..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


جواز سفر كونيّ الى صديقي الشاعر شينوار إبراهيم

سعدي عبد الكريم



شينوار .. يا صاحبي 
قضيت عمرك طائر منفى 
تحط على ربيع اخضر 
وتشم عبق زنبق احمر 
وسماء ممطرة
وحمائم !...
ولهيب حروب نازفة
وجماجم !...
***
وطن مهاجر نحو الغربة
وأنت َ تتمنى من القلب
ان تحصل !...
على جواز سفر كونيّ
لتسافر صوب مطلع الشمس
الآفلة الضوء
تتجول في نواحي الشعر
تسافر نحو جهات الكون
والوطن !...
والحزن !...
والشجن !...
***
لكنك .. وسط الزحام
تقف مكتوف اليدين
منحور الودجين
عند أول خطوة
في أول قاعة انتظار
ومطار !....
وطائرة مغادرة نحو الغربة
متأبطاً حلم الطفولة
وحقائب معبئة بالذكريات
والأمنيات !...
والمدن المنسية
***
تتسرب صوب أروقة المنافي
وأشرعة الموانئ
تركن أوراقك على منضدة
خاوية إلا من وردة بيضاء
وقلب شفيف
وحبيبة دمشقية
تسكن في قلبك
كنت قد أودعتها دمك
واستودعتها مرضك
لأنها .. وحدها الحقيقة الكبرى
في سماك
وعلى ثراك
***
ثمة قصيدة تشغلك
تحاول مشاكستك
تمارس معك
لعبة العبور الى ذاكرتك
لتدونها !...
لكنك مثل كل الشعراء ،
المهاجرين من وطن مشاكس
تدونها بروية
***
كيف تثق بالبطولة
والزعامة !...
والأحلام المؤجلة
وأنت َ الجريح
وأنت َ الذبيح
من أزمنة الموت
وأزمنة الحرب
***
ها أنت َ ...
ترسم خارطة الوطن
على أجنحة الطيور المهاجرة
وعلى ملامح الوجوه المغادرة
وتخاطب آهات القلب الحزينة
بعيون الشعر
وعيون المرض
وعيون الحب
***
يا صاحبي ...
من زمن الطوفان
كانت الحقيقة عرجاء
تتكئ على بوصلة عمياء
وتبحر في أمواج بحر هوجاء
وكنت وحيدا ً
كنت شاعرا ً
لا تملك إلا محبرة
قلما ً !...
ومواويل !...
وقصائد للحب
***
سيمنحك الشعر أخيرا ً
جواز سفر كونيّ
كي تسافر !...
صوب قصائدك المشتهاة
وأحلامك المبتغاة !


كُتبت في بغداد / كانون2 / 2015

سعدي عبد الكريم


التعليقات

الاسم: سفانة بنت ابن الشاطئ
التاريخ: 03/02/2015 01:39:01
الراقي سعدي عبد الكريم ما أجمل هذا الوفاء و هذه المشاعر الباذخة و التي كدنا نفتقدها هذه الأيام .. و الأجمل أن يتحول الإبداع للبنة تثبت هذه المشاعر بل لتزيدها بهاء ومتانة .. و قد استطعت من خلال " جواز سفر"أن تظهر إضافة إلى حجم المكانة التي يحتلها القدير شينوار ابراهيم ومواقفه و همومه .. أن تدل على مواطن الوجع من خلال مشاهدات كثيرة و تصوير بليغ لما يؤرق نبض قلبك .. تحية سامقة لك و لقلمك الوارف و للمبدع شينوار ابراهيم فهو يستحق كل التقدير .. تقديري لكما مع الاحترام و ياسمين الشآم

الاسم: عارف صالح
التاريخ: 02/02/2015 07:34:43
كلمات مهما تطلق وتصل عنان السماء فهي قليلة بحقك انت ايها الشاعر المبدع المتألق في سماء الشعر الحامل للانسانيه التي تسري في دمك ..تستحق ان تمنح جواز سفر كوني

الاسم: مجاهد البرزنجي
التاريخ: 02/02/2015 04:25:00
كلمات أكثر من الروعة والمتعة بحق أعز أنسان لأصحاب الأقلام الطائر المنفى أبا جان من كثرة حبه للوطن جعلنا نقدس أسم الوطن ونتمنى الشهادة من أجل الوطن شكرآ للأستاذ سعدي بما عبره عن شخص لامع مثل أستاد شينوار .

الاسم: حسن نصراوي
التاريخ: 01/02/2015 23:13:53
الشاعر الاديب شينوار ابراهيم ... متمرس حذق يطوع الحروف والكلمات لعالمه يختزل الصورة وينفث فيها الروح ويستنطقها من روحه وانفاسه المهوسه في الانسانية والجمالية ... مبدع في جر المتلقي الى حلبة صراعه مع الحياة يدق على وعي ومخيلة المتلقي ياخذه معه حيث الهم المشترك مستنفرا به كل القيم والمثل الاخلاقية الوجدانية الانسانية ... بادواته البلاغية المكتنزة عنده في المخيلة ... لايسعى الى الابداع والرفعة والسمو بل قلمه وفكرة وانسانيته هو جواز سفرة الى مدن الابداع والالق ...

الاسم: وليد آل بحر آل مدلج
التاريخ: 01/02/2015 23:08:25
كلمات رائعه وتستحقها بجداره ﻷنك انت وطن بكل ما فيه أنت لحن أنت قصيده أنت سمفونية تعزف على كل القلوب المتغربه ربي يحفظك لتكون وطن للجميع

الاسم: علي الشعرباف
التاريخ: 01/02/2015 22:36:28
يستحق سفير عالمي للانسانية استاذ شينوار انسان عالمي الوجود ..

الاسم: Bariqa Al
التاريخ: 01/02/2015 22:33:44
ها أنت َ ...
ترسم خارطة الوطن
على أجنحة الطيور المهاجرة
وعلى ملامح الوجوه المغادرة
وتخاطب آهات القلب الحزينة
بعيون الشعر
وعيون المرض
وعيون الحب
*** تحايا لكم وتقدير

الاسم: حامد عبدالحسين حميدي
التاريخ: 01/02/2015 22:32:44

الله عليك د. سعدي عبدالكريم ... فشينوار ابراهيم شاعر استحق منا ان نؤرشف اشعاره حباً ابدياً ..

الاسم: Sousan Girgiss
التاريخ: 01/02/2015 22:31:12
رائعة هي القصيدة حينما تتحوّل الى حكاية تروي المعاش اليومي بكامل تفاصيله..... رائعة هي القصيدة حينما تصبح رسالة اجتماعية تخبر الناس عن هموم الغربة والحرب والمرض .... وتخبرهم عن الحب والوطن..... تحياتي للد. سعدي عبد الكريم وللأديب الذي يستحق أجمل الكلمات شينوار ابراهيم

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 01/02/2015 22:16:30
اشعر حقا ً .. بان ما أقدمه شخصيا ً إزاء هذه الإيقونة الإنسانية الكونية الموسومة (شينوار إبراهيم) يبدو عطاء ً صغيرا ً أمام قامته الراقية ، لأنه نذر نفسه مشروعا ً باذخ البهاء لمساندة الآخرين ، وتحامل على آلامه ، وأحزانه ليكون أكثر سمواً ، ورفعة ، وجمالا ً، واتقادا ً

سعدي عبد الكريم




5000