..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كيمياء و بيولوجيا النيكوتين

 

دراسة علميه  للدكتور  محمد سعد عبد اللطيف

أستاذ  و أستشارى الكيمياء الحيوية -  جامعة القاهرة

 

النيكوتين عبارة عن مركب عقاقيري معقد ويصنف صيدلانيا على أنه منشط للعقد العصبية وهو منشط للجهاز العصبي المركزي بشكل عام. في جرعاته المعتادة, ينتج عنه تأثيرات فسيولوجية ونفسية واسعة ومعقدة. وتعتمد طبيعة وقوة هذه التأثيرات على كمية النيكوتين المستعملة ومدتها ووقت الاستعمال.

 

كيميائيته: هو عبارة عن مركب قاعدي, وهو أمين ثلاثي يتكون من الـ (بايريدين Pyridine) ومعه حلقة (بايروليدين Pyrolidine). 

 

مصدره: النيكوتين موجود كمادة طبيعية في نبتة التبغ. وهي أنواع ومنها: نيكوتيانا تاباكم (Nicotiana Tabacum) و نيكوتيانا راستيكم (Nicotiana Rusticum). ومن وزن أوراق النوعين من النبتتين يشكل النيكوتين ما نسبته 1 إلى 6 %.

ورقة التبغ الطازجة تكون ذات لون أخضر داكن بينما تلك التي جففت في الهواء أو عولجت

يوجد النيكوتين في نبتات أخرى تنتمي لفصيلة تسمى الظل الليلي (Nightshade) واسمها العلمي (Solanaceae) ولكن كميته وتركيزه فيها صغير جدا ولا يكاد يذكر وليس له المفعول الصيدلاني كما في نبتة التبغ.

يوجد أيضا بنسب مختلفة ولكنها ضئيلة في نبتات أخر كثيرة ولكنها لا يعتد بها وليست ذات تأثير.

 

الشكل: النيكوتين الخام له عدة ألوان وتتدرج من شفاف عديم اللون إلى الأصفر إلى البني الداكن اعتمادا على درجة تأكسده.

 

أنواعه: له صيغتان كيميائيتان وتسم النظائر, وهما الصيغة (S) والصيغة (R). الأول هو الأكثر شيوعا في السجائر وهو الأقوى تأثيرا أيضا وارتباطا بمستقبلات النيكوتين أما الثاني فلا يشكل أكثر من 10 بالمائة من النيكوتين المدخن وهو أقل فاعلية. يحصل مزج بين الاثنين مع بدء احتراق التبغ عند تدخينه.

 

التأثيرات الفسيولوجية للنيكوتين:

في جرعات العادية (كما في التدخين) هي عبارة عن زيادة طفيفة في ضربات القلب وضغط الدم والتنفس وفي الحركة. واعتمادا على الجرعة وظروف الاستخدام ومدته قد ينتج عن النيكوتين طيف واسع من التغيرات النفسية والسلوكية مثل النشاط الطفيف والبهجة والاسترخاء وتخفيف القلق إلى الكمون والخمول.

 

آلية التأثير: يعمل النيكوتين عن طريق الارتباط بمستقبلات خاصة هي (Nicotine Cholinergic Receptors) وبالتالي يؤثر على إفراز النواقل العصبية مثل أسيتايل كولين, دوبامين, نورإبينيفرين, سيروتونين, جابا, وغلوتاميت. 

 

طريقة استخدامه: معظم الاستخدام اليومي للنيكوتين على مستوى العالم غير طبي وهو التدخين وفي الغالب عن طريق السجائر.

 

تأثيرات النيكوتين:

على المدى القصير: لغير المدخنين المعتادين على النيكوتين, قد تسبب عدة أنفاس من السيجارة إلى دوخة, صداع, غثيان, آلام مبرحة في البطن, والتقيؤ, والضعف العام. الدخان نفسه يسبب الكحة والشعور بالاختناق. وتخف هذه الأعراض كلها مع الاستمرارية في تدخين التبغ حيث تنشأ في الجسم إطاقة أكبر للنيكوتين وتأثيراته على الجهاز العصبي والتنفسي وعلى القلب أيضا.

