
الكاتب والصديق العزيز كاظم غيلان
اثني على زملائنا من مرتادي ( الصالونات ) الرخيصة
الذين يلبون الدعوات الدسمة
ويتاجرون باسم الثقافة والمثقف العراقي
ولزملاء ( المحنة ) الذين يستغلون الفرص للوصول على اكتاف الاخرين
شكرا لك
جمال المظفر

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 23/06/2008 16:34:43
الأديب كاظم غيلان
نحتاج الى توعية المواطن بأهمية صوته وتوقيعه. والأشارة التي وضعت مشرطك الجراحي عليها هي انتباهة ذكية ومسئولة منك.
اتوسم فيك متابعة كل ما يؤثر على قيمة توقيع الناس.
دمت للحق والحقيقة.

الاسم: عدي المختار
التاريخ: 23/06/2008 13:34:00
انت صائد دقيق لمهزلة الحاضر
دمت وانت تنثرا ابداعا يحمل وهج الضمير حاديا لقافلة المبتلين في عراق الانقسامات
لانك مبدع كبير يااستاذي العزيز فانك تجيد ترجمة ارهاصات الضمير على عتمة ورق الحياة
مع حبي لك وانت استاذي في النقد




5000