بالنسبة للمدخنين المعتادين على النيكوتين, فتأثير النيكوتين ينتج عنه شعورا بالسعادة والارتياح, زيادة في القدرة على الانتباه والتركيز كما أنه يساعد على الاسترخاء. ينتج عنه أيضا انطفاء مؤقت في الرغبة في التدخين أي يختفي الشوق للسيجارة. لا يعرف لحد الآن كيفية تأثير النيكوتين على مزاج الانسان لكنه يعتقد أنه عن طريق تنشيط افراز النورأدرينالين والدوبامين أيضا (بشكل مباشر وغير مباشر). حتى في المدخنين المزمنين يسبب النيكوتين زيادة طفيفة في عدد ضربات القلب وضغط الدم. كما يسبب انقباضا في الأوعية الدموية الطرفية وانخفاضا في درجة حرارة الجلد. يسبب التدخين انخفاضا في الشهية للطعام ونقص الوزن, واختلالا في ميزان التحكم في الوزن في دماغ المدخن. هذا قد يكون هدف البعض من التدخين خاصة بين النساء وهو ما يفسر زيادة الوزن عند الاقلاع عن التدخين.

 

على المدى الطويل: يعتبر التدخين واحدا من أسباب موت الفجأة وفي وقت مبكر. بل يعتبر التدخين واحدا من أهم أسباب الاعاقة في الدول المتقدمة. مع الاستمرارية في التدخين, يسبب النيكوتين وثاني أوكسيد الكربون وآلاف من المواد السامة الأخرى في السيجارة دمارا واسعا ومخيفا في القلب والأوعية الدموية والجهاز التنفسي. يسبب التدخين زيادة في الاصابة بالذبحة القلبية, السكتة الدماغية, سرطان الرئة, والانسدادات الرئوية المزمنة مقارنة بغير المدخنين.

لو افترضنا أن هناك 1000 شخص في سن العشرين يدخنون حاليا, فحوالي نصفهم (أي 500 شخص) سيموتون مستقبلا بسبب التدخين.

 

الادمان (الاعتمادية):

وهي أحد التأثيرات المهمة للنيكوتين على المدى البعيد حيث أنه هو المادة المسببة للادمان في التبغ. ولا يأخذ المدخن وقتا طويلا حتى يدمن على النيكوتين بل قد يتم ذلك خلال أيام قليلة. النيكوتين مادة ادمانية قوية تتفوق على الكوكايين والخمر بكثير. ومعظم من يبدأون في التدخين أيام المراهقة عادة ما يستمرون لسنين عديدة كمدخنين أو معظم عمرهم أو يدخنون مدى الحياة.

والإدمان على النيكوتين أمر لا جدال فيه كما في السابق حيث كان يسمى (عادة), أما الآن, فلا أحد يختلف على قوته الادمانية حيث تجتمع فيه الكثير من الخصائص وأهمها:

1) يستعمل بانتظام (عادة عدة مرات في اليوم) بواسطة معظم من يدخنون.

2) كمية السجائر التي يدخنها المدخن وطريقة التدخين تؤمنان مستويات معينة وتقريبا ثابتة من النيكوتين في الدم خلال اليوم الواحد.

3) هذه المستويات من النيكوتين تعطي تأثيرات معينة على الدماغ وتغير كيميائيته ووظائفه وتعطي نكهة وتأثيرا نفسيا مريحا يحس به المدخن مع كل سيجارة وهذه التأثيرات تختلف عن تأثيرات المخدرات الأخرى. هذا يعطي النيكوتين استقلالية كاملة عن المخدرات الأخرى.

4) التوقف عن تعاطي النيكوتين (الحرمان) يعطي آثارا انسحابية تختفي بمجرد البدء في التدخين مرة أخرى.

5) في التجارب المخبرية, سواء التي أجريت على الحيوانات أو البشر, ثبت أن النيكوتين يسبب التعاطي الآلي وأنه عامل محفز قوي جدا كالهيروين والكوكايين أثناء اجراء التجارب.

6) يجد المدخنون أو من يستعملون النيكوتين بأي شكل خر غير التدخين صعوبة في التوقف حتى بوجود محفزات إيجابية أو نتائج سلبية كالاصابة بأزمة قلبية أو حتى السرطان. كما أن معدلات الانتكاسة عالية جدا في الأشخاص الذين يقلعون عن تعاطي النيكوتين.

 

النيكوتين والموت: النيكوتين بحد ذاته يعتبر سببا للموت بعدة صور. قد سبب النيكوتين الموت حتى بفرط في الجرعة سواء بشكل مقصود أو عرضي كما يحدث بعض الأطفال والرضع حينما يبتلعون السجائر رغم أن امتصاصه عن طريق القناة الهضمية ليس عاليا كما هو عن طريق الجلد.

الجرعة القاتلة من النيكوتين في الأشخاص الغير معتادين هي تقريبا 60 ملغم. قطرات بسيطة جدا من النيكوتين لا تصل لـ 200 أو 300 مايكروليتر من النيكوتين الصافي قد تقتل شخصا بالغا. يسبق الموت بسبب التسمم بالنيكوتين أعراض أخرى مثل سيلان اللعاب بكثرة, ألم حاد في البطن, تعرق شديد, صداع ودوخة. كما يهبط ضغط الدم بشكل حاد ويصبح التنفس صعبا للغاية.

يحدث الموت بسبب توقف وظيفة التنفس وربما تحدث نوبات صرعية شديدة بالترافق معها أيضا.

 

بعض الحقائق عن التدخين والمرأة

 

مقدمة: رغم أن عدد الرجال المدخنين أكبر من عدد النساء المدخنات حاليا, إلا أن نسبة الاختلاف بينهما بدأت تقل تدريجيا مع زيادة نسبة النساء المدخنات, وفي الكثير من دول العالم تساوت النسبتان تماما. هذه ليست هي المشكلة الوحيدة بالنسبة للنساء ولكن المشكلة الأخرى والأهم أن مخاطر التدخين على صحتهن أكبر مقارنة بتأثير التدخين على صحة الرجال.

 

هذه مجموعة من الحقائق الخاصة بالتدخين ومخاطره الصحية في النساء:

 

- يتم استهداف النساء حاليا بشكل أكبر من قبل شركات التبغ ويتم إغراؤهن ببعض الأوهام مثل الجاذبية والحياة الاجتماعية المستقلة والمترفة وإشاعة أن التدخين هو أحد وسائل تقليل الوزن والحفاظ على الرشاقة. تقوم الشركات بتجنيد أكبر عدد من الشهيرات في المجالات المختلفة مثل الفن والرياضة للقيام بدعايتها المصورة وغيرها لجذب أكبر عدد من النساء للبدء في التدخين.

- في استقصاء تم عام 2005م, كانت نسبة الطالبات المدخنات في الثانوية العامة في الولايات المتحدة الأمريكية حوالي 25% نتيجة الدعاية المكثفة والمصرح بها.

- بدأ التنبه إلى أهمية المرأة بالنسبة لشركات التبغ في الثلث الأول من القرن الماضي. ففي العام 1928م أعلن أحد ملاك مصانع التبغ أن النجاح في جذب المرأة للتدخين يعتبر كالحصول على منجم من الذهب.

- عادة ما يبدأ التدخين في أوساط النساء في سن مبكرة (15 سنة).

- إذا أنهت الفتاة الثانوية العامة دون أن تدخن, فهذا في الغالب يعني أنها لن تكون مدخنة في يوم من الأيام مستقبلا.

- الفتاة المراهقة أكثر عرضة وأسرع في الشكوى أعراض إدمان (اعتمادية النيكوتين) وأعراض الامتناع (الحرمان) من النيكوتين تكون لديها أشد من الفتيان في نفس الفئة العمرية.

- للأسف الشديد يتفوق تأثير الدعاية المشجعة على تأثير تلك الجهود للحد من التدخين والتنبيه لمضاره في أوساط النساء بالذات.

- بدءا من عام 1987م, أصبحت الوفيات الناتجة عن سرطان الرئة الناتج عن التدخين في أوساط النساء تفوق الوفيات الناتجة عن سرطان الثدي.

- المدخنات اللائي أعمارهن 35 سنة فما فوق هن أكثر عرضة بأكثر من 12 مرة للوفاة الناتجة عن سرطان الرئة من غير المدخنات في نفس الفئة العمرية.

- التدخين مسئول بشكل مباشر عن 80% من الوفيات الناتجة عن الإنسدادات التنفسية المزمنة في أوساط المدخنات. بدأت أعداد النساء المتوفيات لهذا السبب مؤخرا بتجاوز أعداد الرجال المتوفين لنفس السبب. 

- التدخين يقتل سنويا حوالي 180 ألف امرأة في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها.

ـ المرأة المدخنة أكثر عرضة من الرجل المدخن وأيضا بالنساء الغير مدخنات في الاصابة بسرطان الفم, البلعوم, الحنجرة, المريء, البنكرياس, الكلى, المثانة وعنق الرحم (مقارنة بغير المدخنات).

- المرأة المدخنة تتضاعف لديها خطورة الاصابة بأمراض القلب والسكتة القلبية.

- المرأة المدخنة أكثر عرضة للإصابة بالقلق, العمى والعقم.

- لا يقلل التدخين من القلق كما يشاع بل العكس تماما وبالذات لدى المرأة المدخنة حيث أن تأثيره على الجهاز التنفسي أكبر منه عند الرجل وهو ما يؤدي لنوبات هلع وقلق مستمر.

- المرأة المدخنة تعتبر مثلا سيئا بالنسبة للأطفال حولها وبالذات أطفالها هي. الأطفال يعتبرونها مثلا أعلى وتقضي نسبة أكبر من الوقت مقارنة بالأب ولذا فلأبناء سيتأثرون بها أكثر.

- المرأة المدخنة تصل لسن اليأس بشكل أسرع من غير المدخنات.

- المرأة المدخنة التي بلغت سن اليأس لديها نسبة أقل من كثافة وقوة العظام مقارنة بغير المدخنات من نفس الفئة العمرية. كما أن المدخنة في هذه السن تتعرض لخطر حدوث كسر في الفخذ أكثر من غير المدخنات في نفس العمر.

- التدخين يزيد من ترهل وتجعد الجلد مما يعطي انطباعا أن المرأة في سن أكبر من عمرها الحقيقي وتبدو أقل جاذبية.

- التدخين يعرض المرأة للحمل خارج الرحم كأن يكون الجنين في قناة فالوب بدل الرحم وهذا يعرضها لمشاكل جمة ومنها النزف المميت.

- 10- 20 % من النساء يدخن أثناء الحمل وما نسبته 25% منهن فقط يتوقفن عن التدخين عندما يعلمن أنهن حوامل.

- التدخين أثناء الحمل له مضاره الشنيعة على الأم والجنين مثل حصول مضاعفات أكبر للحمل مقارنة بغير المدخنات, الولادة المبكرة, نقص وزن الوليد أو وفاته في رحم الأم أو بعد الولادة بمدة قصيرة.

- التدخين أثناء الحمل لا يتسبب في تسرب النيكوتين إلى دم الجنين بل ويمنع ما نسبته 25% من الأوكسجين من الوصول إلى المشيمة المغذية للجنين.

- التدخين يقلل كمية الدم التي يجب أن تصل للرحم أثناء الحمل.

- التدخين مسئول عما نسبته 15% من الولادات المبكرة.

- التدخين مسئول عما نسبته 20 إلى 30 % من حالات تدني وزن الطفل الوليد.

- التدخين مسئول عما نسبته 10% من مجموع وفيات الأطفال حديثي الولادة.

- الطفل الحديث الولادة لأم مدخنة هو أكثر عرضة للإصابة بالرشح, التهابات القصبة الهوائية, الربو وغيرها من أمراض الجهاز التنفسي. تزداد هذه الخطورة إذا استمرت الأم في التدخين في وجود طفلها في نفس الغرفة.

- أفضل حل لكل ما ذكر من مشاكل هو عدم التدخين بداية أو التوقف عن التدخين بأسرع ما يمكن.

- تقليل عدد السجائر أو تدخين نوع أخف من السجائر لا يقدم أي نوع من تحسن صحة طفل المرأة المدخنة ان لم يزدها بسبب تغير سلوك الأم أثناء التدخين وذلك بسحب كمية أكبر من الدخان أو بشكل أعمق أو بزيادة عدد السجائر لتعويض أعراض الحرمان من النيكوتين.

- أسباب الانتكاسة بعد التوقف عن التدخين في أوساط النساء مختلفة لحد ما عن الرجال ومنها: الضغوط النفسية, زيادة الوزن, والكآبة ولذا ينبغي مراقبتها والتعامل معها دون التسبب في العودة للتدخين مرة أخرى.

- بعد سنة من توقف المرأة عن التدخين يكون التحسن في وظائف الرئتين أفضل بمرتين منها لدى الرجل الذي أقلع عن التدخين.

 

التدخين والاكتئاب!

 

هل توجد علاقة بين التدخين وحالة المزاج للمدخن؟

 

نعم.

 

والعلاقة بينهما تبادلية وليست كسبب فقط أو كمسبب فقط بشكل منفصل.

 

هناك الكثير من المدخنين يعللون سلوكهم بأن السيجارة ترفع مزاجهم المكتئب. وقد يكون وهذا قد يكون صحيحا ولكن على المدى القصير جدا, أي أثناء تدخين السيجارة نفسها فقط حيث أن للنيكوتين مفعول منشط للجهاز العصبي المركزي.

 

مما يعزز شعورهم هذا هو الاكتئاب (والذي قد يكون شديدا) الذي يشعرون به عندما يتوقفون أو يحاولن التوقف عن التدخين.

 

لكن على المدى البعيد, التدخين يسبب الكآبة.

 

أظهرت البحوث الحديثة أن التدخين يسبب الكآبة في أوساط المراهقين المدخنين. حيث وجد الباحثون أن المراهقين يبدأون بالمعاناة من الاكتئاب (على الأقل كأعراض) بعد أن تبدأ لديهم عادة التدخين أكثر من أقرانهم في نفس العمر ونفس الظروف الاجتماعية وهم غير مدخنين.

 

عندما تمر سنة كاملة من التدخين, فإن القابلية للإصابة بالاكتئاب تزداد كثيرا لدى المدخنين. و(كثيرا) هنا تعني تضاعف القابلية للإصابة بالاكتئاب أربع مرات وهذه النسبة كبيرة بما يكفي للربط بين الاثنين.

 

هذا يعني أن العلاقة بينهما قد تكون معكوسة, فالتدخين هو من يسبب الاكتئاب أكثر من كون الاكتئاب هو ما يدعو للتدخين.

 

في إحدى الدراسات وجد أن أكثر من 6% من العينة المعنية بالدراسة قد أصيبوا بحالة اكتئاب شديدة بعد سنة من التدخين.

 

عندما تكون أعراض الاكتئاب موجودة قبل التدخين فإن شدة الأعراض تزيد مما يؤكد العلاقة السببية بين التدخين والاكتئاب.

 

في هذه الدراسات كان التدخين أكبر مؤشر على إصابة العينة المدروسة من المراهقين بالاكتئاب.

 

تشير دراسات أخرى إلى أن العلاقة بين التدخين والاكتئاب قد يتم تناولها من أربعة محاور أي كتلخيص لنوع العلاقة:

 

1) الإستطباب الذاتي (Self-medication Hypothesis): أن المكتئب يدخن لما يجده من المفعول المنشط للنيكوتين وبهذا يحاول المدخن أن يعالج أعراض الاكتئاب ذاتيا.

2) أن للتدخين دور في علة الاكتئاب: أي أن التدخين يعمل على ايجاد تغييرات في الجسم تؤدي للاكتئاب.

3) العلاقة التبادلية بينهما: أي التدخين يسبب الاكتئاب والاكتئاب بدوره يغذي قوة اعتمادية النيكوتين لدى المكتئب.

4) فرضية الجينات: أي أن يكون هناك جينات مشتركة بين التدخين والاكتئاب.

 

هناك أيضا علاقة بين التدخين بشكل مزمن ولفترات طويلة وبين الاكتئاب. والمفاجئ في الأمر هو أن المادة المنعشة على المدى القصير والتي هي النيكوتين, قد تكون هي السبب في إصابة المدخن بالكآبة على المدى البعيد.

 

وجدت بعض الدراسات أن قوة العلاقة بين الاكتئاب والتدخين هي أكبر بين الذكور منها في الإناث. ولا زالت البحوث مستمرة في هذا المجال لكشف الكثير من الغموض في جوانب العلاقة بين التدخين واضطرابات المزاج بشكل عام والاكتئاب بشكل خاص

 

أ د. محمد سعد عبد اللطيف


التعليقات




5000